السلايدر الرئيسيالطفيلةمحافظات

موقع التعدين 14 في الحسا معطل.. ومئات السكان يعانون البطالة والفقر

احمد الرواشدة

الطفيلة – رغم أن موقع التعدين 14 في منطقة الحسا بمحافظة الطفيلة غني بمادة الفوسفات، إلا أن أبناء المنطقة يعانون الفقر والبطالة، في الوقت الذي كانوا قد استبشروا فيه بإقامة مشروع تعدين ضخم قبل 10 سنوات، ينقذهم من مخالب الجوع وطوابير البطالة.
وتشكل مناجم الفوسفات في الجنوب قيمة وطنية صناعية مضافة، اذ تمتلك خامس أكبر احتياطي فوسفات بالعالم بواقع 3.7 بليون طن، وثاني أكبر مصدر وسادس أكبر منتج للفوسفات في العالم بطاقة إنتاجية تزيد على 7 ملايين طن من الفوسفات سنوياً.
ويطالب أبناء المجتمع المحلي في لواء الحسا ومنطقة جرف الدراويش والبادية الجنوبية، الحكومة وأصحاب القرار بتفعيل الاستثمار الضخم المتمثل في موقع تعدين الخام 14 في منطقة الحسا، والمعطل منذ 10 سنوات، والذي كان يشغل مئات من أبناء اللواء، تحولوا حالياً الى متعطلين عن العمل، رغم وجود اتفاقية لتفعيله بين شركة الفوسفات الأردنية وشركات حليفة مختصة بقطاع التعدين.
وقالوا في وثيقة سلمت إلى محافظ الطفيلة وقعها نيابة عن ابناء اللواء زهاء 100 شخصية من الوجهاء والمخاتير ونواب سابقين، ان تفعيل هذا الاستثمار هو انقاذ لآلاف المواطنين الذين يعيلون عائلات فقيرة ليس لها ملاذ الا قطاع الفوسفات، مشيرين إلى أنه استثمار كفيل بحل مشكلة البطالة والفقر في المنطقة في حال تشغيله.
وقال المواطن باسل المراعية، إن تشكيل موقع خام 14 هو تعزيز لوتيرة الاقتصاد الوطني، وإنعاش للواقع التنموي في المنطقة، وتوفير ما يقارب من 400 فرصة عمل مباشرة، ومئات الفرص الأخرى غير مباشرة لأبناء المجتمع المحلي وفق ما ورد في الوثيقة الموقعة.
وبين المواطن محمد الحجايا، أن تفعيل هذا الاستثمار سيسهم في التخفيف من آثار الفقر والبطالة في إقليم الجنوب أيضا وهو الأكثر فقرا، عوضا عن إبقاء آلياته الضخمة عرضة للتلف بسبب عوامل الطقس وعدم تشغيلها، مشيرين إلى أن تعطيل الاستثمار قد يكون سببه مقاولا آخر يحاول أخذ العطاء بالقوة، مما عرقل المباشرة بالعمل على حد تعبيرهم.
وأشاروا إلى أن إدارة شركة الفوسفات السابقة كان لديهم توجه إيجابي لإحقاق الحق وتشغيل الموقع.
وجاء في الوثيقة أن موقع تعدين خام 14 المعطل يحتوي على آليات خاصة بالتعدين في الموقع ذاته وتقدر قيمتها بـعشرات الملايين من الدنانير إضافة إلى تجهيز البنية التحتية من مشاغل متطورة وسكن ومطاعم واستراحات للعمال خاصة بالمشروع.
وكانت شركة الفوسفات الاردنية وقعت اتفاقية مع شركة مناجم، لتطوير التعدين ليكون من حق الأخيرة تعدين وإنتاج الفوسفات في خام 14 وكان ذلك العام 2012، وبناء على محتوى الاتفاقية بين الطرفين قامت شركة مناجم لتطوير التعدين لشراء آليات تعدين خاصة بقيمة 70 مليون دينار العام 2011.
ومنذ ذلك الوقت لم تنطلق أعمال التشغيل لهذا الموقع وبقيت الآليات جاثمة في أماكنها تأكل منها الأرض والشمس والصحراء لتفقد 70 % من قيمتها المالية ومن جدارتها وكفاءتها التشغيلية.
من جهته قال محافظ الطفيلة الدكتور خالد الجبور، إن جميع المطالب التي تصل من أبناء محافظة الطفيلة والخاصة بالتشغيل ترفع إلى وزارة الداخلية، مؤكدا أن أبناء لواء الحسا يطالبون بفرص عمل من خلال مطالبات لهم بتشغيل موقع خام 14 وهذا من اختصاص شركة الفوسفات الأردنية وهو أمر داخلي.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة مناجم الفوسفات المهندس عبد الوهاب الرواد لـ “الغد” إن للشركة خططا إنتاجية وتعدينية تعمل عليها من عدة مواقع وخامات بالمناجم الثلاث الحسا والأبيض والشيدية، مؤكداً أن إنتاج هذا العام من مادة الفوسفات تكفي وضمن الخطة المرسومة.
وبين الرواد انه وبالرغم من ذلك فإن الشركة تفكر في تشغيل الموقع 14 ربما نهاية العام أو العام القادم وحسب تطلعات الادارة، مؤكداً أن أي عطاء تعدين في الشركة يلزم المقاول بتشغيل 60 % من العمالة من أبناء المنطقة بالأيدي العاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock