رياضة عربية وعالمية

موليك تقود المنتخب الاسترالي إلى الفوز على سلوفاكيا في كأس هوبمان

بيرث – انتزع المنتخب الاسترالي للتنس من نظيره السلوفاكي فوزا صعبا أمس الاثنين بنتيجة 2-1 في ثاني أيام دور المجموعات ببطولة كأس هوبمان للتنس التي تستضيفها مدينة بيرث الاسترالية والبالغ مجموع جوائزها 800 ألف دولار أمريكي بفضل اللاعبة أليشيا موليك التي تحملت عبء قيادة منتخب بلادها عن زميلها مارك فيليبوسيس.


فازت موليك في مباراة فردي السيدات على منافستها السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا 6-3 و6-3 برغم تعثرها في إحدى اللعبات الحاسمة في المجموعة الاولى لتصطدم بمقعد حكم الملعب ولكن دون أن تصاب.


وقالت موليك “كنت أكثر قلقا على الصبي الذي يجمع الكرات .. أنا فتاة قوية ولا ألجأ لردود الفعل المسرحية. كما أنني أحرزت نقطة رائعة في اللعبة التالية”.


وأشارت موليك التي تحتل المركز 13 في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات بعد حصولها على ثلاثة ألقاب في العام الماضي أنها عملت بجد واجتهاد خلال الشهرين الماضيين لذلك فهي راضية عن أدائها أمس.


وقد بدأت اللاعبة البالغة من العمر 23 عاما السنة الجديدة في المركز 13 وهو اعلى مراكزها في الترتيب العالمي.


وتألقت موليك امام جماهير بلدها وقدمت عرضا مسيطرا ضد هانتوشوفا التي ارتكبت خطأ مزدوجا سبع مرات.


وأضافت “المرة السابقة التي التقيت بها (هانتوتشوفا) فيها كانت في بطولة أمريكا المفتوحة وقد وضعت هذا للقاء صوب عيني وبدأت المباراة بخطة لعب هجومية ونفذتها بالفعل”.


أما مارك فيليبوسيس الذي تعهد باستعادة نجوميته وتألقه السابقين في التنس وبغلق الباب على موسمه الماضي المخيب للامال الذي لقي فيه 11 هزيمة مقابل 19 فوزا على أن يكون فوزه اليوم (أمس) هو البداية فقد فشل في إنجاز أولى مهامه في العام الجديد.


وتراجعت ثقة فيليبوسيس الى ادنى مستوى لكن التدريبات مع اللاعب الاول في العالم سابقا جون ماكنرو في فترة الراحة من الموسم  اعطته بعض التفاؤل بشأن العام الجديد.


لكن بعد ثلاثة اشهر بعيدا عن المنافسات فقدت ضربة ارساله كثيرا من قوتها وكسرها هرباتي ست مرات.


وقال هرباتي “من الصعب دائما اللعب معه لان ضربات ارساله جيدة جدا.” 


وستدرك قائلا “لكنني اليوم (أمس) كنت اعيد الضربات بصورة جيدة فعلا شعرت تقريبا كأنني  (اندريه) اغاسي.”


وخسر فيليبوسيس الذي بلغ نهائي بطولة ويمبلدون عام 2003 أولى مبارياته منذ تشرين الاول/أكتوبر الماضي (في بطولة شنغهاي) أمس أمام السلوفاكي دومينيك هرباتي المصنف رقم 14على العالم 5-7 و2-6 في لقاء فردي الرجال بين منتخبي بلادهما.


وارتكب فيليبوسيس 42 خطأ أمام هرباتي وأهدر إرساله ستمرات.


ولكن الفريق الاسترالي المضيف الذي فاز بلقب بطولة كأس هوبمان عام 1999 وكان فيليبوسيس عضوا في صفوفه آنذاك نجح في حسم أولى مواقعه في البطولة في نهاية الامر بعد فوز فيليبوسيس وموليك على هرباتي وهانتوتشوفا 6-7(9-11) و6-3و11-9 في مباراة زوجي المختلط بين المنتخبين الاسترالي والسلوفاكي.


لتفوز أستراليا بنقطة ثمينة في سباق المجموعة الثانية بالدور الاول لكأس هوبمان الذي يتنافس على لقبه ثمانية منتخبات فقط.


واعترف فيليبوسيس بعد لقاءات أمس أنه مازال أمامه المزيد من العمل ليقوم به وقال “لقد تدربت بقوة هنا في الاسبوع الماضي.ولكن لاشيء يشبه المباريات الحقيقية لم أتمتع بالثقة الكافية على الملعب وأصبت ببعض التوتر”.


وأضاف فيليبوسيس “سأتحسن من الجيد إلى الافضل مع كل مباراة كما أن ثقتي بنفسي ستزيد”.


بينما كان لقاء زوجي المختلط أشبه بالاحجية بالنسبة لفيليبوسيس الذي قال “لم أكن أعرف كثيرا عما يجب علي فعله. ولكن لحسن الحظ أن ثقة أليشيا الكبيرة أثرت علي .. لم يكن فوزا جيدا ولكنه يفي بالغرض”.


كانت أستراليا قد نجحت في إنقاذ نقطة حاسمة للقاء الزوجي قبل أن تحسمه عن طريق خطأ لهرباتي.


من ناحية أخرى يستهل النجم الروسي مارات سافين وزميلته أنستازيا مسكينا بطلة رولان غاروس في الموسم الماضي نشاطيهما بموسم 2005 من خلال تمثيلهما للمنتخب الروسي في أولى لقاءاته بدور المجموعات بكأس هوبمان مع نظيره الالماني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock