آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“مياهنا” تواصل تزويد المواطنين بـ600 ألف متر مكعب يوميا

الشركة تؤكد استقرار التزويد رغم تحديات الصيف المبكر

إيمان الفارس

عمان – أكدت شركة مياه الأردن “مياهنا” استقرار التزويد المائي خلال الفترة الراهنة رغم تحديات تتعلق بالاستجابة للطلب الكبير على المياه إثر ارتفاع الحرارة في وقت مبكر من الموسم الصيفي الحالي وبالتزامن مع عطلة عيد الفطر السعيد.
وأشارت أرقام شركة “مياهنا”، التي اطلعت عليها “الغد”، إلى أن الشركة تقوم حاليا بتزويد العاصمة بـ 600 ألف متر مكعب يوميا، وهي الكميات ذاتها التي كان يتم التزويد بها، خلال الفترة ذاتها من الموسم الصيفي الماضي.
وفي حين تشهد الأيام التي تسبق حلول فترات الأعياد، ارتفاعا غير مسبوق على طبيعة وطريقة الاستهلاك المنزلي من المياه، تقوم الشركة حاليا بتشغيل المصادر المائية المزودة للعاصمة، وذلك من خلال مشروع الديسي، ومحطة زي، ومحطة الزارة – ماعين، والآبار والينابيع الداخلية، مشيرة إلى أن “خطتها المتعلقة بالاستجابة في الطلب المتزايد على المياه، يتم تحديثها أولا بأول ووفق المستجدات الطارئة”.
ووسط تبعات موسم شتوي متواضع وهطول مطري أضعف من سابقه، دعت وزارة المياه المواطنين إلى “ترشيد وضبط استهلاك المياه، وتجنب كل أشكال الهدر، والتأكد من سلامة عوامات خزانات والشبكات الداخلية، لتوفير كل قطرة مياه يمكن استخدامها في تحسين التزويد المائي ولضمان وصولها وبكميات كافية لجميع المشتركين”.
ويساهم الاستخدام الأمثل للمياه بشكل كبير في ديمومة الخدمة ورفع مستواها، إلى جانب خفض قيمة فواتير المياه على المشتركين.
وتعود عوامل ارتفاع معدلات استهلاك المياه من قبل المواطنين خلال فترة أيام الأعياد، إلى استخدام المياه بشكل متكرر لأغراض أعمال التنظيفات المنزلية استعدادا لاستقبال العيد، علما أنه لا يمكن إحصاء كميات المياه التي يتوقع استهلاكها، أو التي تم استهلاكها في خزانات المواطنين خلال فترات الذروة، سيما وأن تلك المياه موزعة أصلا وواصلة لخزاناتهم.
وبحسب شركة “مياهنا”، فإنه “يتم عادة تسجيل ملاحظات المواطنين خلال فترات الذروة، والتي تتثمل في هبوط ملحوظ لكميات المياه المتوفرة في خزانات منازلهم”.
وأكدت أن إجراءاتها وجهودها ستبقى في أعلى درجات الجاهزية للتعامل مع جميع الملاحظات ومتابعة برنامج الدور لجميع مناطق العاصمة.
وتنعكس مواصلة الهدر المائي سواء كان في رش الأرصفة أو في غسيل الممرات الخارجية، أو المركبات أو شطف الساحات والبيوت بخرطوم المياه على قيمة فواتير المياه، فضلا عن تعطيل وصول المياه لعدد من المشتركين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock