عجلون

مياه الأمطار تدهم 30 منزلا بإربد وتحاصر 7 أشخاص بالطفيلة

فريق المحافظات

محافظات – شهدت محافظات المملكة هطولا غزيرا للأمطار، فيما تساقطت الثلوج بكميات مختلفة في محافظات الجنوب وعجلون، أدت الى إغلاق جزئي لبعض الطرق التي عملت آليات مختلف الجهات المعنية على فتحها لإدامة حركة السير عليها.
وسجلت محافظات جرش والمفرق ومعان، شكاوى من انقطاع للتيار الكهربائي، فيما دهمت مياه الأمطار 30 منزلا في إربد وحاصرت الظروف الجوية 7 أشخاص بالطفيلة، فيما توفي عشريني غرقا بمياه وادي الهيدان ،حيث تعاملت مختلف الجهات المعنية بالمحافظات، ومن خلال غرف العمليات التي شكلت لمواجهة حالات الطوارئ الناتجة عن الظروف الجوية بسرعة وايجابية، ولم تسجل أية حوادث تذكر في غالبية المحافظات. 
 مادبا : انتشال جثة عشريني غرق في تجمع مياه في وادي الهيدان
وتمكن غطاسو الدفاع المدني في محافظة مادبا، ظهر أمس من انتشال جثة عشريني مجهول الهوية غرق في تجمع مياه بوادي في منطقة الهيدان بالمحافظة.
وقال مدير مديرية الدفاع في محافظة مادبا المقدم عبد الكريم السحيمات، بإنه ورد إلى غرفة العمليات بوجود جثة شاب تعرض للغرق في أحد أودية منطقة الهيدان، حيث قامت كوادر الدفاع بإخلاء الجثة وارسالها إلى الطب الشرعي في مادبا لتشريحها ومعرفة أسباب الوفاة.
انقاذ 7 محاصرين وإيصال 45 معتمرا لبيوتهم بالطفيلة
شهدت مناطق في محافظة الطفيلة هطلا خفيفا للثلوج خصوصا في المرتفعات كالرشادية والقادسية والعيص وعين البيضاء وأبو بنا وغرندل وشرف الجنوب ، تراوحت سماكته بين 5 سم – 10 سم كما في القادسية والرشادية. وترافق ذلك مع هبوب قوي للرياح وانخفاض كبير على درجات الحرارة وتكاثف للضباب اسهم  في انخفاض مدى الرؤية الأفقية في العديد من المناطق.
وقال مدير الدفاع المدني في الطفيلة العقيد نايف النوايسة أنه لم تسجل أي حوادث تذكر، باستثناء إخلاء سبعة محاصرين تقطعت بهم السبل، فيما قام رجال الدفاع المدني بإيصال 45 معتمرا إلى منازلهم في عدد من المناطق، بسبب إنجماد الطرق، عدا عن إسعاف خمس حالات غسيل كلى وحالة ولادة واحدة.
وأشار إلى أن الطرق ظلت سالكة بالرغم من خطورة السير عليها بسبب تراكم طبقة غير كثيفة من الثلوج التي زاد الانجماد من خطورتها على الحركة المرورية.
من جانبه، أكد مدير الأشغال العامة في الطفيلة المهندس حسام الكركي أن جميع الطرق في الطفيلة ظلت سالكة بحذر شديد، بالرغم من عدم كثافة الثلوج والتي لم تزد عن 10 سم كما في الرشادية والقادسية والعيص وأبو بنا وعين البيضاء، لافتا إلى أن طرق لواء بصيرا كانت تغلق بين الحين والآخر نتيجة الانجماد.
وبين أن آليات الأشغال العامة ظلت تعمل على فتح الطرق منذ ساعات الفجر، مستخدمة مادة الملح لمواجهة حالة الانجماد، مؤكدا أن الطرق بشكل عام سالكة وبحذر شديد خصوصا في المناطق المرتفعة كما في القادسية والرشادية والعيص.
وأشار نائب رئيس بلدية الطفيلة عبدالقادر السعود أن آليات البلدية المختلفة ظلت جاهزة لأي حالة طارئة خصوصا ما يتعلق بحالة الطرق، إلى جانب فتح غرفة عمليات للتعامل مع الحالة الجوية.
وأشار السعود إلى قيام آليات البلدية بفتح طريق إزحيقة التي تراكمت عليها الثلوج بسماكة 5 سم، إلى جانب فتح طرق داخلية في بعض المناطق خصوصا المنخفضة منها التي تتراكم فيها الثلوج في عين البيضاء والعيص وإزحيقة.
دير علا:  انفجار أحد خطوط المياه الرئيسة المغذية لمحطة زي
وأدى انفجار خط المياه الرئيس المغذي لمحطة زي التي تزود العاصمة عمان بنحو 40 % من احتياجاتها المائية، ليل أمس إلى توقف الضخ لحين إصلاح الاضرار الناتجة عن الانفجار، في حين بثت الفيضانات التي خلفها الانفجار الرعب في قلوب سكان المنطقة.
وبحسب مصدر في شركة مياهنا فان انقطاعا مفاجئا للتيار الكهربائي إدى الى رجوع المياه في الانبوب الذي يضخ المياه من محطة أبوالزيغان بشكل عكسي ما أدى الى تشكل ضغط هائل إدى إلى انفجاره، مشيرا إلى أن كوادر الشركة قامت بصيانة العطل وإصلاح الاضرار التي خلفها الانفجار وستستأنف عملية ضخ المياه خلال 48 ساعة.
وقلل المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه من تأثير توقف الضخ من المحطة إلى العاصمة لان هناك مصادر اخرى يتم تأمين الاحتياجات المائية منها.
من جانبه قال الناطق باسم وزارة المياه والري/سلطة المياه، عمر سلامة، إن تذبذب التيار الكهربائي المزود لإحدى محطات الضخ التابعة لمحطة مياه زي تسبب بانفلات سدادة على أحد الخطوط الرئيسة وتوقف الضخ لعدة ساعات.
مياه الأمطار تدهم 30 منزل بإربد
ودهمت مياه الامطار التي تساقطت بغزارة في مدينة إربد خلال اليومين الماضيين أكثر من 30 منزلا في مناطق مختلفة، وفق مصادر في غرفة العمليات.
وقالت المصادر إن أسباب دهم المياه للمنازل وخصوصا في منطقة الحي الشرقي ناتج عن قيام أصحاب المنازل بشبك مزاريب المياه بشبكة الصرف الصحي بطريقة غير مشروعة، إضافة إلى طبيعة المنطقة الطينية وخصوصا للقاطنين في الطوابق الأرضية.
وأشارت المصادر إلى أن كوادر الدفاع المدني وبلدية إربد قامت بشفط المياه وإعادة الأوضاع كما كانت عليه في السابق دون وقوع إصابات بشرية واقتصرت على الأضرار المادية.
ووفق المصادر فإن كوادر شركة مياه اليرموك تعاملت مع 50 شكوى إغلاق مناهل وصرف صحي في إربد، حيث تم معالجتها وفتحها.
وأكد محافظ إربد رضوان العتوم ان المحافظة شهدت تساقطا غزيرا للأمطار، مشيرا إلى انه تم إغلاق طريق وادي الغفر لارتفاع منسوب المياه وحفاظا على سلامة السائقين.
وقال إن غرفة العمليات تعمل على مدار الساعة بالتنسيق مع الجهات الخدماتية وانه تم السيطرة على مداهمات المياه لبعض المنازل التي وقعت في إربد، مؤكدا ان جميع المواد الأساسية والمحروقات متوفرة في المحافظة.
وكان محافظ اربد رضوان العتوم بالتنسيق مع محافظ عجلون قرر إغلاق طريق إربد عجلون الرئيسي أمام حركة المرور مساء الجمعة لتراكم الثلوج على الطريق وحفاظا على سلامة المواطنين ومركباتهم، فيما تم فتح الطريق أمام حركة السير صباح أمس، أمام حركة السير.
وقرر العتوم إغلاق طريق حوارة بشرى بسبب ارتفاع منسوب المياه بعد قيام صاحب معصرة بعمل حاجز ترابي لتغيير مجرى المياه وتقوم كوادر بلدية اربد والأشغال بإعادة فتح العبارة المتواجدة بالمنطقة لضمان سير المياه.
وأشار العتوم الى ان تلك الحوادث لم ينجم عنها أي إصابات بشرية واقتصرت على بعض الأضرار المادية، مؤكدا ان المحافظة لم تشهد أي انقطاعات للكهرباء بشكل جماعي واقتصرت على بعض الانقطاعات الفردية تم معالجتها من قبل شركة الكهرباء.
بدوره، قال مدير عام شركة اربد المهندس احمد ذينات إن الشركة أعلنت منذ بداية المنخفض الجوي حالة الطوارئ القصوى، مؤكدا أن الاعطال التي وقعت في محافظات الشمال كانت فردية بسبب الرياح الشديدة والتساقط الغزير للثلوج في بعض المناطق.
وأشار إلى أن الكوادر الفنية في الشركة قامت على الفور ومن خلال الآليات المجهزة بإصلاح تلك الأعطال، والعمل جار على إصلاح بقية الأعطال للمشتركين، مؤكدا أن الورش الفنية ما تزال تعمل في الميدان لغاية الآن.

شكاوى من انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي بجرش
وشهدت مناطق متعددة في محافظة جرش تساقطا للثلوج والأمطار، فيما عملت الجهات المعنية على إدامة السير على الطرقات الداخلية والخارجية التي أغلقت لفترة محدودة، وفق محافظ جرش قاسم مهيدات .
وقال مهيدات إن جميع الأجهزة المعنية من بلديات وأشغال وأجهزة أمنية متعددة عملت من خلال غرف الطوارئ على فتح جميع الطرقات التي أغلقت بسبب تراكم الثلوج منذ ساعات الصباح الباكر ولم تغلق إلا لفترة محدودة وفي وقت متأخر من مساء أول من أمس.
وأكد أن مديرية الدفاع المدني ساعدت في نقل المرضى إلى المستشفيات وإنقاذ بعض السيارات العالقة والتي خرج أصحابها للتنزه بعد تساقط الثلوج في وقت متأخر من الليل .
وشكا سكان مناطق مختلفة في جرش من تكرر انقطاع التيار الكهربائي عشرات المرات خلال ساعات قليلة، ما تسبب في تعطل الأجهزة الكهربائية في منازلهم، مطالبين شركة الكهرباء بالتعامل مع الانقطاعات بسرعة أكبر والاستعداد التام لهذه المنخفضات الجوية والتعامل معها بدقة وحرفية وسرعة أكبر.
بدوره قال رئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزة أن كوادر البلدية والتي لا يقل عددها عن 37 آلية كبيرة كانت في مختلف المواقع لفتح الطرق التي تغلق بشكل مباشر ومع ساعات الصباح الأولى ليوم أمس لم يكن أي طريق فرعي أو خارجي مغلق وإنما كانت جميعها مفتوحة، خاصة وأن كمية الثلوج التي تساقطت كانت عادية وغير متراكمة في مناطق كثيرة.
تساقط كثيف للثلوج يغلق طرقا بالكرك
وفي الكرك، تساقطت الثلوج بكثافة في جميع مناطق المحافظة على مدار اليومين الماضيين ما أدى الى إغلاق غالبية الطرق الرئيسية والفرعية، وخاصة في لواء المزار الجنوبي الذي شهد أعلى معدل تساقط للثلوج.  
وقامت فرق وآليات مختلف الأجهزة الرسمية بالمحافظة بفتح الطرق الرئيسية والفرعية، والتي كانت تغلق باستمرار بسبب تجدد تساقط الثلوج .  
وقال مدير الدفاع المدني بمحافظة الكرك العقيد عبد الهادي الصرايرة إن كوادر المديرية في مختلف مناطق المحافظة قامت بانقاذ العديد من المواطنين الذين حاصرتهم الثلوج في مركباتهم على الطرقات الخارجية أثناء تجولهم بمركباتهم رغم التحذيرات بعدم الخروج من بيوتهم في الأجواء العاصفة 
وأشار إلى أن غالبية الطرق الخارجية والداخلية بمحافظة أغلقت بسبب تراكم الثلوج الكثيفة، لافتا إلى أن كوادر المديرية كانت تقوم بعمليات فتح مستمر للطرق إلا أنها كانت تغلق مجددا، مبينا انه لم تسجل أية حوادث تذكر بسبب الأحوال الجوية.
وأشار مدير الأشغال العامة والإسكان بالكرك المهندس راغب صبيح  إلى أن جميع الطرق بالمحافظة كانت تغلق بالثلوج إلا آليات المديرية ومختلف الدوائر الرسمية كانت تقوم بفتحها، مشددا على أن جميع الطرق الخارجية تم فتحها وهي متاحة أمام حركة السير.
وأكد مدير الصناعة والتجارة بالكرك جمال الصعوب أن المشتقات النفطية متوفرة بكميات جيدة في محطات الوقود ولم ترد للمديرية أية شكاوى بخصوص نقص الوقود، لافتا إلى توفر جميع المواد الغذائية اللازمة للمواطنين. وقال رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد القطاونة إن كوادر الطوارئ بالبلدية قامت ومنذ ساعات مساء أول من أمس، بعملية فتح للطرق الرئيسية والفرعية التي كانت تغلق مجددا.
وبين ان البلدية ومنذ بداية العاصفة وضعت فرق للطوارئ في جميع مناطق البلدية للاستعداد والتعامل مع كافة حالات الطوارئ وفتح الطرق بالمناطق التابعة للبلدية .
تراكم الثلوج على مرتفعات عجلون
وشهدت مناطق مرتفعة في محافظة عجلون تساقطا غزيرا للثلوج، فيما شهدت المناطق الشفا غورية تساقطا غزيرا للبرد والأمطار وهبات رياح شديدة السرعة.
وتراكمت الثلوج على مرتفات رأس منيف وسامتا وصخرة ومنطقة القاعدة بعنجرة وبلغت سماكتها زهاء 10 سم متزامنة مع انخفاض حاد على درجات الحرارة، إلى حد تجمد المياه في الخزانات والأنابيب، وفق ما أكد سكان في رأس منيف.
وتسبب تساقط الثلوج بإغلاق عدد من الطرق وخاصة طريق القاعدة عنجرة وطريق إربد عجلون وطرق داخلية في مناطق عبين وصخرة ومثلث إشتفينا ورأس منيف.
وأكد محافظ عجلون فلاح السويلمين رئيس غرفة العمليات الرئيسية أن جميع الطرق الرئيسية في المحافظة سالكة، لافتاً الى أن آليات البلديات والأشغال العامة  تعمل لإدامة فتح الطرق.
وأكد مدير دفاع مدني عجلون العقيد هاني الصمادي أن كوادر الدفاع وعشرات الآليات استمرت بحالة طوارئ على مدار الساعة لخدمة المواطنين، مشيرا إلى نقل الحالات المرضية وحالات الولادة إلى المستشفى، وشفط مياه داهمت منزلين.
وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة إن البلدية فتحت غرف طوارئ في مناطقها الخمس، مؤكدا جاهزية البلدية للتعامل مع الظروف الجوية طيلة الشتاء.
انقطاع محدود للتيار الكهربائي بمعان
وفي معان، شهدت مختلف مناطق المحافظة تساقطا خفيفا للثلوج والأمطار ورياحا شديدة أدت إلى انقطاعات محدودة للتيار الكهربائي في بعض المناطق
وقال محافظ معان حسني القضاة إن الأجهزة الرسمية في المحافظة تعاملت مع الظروف الجوية التي سادت نتيجة المنخفض الجوي والتي لم تتسبب وبحمد الله في وقوع أي حوادث تذكر.
وأشار القضاة انه تم التعامل مع كافة المشاكل الناتجة عن هذه الظروف بشكل سريع من قبل الجهات المعنية كافة.
وأضاف أن المواطنين القاطنين في بيوت الشعر المحاذية لمجاري السيول والأودية تم التنبيه عليهم من قبل الجهات المعنية لمغادرة أماكنهم خوفا عليهم من تشكل السيول في هذه الأماكن.
وأشار القضاة أن المحافظة وضمن خطة الطوارئ المعدة سابقا والتي قسمت المحافظة إلى أربعة أماكن عمل مجهزة بكافة المعدات والآليات اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية والعواصف الثلجية وبمساندة ومشاركة قواتنا المسلحة الأردنية ممثلة بالمنطقة العسكرية الجنوبية.
من جهته أشار مدير دفاع مدني محافظة معان المقدم سالم الصرايرة ان كوادر الدفاع المدني تعاملت مع بعض الحوادث البسيطة التي لم ينتج عنها أي إصابات تذكر، بالإضافة إلى بعض الحالات المرضية التي تم نقلها إلى بعض المرافق الصحية في المحافظة.
أمطار غزيرة بالزرقاء
وفي الزرقاء، بدأ تأثير المنخفض الجوي على محافظة الزرقاء منذ عصر أول من أمس، على شكل أمطار غزيرة في مناطقها الغربية وامتدت في ساعات المساء لتشمل معظم مناطق المحافظة مع رياح شديدة السرعة، وانخفاض في درجات الحرارة حيث سجلت درجات الحرارة الدنيا 3 درجات، فيما لم تسجل اية حوادث أو انقطاعات للتيار الكهربائي.
وشهدت محطات بيع الوقود والمخابز ومحامص بيع المكسرات في بعض المناطق ازدحاماً ملحوظاً.
وتوقفت الأمطار عن الهطول صباح أمس، بينما تأثرت المناطق الغربية في المحافظة برياح عاتية، في حين لم تتعامل غرفة العمليات الرئيسية في المحافظة مع أي طارئ خلال المنخفض الجوي. وقال مصدر في الغرفة إنه لم يسجل أي حوادث دهم مياه أو حوادث تتعلق بالمنخفض الجوي أو انقطاع في التيار الكهربائي، مبينا أن المحافظة تتعامل مع أي طارئ خلال المنخفض الجوي من خلال خطة طوارئ متكاملة وضعت موضع التنفيذ، مشيرا إلى أن الخطة تتضمن تشكيل غرفة عمليات بمشاركة مختلف الأجهزة المعنية تعمل على مدار الساعة لمباشرة مواجهة أي إشكاليات.
انهيار اجزاء من سقفي منزلين بالغور الشمالي
وتسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على مختلف مناطق الغور الشمالي بانهيار أجزاء من سقفي منزلين دون وقوع أية إصابات، وفق متصرف اللواء الغور معاوية القضاة.
وأوضح القضاه أن سقف غرفة منزل في بلدة المشارع انهار نتيجة الأمطار، فيما تم التعامل معه أصحاب المنزل على الفور من قبل التنمية الاجتماعية وتقديم كافة المساعدات اللازمة لهم.
وأشار القضاة انه تم التعامل مع انهيار جزئي لمنزل في منطقة الشونة الشمالية، حيث تم إخلاء العائلة الى منزل آخر دون وقوع أي إصابات تذكر.
الرياح القوية تقطع التيار الكهربائي في بعض مناطق المفرق
وفي المفرق، شهدت مناطق قضاء رحاب وأم القطين ودير الكهف تساقطا خفيفا للثلوج، فيما عمت الأمطار مختلف مناطق المحافظة، وفق محافظ المفرق الدكتور أحمد الزعبي. وبين الزعبي أن الرياح الشديدة التي مرت خلال المنخفض الجوي تسببت بانقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق مثل مدينة المفرق وبعض مناطق البادية الشمالية الشرقية ، موضحا أنه تم التعامل من قبل كوادر شركة الكهرباء مع تلك الانقطاعات وإصلاحها.
من جهته، قال الناطق الإعلامي في شركة كهرباء إربد إن تعطل الكهرباء في المفرق كان فرديا وتعاملت كوادر الشركة مع تلك الأعطال بشكل مباشر لإصلاحها.
وقال اللاجئ في مخيم الزعتري عدنان النعيمي إن المخيم شهد تساقطا للأمطار ولم يتأثر سير الحياة فيه، لافتا إلى تجمع مياه خفيف جراء أعمال تنفيذ مشروع الصرف الصحي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock