السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

“مياه حمراء” في بركة بمنطقة البحر الميت و 3 تفسيرات لأسبابها

إيمان الفارس وهشال العضايلة وحمزة دعنا

الكرك– بوغت مواطنون بتسرب مياه حمراء اللون مجهولة المصدر، إلى بركة مياه في نطاق منطقة البحر الميت بغور حديثة في لواء الأغوار الجنوبية بمحافظة الكرك، صباح أمس.
مصادر مطلعة بوزارة المياه والري قالت لـ”الغد”، إن المياه الحمراء التي رصدت في غور حديثة، هي مياه حفرة انهدامية في المنطقة، مؤكدة أنها لا تستخدم لأي غرض مائي، ولا تقع ضمن تصنيف مصادر المياه المعتمدة لدى الوزارة.
وتسببت هذه الظاهرة الغريبة، بتداول مواطنين وناشطين صورا من المنطقة تظهر بركة مائية حمراء محاذية للبحر الميت، مع تعليقات تفاوتت بين الاستغراب والتهويل.
وفي تعقيبه على ما حدث، قال رئيس لجنة المياه والزراعة في مجلس المحافظة فتحي الهويمل، إن أهالي في غور حديثة، وجدوا مياه جدول يتغذى من عيون مياه في أعلى جبال المنطقة، قد صبغت كاملة باللون الأحمر، ما أثار مخاوفهم، لافتا الى أنه جرى التواصل مع جهات رسمية للتعرف على مصدرها.
وقال مدير زراعة الأغوار الجنوبية المهندس ياسين الكساسبة، إنه تم البدء بالكشف على هذه الظاهرة، لمعرفتها، لافتا الى ان البركة التي ظهر فيها اللون الأحمر، تقع تحت سد حديثة تحت الانشاء.
وأضاف أن هذه الظاهرة عادة ما توجد في برك محاذية للبحر، جراء وجود بكتيريا وطحالب حمراء محبة للملوحة، ما يتسبب بتغير لون مياهها في ظل وجود أشعة الشمس.
من جهته أكد مدير بيئة الكرك راشد المعايطة، إن فريقا من المديرية سيزور الموقع لمعرفة سبب وجود المياه الحمراء.
وأرجع نقيب الجيولوجيين الأردنيين صخر النسور هذه الظاهرة، الى 3 تفسيرات، في محاولة للكشف عن هذه الظاهرة، مبينا في حديث لـ”الغد”، أن التفسير الأول؛ يتمثل بوجود نوع من البكتيريا يتفاعل مع الأملاح لتكوين بكتيريا وطحالب معزولة عن البحر الميت ذاته، ولتكون كائنات حية يتغير لونها بسبب أشعة الشمس.
أما التفسير الثاني، فرده الى وجود مياه جوفية في باطن الأرض، ونتيجة هبوط البحر الميت تحركت هذه المياه، لتؤدي إلى تحريك المياه الراكدة، وبالتالي ظهور “أكاسيد الحديد”، ما تسبب بظهور المياه الحمراء.
وعن التفسير الثالث، بين أنه يتمحور حول وجود مياه متجمعة في وقت سابق، تلونت بالاحمر جراء فعل بشري، تسبب بإضافة مواد معينة اليها، تؤدي الى تغيير لون المياه ما يظهرها باللون الأحمر.
وأكد النسور، أن النقابة ستزور الموقع لإجراء فحصوصات مخبرية بشأن ظاهرة المياه الحمراء، للتأكد من سبب ظهورها، لافتا الى أن هذه المياه الملونة لا تؤثر على البيئة، ولا تسبب خطراً على حياة الناس.
وكانت وزارة المياه، أرسلت فرقا فنية متخصصة لأخذ عينات من المياه الحمراء في غور حديثة، وفق ناطقها الرسمي عمر سلامة، لإجراء تحليلات مخبرية لمعرفة أسباب تلونها بالأحمر، لافتا الى أن البركة صغيرة، وتقع في منطقة معزولة بعيدة عن مياه البحر الميت.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock