الزرقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

مياه عادمة تنغص التنزه في غابات بيرين .. وخلافات حول مصدرها – فيديو

إحسان التميمي

الزرقاء- رغم الطبيعة الخلابة لقضاء بيرين، الذي يرتاده عشرات آلاف المواطنين للتنزه سنويا، إلا أن تدفق مياه عادمة مجهولة المصدر إلى غاباته، ما تزال تعكر صفو التنزه في هذه الغابات الطبيعية.
وفيما يؤكد سكان أن مصدر هذه المياه هو محطة تنقية مياه أبو نصير القريبة من القضاء، تؤكد وزارة المياه أن المياه الخارجة من المحطة مطابقة للمواصفات والمقاييس، مرجحة أن يكون مصدر المياه العادمة، هي حفر امتصاصية للسكان.
سنوات مرت على وعود رسمية، بددت آمال الأهالي وهي تنتظر مشاهدة تنفيذ مشروع حقيقي على ارض الواقع، يمنع تدفق المياه العادمة الى مناطقهم.
وبحسب عضو مجلس محافظة الزرقاء عن قضاء بيرين عبدالحافظ الغويري، فان تدفق المياه العادمة، اصبح يعكر صفو حياة المواطنين، وينذر بخطر بيئي كبير على القضاء، الذي يعد من الوجهات السياحية في المملكة، بسبب توفر الغابات والطبيعة الخلابة فيه التي تستقطب آلاف المواطنين من الزرقاء والمحافظات المجاورة.
وأضاف الغويري ان وعودا كثيرة طالما سمع عنها الأهالي بمشاريع ستعمل على منع تدفق المياه العادمة، الا ان هذه المشاريع لم تجد طريقها الى حيز الوجود.
واكد الغويري ان المياه العادمة، تعبر عددا من المناطق في القضاء، في الوقت الذي ينتظر فيه السكان حلولا من قبل الحكومة على مدار سنوات خلت، كان آخرها العام الماضي على أن يتم الانتهاء من المشروع خلال العام الحالي.
ويقول الغويري، إن قضاء بيرين والذي تبلغ مساحته حوالي 265 كلم من الضروري العمل على حمايته من أي مصادر تلوث، خصوصا في ظل وجود العديد من الغابات في القضاء. واستهجن الغويري صمت الجهات المعنية على استمرار تدفق مياه غير صالحة إلى وادي بيرين، وبالتالي وصولها الى سد الملك طلال.
من جهته قال المواطن سليمان الزواهرة إن سكان القضاء باتوا يشعرون بعدم الثقة في الإعلان عن أي مشروع لحل مشكلة تدفق المياه العادمة، مستهجنا صمت وتباطؤ العمل في حل المشكلة المستمرة منذ سنوات.
وبين الزواهرة ان المشكلة تتمثل في فيضان مياه الصرف الصحي، بسبب عدم وجود عبارة صندوقية على امتداد قضاء بيرين مما يتسبب في زيادة التلوث في المنطقة.
ويطالب الزواهرة من الأجهزة المختصة بالعمل على ايجاد حل بيئي حقيقي لقضاء بيرين، والذي يعتبر من أهم المناطق السياحية في اقليم الوسط بشكل خاص و في المملكة بشكل عام.
واكد الزواهرة ان مشكلة تدفق المياه العادمة من محطة ابو نصير، هي مشكلة قديمة متجددة كانت قد تسببت قبل أعوام في إغلاق آبار في المنطقة.
وكان رئيس بلدية بيرين وهبي الزواهرة قال لـ”الغد” في وقت سابق إن البلدية خاطبت كافة الجهات المعنية في مشكلة تدفق مياه صرف صحي الى القضاء، قائلا إن تدفق المياه يؤثر سلبا ويعمل على تحويل المنطقة الى مكرهة صحية، خصوصا وان المنطقة تعد من المناطق السياحية والتي تضم العديد من الغابات.
من جهته قال مدير صحة البيئة في وزارة الصحة صلاح الحياري، ان الوزارة تعمل على الكشف على مصادر المياه بشكل مستمر ودائم للتأكد من صلاحيتها وضمان عدم تلوثها.
من جهته أكد مصدر في مديرية صحة الزرقاء، أن مصادر المياه والآبار الموجودة بالمنطقة يتم تفقدها بشكل مستمر، من خلال كشف مباشر ثلاث مرات اسبوعيا، في حين يتم أخذ عينات مياه من المنطقة بمعدل عشرين عينة شهريا للتأكد من سلامة المياه.
ودعا الزواهرة إلى مشروع وطني يعمل على المحافظة على المناطق السياحية والزراعية من أي تلوث.
من جهته قال الناطق الاعلامي في وزارة المياه والري عمر سلامة، إن المياه التي تخرج من محطة أبو نصير مطابقة للمواصفات والمقاييس للمياه المعالجة وان الوزارة تعمل على خط لنقل المياه إلى محطة الخربة السمراء، ضمن خطتها للتحول للصرف الصحي. ولفت سلامة الى وجود بعض الحفر الامتصاصية في المنطقة وهي ما يتسبب في تسرب المياه العادمة في حال وجودها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock