حياتنامنوعات

ميتا تراهن على واتساب وماسنجر لتعويض خسائر ميتافيرس

قال موقع غيز تشاينا إن مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، قد أبلغ موظفي الشركة أن تطبيقي واتساب وماسنجر المملوكين للشركة نفسها سيكونان المحرك الذي يدفع نحو نمو المبيعات خلال السنوات المقبلة.

وتأتي هذه الأنباء بعد أسابيع من قيام الشركة بتسريح 11000 موظف. وكانت الأنباء المتعلقة بتعثر مشروع ميتافيرس قد تسببت بخيبة أمل كبيرة لدى المستثمرين في الشركة وأحدثت خسائر فادحة لميتا، وكذلك لمارك زوكربيرغ نفسه الذي فقد جزءاً كبيراً من ثروته.

وصرح زوكربيرغ قائلاً: «نتحدث كثيراً عن الفرص بعيدة الأمد مثل ميتافيرس، لكن الواقع أن المراسلة التجارية من المرجح أن تكون الدعامة الكبرى القادمة لأعمالنا، سنعمل على تعزيز جني الأرباح من واتساب وماسنجر».

وأشار أيضاً إلى أن هذا الأمر لا يزال في مرحلة مبكرة نسبياً، موضحاً أن الشركة قد وضعت طرقاً للربح عبر منصاتها الأخرى في مجال التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام.

ولم يوضح زوكربيرغ الخطط التي سيتبعها للربح من واتساب وماسنجر على وجه التحديد، ولكن يبدو أنه بحاجة إلى التحرك بحذر في حال أراد تحقيق الأرباح من هذين التطبيقين.

وتخطط الشركة لإضافة الإعلانات التجارية في ماسنجر، ومن الواضح أن هذه الإعلانات يمكن أن تظهر كحالة، وقد تجرب ميتا خيارات جديدة مثل خطط الاشتراك كما فعل تطبيق تيليغرام الذي أضافة خدمة بريميوم المميزة مدفوعة الاشتراك.

وربما تفعل ميتا ذلك من خلال إضافة مزايا وأدوات خاصة للحسابات التجارية وأدوات جديدة للمجموعات وغيرها المزيد في تطبيق واتساب في حال قررت الشركة السير على خطى تيليغرام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock