آخر الأخبار الرياضةالرياضةكرة السلة

ميتشل يقود جاز لفوز سادس تواليا بالدوري الأميركي للمحترفين

لوس انجليس (الولايات المتحدة) – قاد دونافان ميتشل فريقه يوتا جاز لفوز سادس تواليا بتسجيله 28 نقطة في لقاء حسمه أصحاب الأرض 118-102 ضد نيو أورليانز بيليكانز الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وسجل ميتشل 15 نقطة في الربع الأول وأنهى اللقاء بسبع متابعات أيضا وأربع ثلاثيات من أصل 21 لفريقه، ليمنحه انتصاره العاشر في 14 مباراة خاضها حتى الآن.

لكن بالنسبة لميتشل “كل ما أفعله هو القيام بواجبي ومحاولة إيجاد ما يمكن أن يدخل فريقي في الوتيرة”، مضيفا “الليلة، حاولت الوصول الى السلة مبكرا وأن أكون مندفعا وأن أسجل”.

وساهم الفرنسي رودي غوبير الذي كان أول حالة إيجابية بفيروس كورونا المستجد في دوري الموسم الماضي ما أدى بعدها الى تعليق المنافسات لأشهر قبل استكمالها في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو، بهذا الانتصار الجديد ليوتا بتسجيله 13 نقطة مع 18 متابعة وثلاثة اعتراضات دفاعية “بلوك”.

وبرز أيضا جوردان كلاركسون بتسجيله 18 نقطة، والأسترالي جو إينغلز العائد من إصابة في وتر أخيل أبعدته عن المباريات الثلاث الماضية، بتسجيله 15 نقطة، ليساهمان أيضا في وضع فريقهما على المسافة ذاتها من لوس أنجليس كليبرز في المركز الثاني لترتيب المنطقة الغربية خلف لوس أنجليس ليكرز حامل اللقب (11 فوزا و4 هزائم).

ورغم تفوقه على مضيفه من تحت السلة حيث سجل 64 نقطة مقابل 42 للأخير، عانى بيليكانز من خارج القوس واكتفى بست ثلاثيات مقابل 21 لمنافسه.

وكان الواعد زيون وليامسون الذي يخوض موسمه الثاني في الدوري، أفضل لاعبي بيليكانز وأفضل مسجل في اللقاء بـ32 نقطة مع 5 متابعات، إلا أنه لم يتمكن من تجنيب فريقه الهزيمة الثامنة في 13 مباراة.

وفرض ابن العشرين عاما هيمنته في الربع الأول حين نجح في محاولاته الخمس الأولى، ما سمح لفريقه في تعويض تخلفه والتقدم 20-18 قبل 4,09 دقيقة على نهاية الربع نتيجة تسجيل الضيوف 7 نقاط متتالية دون رد من جاز.

لكن ميتشل دخل على الخط بنقاطه الـ15 في هذا الربع وأعاد فريقه الى المقدمة بعدما نجح في ست من محاولاته السبع، آخرها من ثلاثية أنهى بها سلسلة من 11 نقطة متتالية لفريقه مقابل نقطتين فقط لضيفه، لتصبح النتيجة 29-22. وكانت تلك بداية سيطرة جاز على اللقاء الذي أنهى نصفه الأول متقدما 55-49، ثم جاء الحسم بشكل كبير في الربع الثالث حين نجح جاز في ثلاث ثلاثيات خلال أربع هجمات، ليوسع الفارق الى 73-55، قبل أن يدخل ميتشل ورفاقه الى الربع الأخير متقدمين بفارق مريح جدا 91-69.

وشهدت الأمسية مباراة ثانية مشابهة الى حد كبير من حيث هيمنة المضيف دنفر ناغتس على ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 119-101 بفضل جهود الصربي نيكولا يوكيتش الذي سجل 27 نقطة مع 12 متابعة و6 تمريرات حاسمة.
وبعدما اطمأن ناغتس على فوزه السابع في 14 مباراة، قرر إراحة يوكيتش في الربع الأخير بجانب الأربعة الأساسيين الآخرين في الفريق.

ما سمح للبديل مونتي موريس في ترك بصمته بـ15 نقطة، فيما ساهم كل من بول ميلساب وويل بارتون بـ13 نقطة.
وأشاد موريس بزميله يوكيتش الذي “لا ينال التقدير الذي يستحقه، ربما لأنه لا يلفت الأنظار بسلات استعراضية” لكن “لديه لمسة لم يسبق لي أن رأيتها. إنه في طريقه من دون شك للدخول الى قاعة المشاهير” المخصصة لأفضل الرياضيين في تاريخ الولايات المتحدة.

حاول ثاندر جاهدا إيقاف الصربي العملاق البالغ طوله 2,11 م ووزنه 129 كلغ، إلا أن الفوارق البدينة بينه وبين إيزياه روبي (2,03 م و104 كلغ) جعلت الأخير يعاني، وهذا ما تطرق اليه مدرب الأخير مارك دايغنولت قائلا “من الواضح أنها كانت مهمة دفاعية صعبة”.

وكان فوز الثلاثاء السادس تواليا لدنفر على أرضه ضد ثاندر، إلا أنه ما زال بعيدا في مستهل الموسم عما قدمه قبل أشهر معدودة حين وصل فريق المدرب مايكل مالون الى نهائي المنطقة الغربية قبل الخسارة أمام لوس أنجليس ليكرز. ووضع ثاندر ليس بأفضل بكثير، إذ مني بهزيمة سابعة في 13 مباراة رغم جهود الكندي لوغوينتز دورت الذي أبقى فريقه في أجواء اللقاء الى حد ما في الربعين الأولين بتسجيله 15 من نقاطه العشرين في الشوط الأول.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock