الرياضةرياضة عربية وعالمية

ميدفيديف وكيز يتوجان بلقبي سينسيناتي على حساب غوفان وكوزنيتسوفا

تنس حول العالم

سينسيناتي – أحرز الروسي دانييل ميدفيديف أول ألقابه في دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه بدورة سينسيناتي الاميركية لكرة المضرب على حساب البلجيكي دافيد غوفان 7-6 (3/7) و6-4 أمس الأحد، فيما حققت الأميركية ماديسون كيز لقبها الخامس في مسيرتها بفوزها على الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا بمجموعتين 7-5 و7-6 (7-5).
ورفع ميدفيديف، المصنف ثامنا عالميا، كأس احدى دورات الماسترز للألف نقطة للمرة الاولى في مسيرته بعد محاولتين فاشلتين هذا العام أمام “المشاغب” الأسترالي نيك كيريوس في واشنطن والاسباني رفاييل نادال في مونتريال الأسبوع الماضي.
وبات ميدفيديف خامس لاعب روسي يحرز لقب إحدى دورات الماسترز بعد كل من مارات سافين، نيكولاي دافيدينكو، أندري شيزنوكوف وكارن خاتشانوف.
وعبر ميدفيديف عن سعادته بالفوز بالقول “لقد كانت أفضل ثلاثة أسابيع في مسيرتي”، مضيفا “كانت عقليتي الأفضل، وإرسالي الأفضل وأسلوبي ثابتا”.
وأردف الروسي الذي انهى اللقاء أمام منافسه غوفان بكرة ساحقة بعدما انقذ محاولة كسر ارساله في المجموعة الاخيرة “لم أخض أي مباراة سيئة، وآمل في أن أتابع على المنوال ذاته في الأسابيع المقبلة”.
ونجح ميدفيديف في كسر إرسال منافسه في المجموعة الأولى ليتقدم 4-1، قبل أن يرد البلجيكي بقوة ويعادل الكفة، ما دفع الروسي إلى حسم هذه المجموعة لصالحه بشوط فاصل “تاي بريك”.
وبدأ الروسي المجموعة الثانية بقوة فكسر ارسال البلجيكي في الشوط الاول، وكان ذلك كافيا كي يحسم المباراة لصالحه ويثأر من غوفان الذي فاز عليه في مباراة ماراتونية من خمس مجموعات في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالثة بطولات الغراند سلام، هذا العام.
واعترف مدفيديف “أنا مرهق، بالكاد أقوى على الكلام” وانه بدأ يشعر بتشجنات في عضلاته عندما قذف مضربه غاضبا قبل ان ينقذ كسر ارساله.
وتابع “اعتقد ان نهائي مونتريال أمام رافا (نادال) كان مهما.. كنت قادرا على استخدام الخبرة التي اكتسبتها، بخلاف دافيد”.
وسيتقدم ميدفيديف في تصنيف رابطة اللاعبين المحترفين للمركز الخامس، بعدما كان دخل مؤخرا نادي العشرة الأوائل، قبل ان يبدأ صعوده التدريجي بفضل نتائجه الجيدة.
وختم قائلا :”لا أتحقق من التصنيف كل دقيقتين ولكن أطلع عليه بعد نتيجة جيدة في احدى الدورات. لو خسرت لكنت تقدمت للمركز السابع، ولكن حالياً ساتقدم للمرتبة الخامسة”.
وحقق ميدفيديف فوزه الـ 31 على الملاعب الصلبة، كما بات صاحب أكبر عدد من الانتصارات على جميع الملاعب هذا العام مع 43 فوزا، متقدما على نادال الذي لم يخض غمار الدورة الاميركية مع 41، فيما يحتل السويسري روجيه فيدرر المركز الثالث (39).
وسيرجح هذا الفوز كفة ميدفيديف في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابعة البطولات الأربع الكبرى، التي تنطلق على ملاعب “فلاشينغ ميدوز” الاسبوع المقبل.
من ناحيته خاض غوفان ثاني نهائي له في العام 2019، ومرة جديدة خرج خاسرا بعدما كان تغلب عليه فيدرر في نهائي دورة هاله الألمانية.
وأثنى غوفان الذي يشرف على تدريبه السويدي توماس يوهانسون الفائز ببطولة استراليا المفتوحة العام 2002، على منافسه بالقول “كل التهاني لك ولفريقك”، مضيفا “مرة جديدة، كان الأسبوع رائعا بالنسبة لك”.
وعند السيدات، حققت الأميركية ماديسون كيز لقبها الخامس في مسيرتها الاحترافية بفوزها في نهائي الدورة الأميركية، احدى دورات البريمير الخمس في كرة المضرب، على الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا 7-5 و7-6 (7-5).
وأظهرت كيز (24 عاما) عزيمة قوية بعد أن عوضت خسارتها لإرسالها في كل من المجموعتين، وعادت من بعيد لتحقق لقبها الثاني هذا الموسم، بعد دورة تشارلستون الاميركية في نيسان (أبريل) الماضي والذي كان الأول لها على الملاعب الترابية.
وخسرت كوزنيتسوفا (34 عاما)، حاملة لقب بطولتي فرنسا المفتوحة (2009) وأميركا المفتوحة (2004)، إرسالها في الشوط العاشر من المجموعتين لتمهد الطريق أمام الأميركية التي بلغت نهائي “فلاشينغ ميدوز” العام 2017، وهي أفضل نتيجة لها في البطولات الكبرى، لتحقيق الفوز في غضون ساعة و44 دقيقة.
وقالت كيز التي غادرت من الدور الأول في آخر دورتين شاركت فيهما بعد خروجها من الدور الثاني في بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الكبرى، إنه “لو قال لي (أعضاء) فريقي منذ أسبوع أنني سأكون هنا (أتوج بلقب سينسيناتي) لكنت ضحكت في وجوههم”.
وحققت الأميركية في طريقها للفوز 43 ضربة رابحة مقابل 33 خطأ غير مباشر، كاسرة إرسال كوزنيتسوفا في ثلاث مناسبات. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock