آخر الأخبار-العرب-والعالم

ميركل: تهديد أردوغان لا يؤدي لنتيجة

برليk- اعتبرت الناطقة باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل أن “تهديد” الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا “لا يؤدي الى نتيجة” وذلك بعدما هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بفتح الحدود امام المهاجرين الراغبين في التوجه إلى أوروبا.
وقالت اولريكي ديمير “نعتبر الاتفاق بين تركيا والاتحاد الاوروبي نجاحا مشتركا، والاستمرار به يصب في مصلحة كل الاطراف”، مؤكدة ان “تهديدات من الجانبين لا تؤدي إلى نتيجة”.
وجاءت تهديدات اردوغان بعدما اعتمد البرلمان الأوروبي قرارا غير ملزم يدعو الى “تجميد موقت” لمفاوضات انضمام انقرة الى الاتحاد.
وقال اردوغان في خطاب القاه في اسطنبول “حين احتشد 50 الف مهاجر على مركز كابي كولا الحدودي (بين تركيا وبلغاريا)، طلبتم المساعدة وبدأتم تتساءلون : “ماذا سنفعل اذا فتحت تركيا حدودها؟””.
وكان النواب الاوروبيون دعوا الخميس في قرار غير ملزم اعتمد بغالبية كبرى في ستراسبورغ الى “تجميد موقت” لعملية انضمام تركيا التي بدأت العام 2005 بسبب القمع “غير المتكافىء” الجاري منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز(يوليو).
وياتي التصويت على هذا النص في اجواء من التوتر الشديد بين تركيا والاتحاد الاوروبي اللذين تدهورت علاقتهما الصعبة اساسا بعد محاولة الانقلاب وحملة التطهير غير المسبوقة في حجمها التي تلتها مستهدفة بشكل خاص معارضين سياسيين من الاكراد ووسائل اعلام معارضة.
من جهتها اقرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الالمانية سوسن شبلي الجمعة بان العلاقات الثنائية الالمانية-التركية “صعبة”.
والخلافات بين البلدين تكثفت في الاشهر الماضية، من تصويت النواب الالمان في حزيران(يونيو )على قرار يدين “الابادة” الارمنية في 1915 على ايدي العثمانيين وصولا الى بث برنامج متلفز ساخر ضد اردوغان في الربيع الماضي على التلفزيون الألماني. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock