الرياضةكرة القدم

ميسي يبدأ رحلة قارية مختلفة مع باريس سان جرمان

دوري أبطال أوروبا

نيقوسيا – يخوض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أولى مبارياته مع باريس سان جرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء، عندما يحلّ ضيفا على بروج البلجيكي بعد انتقاله “الحرّ” من برشلونة الإسباني.
بعد نحو عقدين من الزمن حقق فيهما المجد تلو الآخر، انتقل أفضل لاعب في العالم ست مرات إلى الفريق الباريسي ليلمّ الشمل مجددا مع زميله السابق البرازيلي نيمار.
وأعلن النادي المملوك قطريا الثلاثاء تشكيلته التي تحل على بروج، وتضم إلى ميسي (34 عاماً) ونيمار أغلى لاعب في العالم، الهداف الشاب كيليان مبابي الذي بقي مع الفريق الباريسي رغم محاولات ريال مدريد الإسباني ضمه قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية.
ويخوض سان جرمان أسهل مبارياته على الورق اليوم الأربعاء، كونه وقع في مجموعة نارية تضمّ مانشستر سيتي بطل إنجلترا ووصيف البطولة القارية بالإضافة إلى لايبزيغ الألماني اللذين يلتقيان على أرض الأول.
وستكون مواجهتا الدور الأول بمثابة بروفة قبل قمة مبكرة في الثانية، تجمع سان جرمان وسيتي في باريس.
وكان فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا قد أقصى سان جرمان من نصف نهائي النسخة الماضية.
وقال مدرب سان جرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو “من المميز دوما (مواجهة سيتي) لأنه أحد أفضل الأندية في أوروبا”.
ويفتقد بوكيتينو لاعبه وسطه الإيطالي ماركو فيراتي المصاب بركبته مع منتخب بلاده بطل أوروبا. ويغيب فيراتي “عشرة أيام على الأقل” بحسب سان جرمان.
وإلى فيراتي يفتقد متصدر الدوري الفرنسي، الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا لايقافه وقلب الدفاع المخضرم، الوافد الجديد، الإسباني سيرجيو راموس لاصابة بربلة ساقه.
وبحسب سان جرمان، عاد مدافع ريال مدريد السابق إلى التمارين الفردية في أرض الملعب.
ويحقق سان جرمان بداية نارية في الدوري المحلي حيث يسعى إلى استعادة لقبه من ليل، إذ فاز خمس مرات من أصل خمس مباريات ليبتعد بفارق أربع نقاط عن أنجيه الثاني.
من جهته، يخوض الطرف الثاني القوي في المجموعة مانشستر سيتي، مواجهة لايبزيغ بعد تعويضه دعسته الناقصة مطلع الدوري المحلي وخسارته أمام توتنهام بثلاثة انتصارات متتالية وضعته في المركز الخامس.
وخلافا للموسم الماضي عندما حلّ وصيفا لبايرن ميونيخ في الدوري الألماني، تراجع لايبزيغ كثيرا وخسر 3 مرات في أول أربع مباريات، بعد فقدان مدربه يوليان ناغلسمان ولاعب وسطه وقائده الدولي النمساوي مارسيل سابيتسر وقطب دفاعه الدولي الفرنسي دايو اوباميكانو لبايرن ميونيخ.
ولا تُعدّ المجموعة الثانية أقل حماوة، إذ تضم ثلاثة أبطال سابقين للمسابقة، ميلان الإيطالي العائد بعد غياب سبع سنوات وحامل اللقب 7 مرات آخرها في 2007، ليفربول الإنجليزي المتوج ست مرات آخرها في 2019، بورتو البرتغالي بطل 1987 و2004 وأتلتيكو مدريد بطل إسبانيا الذي حلّ وصيفا ثلاث مرات في 1974 و2014 و2016.
ويستقبل ليفربول الذي يحقق بداية جيدة مع نجمه المصري محمد صلاح، صاحب 100 هدف في الدوري الإنجليزي، ميلان المنتشي بدوره من فوزه على لاتسيو في الدوري المحلي والذي رحّب بعودة مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان إيراهيموفيتش من الإصابة.
وتعيد مواجهة ليفربول وميلان الذاكرة للنهائي المثير بينهما العام 2005 في اسطنبول، عندما قلب “الحمر” تأخرهم 0-3 إلى تعادل 3-3 ثم تتويج بركلات الترجيح، قبل أن يرد ميلان بعدها بسنتين في أثينا بالفوز 2-1 في المباراة النهائية محرزاً آخر ألقابه القارية قبل تراجعه تدريجا في أوروبا ومحليا.
وحقق الفريق اللومباردي العلامة الكاملة حتى الآن في ثلاث مباريات في “سيري أ”، كما لم يخسر ليفربول في أربع مباريات ويحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر يونايتد في “بريميرليغ”.
وعلى ملعب “واندا متروبوليتانو”، يستقبل أتلتيكو مدريد العائد إلى صفوفه المهاجم الفرنسي الدولي أنطوان غريزمان، على سبيل الإعارة من برشلونة، بورتو البرتغالي القادر على تحدي الكبار.
وفي نزال باكر من العيار الثقيل في الرابعة، يستقبل إنتر المنتشي من تتويجه بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى بعد صيام لمدة عقد من الزمن، ريال مدريد الإسباني، حامل اللقب 13 مرة (رقم قياسي) مع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي صاحب الخبرة الكبيرة.
وتتركز الأنظار على الوافد الجديد شيريف تيراسبول المولدافي عندما يستقبل شاختار دونتسك الأوكراني في المجموعة عينها.
ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بعشر نقاط من أربع مباريات، بالتساوي مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد، فيما لعب غريمه برشلونة (7) مباراة أقل.
وتبدو الأمور أقل ضراوة في المجموعة الثالثة، حيث يحل بوروسيا دورتموند الذي يعوّل أكثر وأكثر على هدافه “التسلسلي” النروجي إرلينغ هالاند، ضيفا على بشيكتاش التركي، فيما يزور أياكس أمستردام الهولندي، بطل المسابقة أربع مرات، سبورتينغ البرتغالي. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock