رياضة محلية

ميسي يريد زيادة غلته من الألقاب والأهداف

برشلونة – عبر ليونيل ميسي خلال مؤتمر صحفي أمس الاربعاء عن رغبته في الفوز بالألقاب أكثر من زيادة غلته من الأهداف بعدما أحرز 73 هدفا في الموسم الماضي مع برشلونة المنتمي لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وتألق ميسي أفضل لاعب في العالم وسجل الأهداف في كل البطولات ليساعد بيب غوارديولا على إنهاء مشواره الذي امتد أربع سنوات بالفوز بأربعة ألقاب جديدة أضيفت إلى رصيده الحافل الذي كان يضم عشرة ألقاب، وقال ميسي: “لا أتطلع لزيادة حصيلتي من الاهداف فهذا ليس هدفي. سأحاول تطوير مستواي ومساعدة زملائي بشكل أكبر. أتمنى ان تكون أمامي فرصة للتطوير. هدفي هو الفوز بعدد أكبر من الألقاب”.
وحرم ريال مدريد وتشلسي فريق برشلونة من لقبين كبيرين الموسم الماضي بعدما فاز الأول بالدوري الإسباني وأطاح به الثاني من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يهزم بايرن ميونيخ في النهائي، وقال ميسي: “أتمنى أن نعود لنفوز بكل الالقاب من جديد. ندرك صعوبة ذلك لكني أبقى متأثرا من الخسارة أمام تشلسي بسبب ركلة الجزاء التي أهدرتها والخسارة أمام ريال مدريد في كامب نو”.
كما اعترف ميسي برغبته في أن تبقى الكرة الذهبية في حوزة فريقه الإسباني برشلونة بحيث يفوز هو بها هذا العام أو أي من زملائه المرشحين مثل تشافي هرنانديز وأندريس إنييستا، وقال ميسي “أتمنى أن تبقى الجائزة في برشلونة.. ولكن من الواضح أن الفوز بالألقاب يلعب دورا كبيرا في تعزيز فرص كل مرشح”.
وأحرز ميسي الجائزة في الأعوام الثلاثة الماضية إلا أنه يواجه في 2012 منافسة شرسة مع إيكر كاسياس حارس ريال مدريد والمنتخب الإسباني والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
ومن جهة أخرى، رفض ميسي البكاء على اللبن المسكوب وضياع لقب الدوري الموسم الماضي لصالح الريال، قائلا “لقد فازوا باللقب وانتهى الأمر.. الآن علينا أن نبدأ من الصفر وأن نتجهز لعام صعب”.
وعين تيتو فيلانوفا مساعد غوارديولا لقيادة الفريق الاول في الموسم المقبل وأبدى ميسي مساندته للمدرب الجديد بعدما عمل تحت قيادته قبل نحو عشر سنوات في أكاديمية الناشئين، وقال ميسي: “تيتو ساعدني على تطوير مستواي كثيرا عندما كنت صغيرا. لم أكن أتخيل أبدا أن العب تحت قيادته من جديد في الدرجة الأولى لكني سعيد بوجوده هنا”.
وأضاف: “التشكيلة قوية جدا والجميع يدرك ما نريد فعله”.
من جهة ثانية، صرح فيلانوفا أول من أمس الثلاثاء انه مهتم بلاعب اتلتيك بلباو خافي مارتينيز القادر على اللعب في مركزي قلب الدفاع ولاعب وسط مدافع محوري.
وقال فيلانوفا في مؤتمر صحافي بعد معاودة التدريب “نرغب بان يكون لدينا قلب دفاع او لاعب وسط مدافع محوري، وخافي مارتينيز يستطيع اللعب في هذين المركزين، لكن كل شيء يتعلق بامكانات الفريق”.
واوضح فيلانوفا “يوجد في اوروبا من 50 الى 60 لاعبا يستطعيون شغل هذين المركزين”، مشيرا الى انه سيحاول مع “لاعبي النادي” اذا لم تكن هناك امكانية للانتقالات.
وتجمع لاعبو برشلونة الاثنين من اجل اجراء الفحص الطبي الروتيني الذي يسبق اول حصة تدريبية استعدادا للموسم الجديد.
على صعيد متصل، أجرى النجم الفرنسي إريك أبيدال اليوم زيارة لزملائه في فريق برشلونة خلال مرانه الأول تحت قيادة المدرب الجديد تيتو فيلانوفا استعدادا لبدء الموسم الكروي 2012-2013.
وكان الاستقبال حارا من نجوم البرسا لزميلهم المريض، حيث كان مشهد العناق مكررا بينه وبين مختلف اللاعبين، كما تجاذب معهم اطراف الحديث وتبادلوا الضحكات خلال المران وبعد انتهائه.
ولم يكتف الظهير الأيسر المخضرم بالزيارة، بل شارك مع زملائه في التدريبات بصالة الالعاب البدنية بمدينة جوان غامبر الرياضية، حيث أبدى عزمه على العودة للملاعب بعد عملية زرق الكبد التي أجراها قبل ثلاثة أشهر، كما أبدى فيلانوفا والمدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا سعادة كبيرة بمشاهدة أبيدال واعتباره عنصر دعم ومؤازرة للفريق الكتالوني قبل انطلاق الموسم.
يذكر أن برشلونة تعاقد مع الظهير الدولي خوردي ألبا تحسبا لغياب أبيدال لفترة أطول عن الملاعب أو اعلانه الاعتزال بسبب ظروف مرضه.
وكان أبيدال قد أجرى في 17 من مارس (آذار) 2011 جراحة لاستئصال ورم بالكبد، وقد تعافى بعدها بأسابيع وعاد الى اللعب في زمن قياسي رغم تكهنات باعتزاله اللعب.
وبعد شهرين من الجراحة تسنت لأبيدال فرصة رفع كأس دوري أبطال أوروبا في نسخته الاخيرة بعد أن تنازل له زميله وقائد الفريق كارليس بويول عن هذا الشرف تقديرا لنضاله في مكافحة السرطان.
وقبل ثلاثة أشهر أجرى جراحة لزرع الكبد أبعدته عن المباريات الختامية للموسم وعن المشاركة مع منتخب بلاده في يورو 2012. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock