الرياضةكرة القدم

ميسي يكشف عن مرشحيه.. ورونالدو يتدرب في أجواء برتغالية عاصفة

مدن – قال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إنه يعتقد أن المنافسة ستكون مفتوحة بشكل كبير في كأس العالم 2022 المقررة في قطر، مشيرا إلى أن منتخبات البرازيل وإنجلترا وفرنسا تبدو الأوفر حظا.
ويرى العديد من النقاد أن المنتخب الأرجنتيني هو المرشح الأوفر حظا للتتويج أخيرا بلقب المونديال، للمرة الثالثة في تاريخه.
ويتطلع ميسي إلى التتويج بلقب المونديال الذي ينقصه بعد أن قاد منتخب بلاده للفوز بلقب كوبا أميركا في العام الماضي، وهو ما سيسمح له بالتنافس من الناحية الإحصائية مع دييجو مارادونا وبيليه على لقب أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.
وكان ميسي (35 عاما) قاب قوسين أو أدنى من اعتلاء منصة التتويج بلقب المونديال في نسخة 2014 التي أقيمت في البرازيل، لكن المنتخب الأرجنتيني خسر في النهائي أمام نظيره الألماني.
وقال ميسي في تصريحات لقناة اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) على “يوتيوب”: “المرشحون هم نفسهم دائما”.
وأضاف: “منتخبات البرازيل وفرنسا وإنجلترا تبدو أوفر حظا في الوقت الحالي شيئا ما مقارنة بغيرها، لكن أي شيء يمكن أن يحدث”.
ويستهل المنتخب الأرجنتيني، المتوج بلقب المونديال في نسختي 1978 و1986، مشواره في كأس العالم 2022 بمواجهة نظيره السعودي يوم 22 تشرين الثاني (نوفمبر) ثم يواجه منتخبي المكسيك وبولندا في مباراتيه الأخريين بالمجموعة الثالثة.
تشاكا يرفع معنويات سويسرا
أكد جرانيت شاكا، قائد منتخب سويسرا، الذي غادر أمس للمشاركة في مونديال قطر 2022، أن فريقه ينبغي أن يسعى إلى بلوغ نهائي كأس العالم لأن العديد من لاعبيه يقومون بـ”أدوار حاسمة” في فرق مهمة في أفضل الدوريات” الأوروبية.
وقال لاعب خط وسط أرسنال في مقابلة مع صحيفة “بليك” السويسرية “يجب أن تكون لدينا رؤية ونطمح إلى أقصى حد في البطولة”، مشيرا إلى أنه لديه في حقائبه “ملابس كافية للوصول إلى النهائي”.
وذكر قائد منتخب سويسرا، الذي أثار مشاعر مشجعي بلاده العام الماضي بعد الفوز على فرنسا، بطلة العالم، في بطولة أمم أوروبا، وتفخيخ الطريق أمام إسبانيا لبلوغ لدور نصف النهائي في نفس المنافسة: “لقد أحرزنا تقدما كبيرا منذ أن بدأت اللعب للمنتخب الوطني قبل 11 عاما”.
وأقر تشاكا، الذي تنحدر عائلته من كوسوفو، بشعوره ببعض القلق من أن تلعب سويسرا مباراة في دور المجموعات ضد صربيا، الدولة التي سجنت والده لمدة ثلاث سنوات في الثمانينيات.
وفي هذا الصدد، قال لاعب خط الوسط البالغ من العمر 30 عاما والمولود في بازل بعد هاجرت عائلته إلى هذه المدينة السويسرية: “كان هذا الخصم الأخير الذي كنت سأختاره”.
وفي المقابلة، أعرب تشاكا عن بالغ امتنانه لمدرب أرسنال، ميكيل أرتيتا، موضحا أن الإسباني هو الذي أقنعه بالبقاء في النادي الإنجليزي، عندما كان يمر بفترة سيئة وكان يفكر في الرحيل.
وأضاف: “لم أفهم كرة القدم جيدا إلا عندما كنت في السابعة والعشرين من عمري، وكان ذلك بفضله. ميكيل، رجل لا يصدق، جعلني أعيد اكتشاف الرياضة بطريقة تحليل التكتيكات والخصم، ما يدفعك للخروج إلى الملعب بينما تفكر فقط في الفوز”.
وتواجه سويسرا في مستهل مشوارها بالمونديال الكاميرون يوم 24 تشرين الثاني (نوفمبر)، ضمن المجموعة السابعة التي تضم أيضا البرازيل وصربيا.
استبعاد كاستيلو من الإكوادور
جاء بايرون كاستيلو خارج قائمة منتخب الإكوادور التي ستخوض مونديال 2022 في قطر، والتي ضمت عدد كبير من الشباب وكذلك من أصحاب الخبرة مثل ألكسندر دومينجيز وكارلوس جرويزو وأنخل مينا وإنر فالنسيا.
ولن يلعب كاستيلو، الذي كان محور الدعوى القضائية التي رفعتها تشيلي وبيرو من أجل منع الإكوادور من المشاركة في نهائيات كأس العالم بسبب مزاعم ضم اللاعب بشكل غير قانوني في ثماني مباريات بالتصفيات، بعد العقوبة التي فرضتها محكمة التحكيم الرياضية على “التريكولور”.
وعلى الرغم من أن محكمة التحكيم الرياضية أكدت عدم وجود أي مخالفة في استدعاء كاستيلو للمنتخب، إلا أنها اعتبرت أن تسجيله كإكوادوري تم بناء على معلومات خاطئة وبناءً على ذلك، عاقبت الإكوادور بخسارة ثلاث نقاط في التصفيات التالية لبطولة لكأس العالم 2026.
وفي ظل غياب كاستيلو، سيعتمد مدرب “التريكولور”، الأرجنتيني جوستافو ألفارو على خبرة لاعبين مثل الحارس ألكسندر دومينجيز ولاعبي الوسط كارلوس جرويزو وأنخيل مينا والمهاجم إينير فالنسيا، لتعزيز صفوف فريق مليء بالشباب.
وستنافس الإكوادور في البطولة ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا قطر، المضيفة وهولندا والسنغال.
وجاءت قائمة ألفارو للمونديال على النحو التالي:
حراسة المرمى: مويسيس راميريز وألكسندر دومينيجز وهيرنان جالينديز.
الدفاع: بيرو إنكابييه وروبرت أربوليدا وبيرفيس إستوبينيان وأنجيلو بريسيادو وجاكسون بوروز وخابيير أرياجا ودييجو بالاسيوس وفيليكس توريس وويليام باتشو.
خط الوسط: كارلوس جرويزو وخوسيه سيفوينتيس وألان فرانكو ومويسيس كايسيدو وأنخل مينا وجيريمي سارميينتو وجيجسون مينديز وأيرتون بريسيادو وجونزالو بلاتا وروماريو إيبارا.
الهجوم: دجوركاييف نييسر وكيفن رودريجيز ومايكل إسترادا وإنر فالنسيا.
روبيالس: من الصعب ترشيح منتخب غير اسبانيا
أقر رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، أنه “من الصعب للغاية الفوز بالمونديال” لكنه أكد أن طموح منتخب إسبانيا في قطر 2022 “يصل لأقصاه”، مشيرا إلى أنه لا يرى “منتخب آخر مرشح للقب سوى إسبانيا”.
وصرح روبياليس من مدريد: “المدرب واللاعبون سيخوضون البطولة بكل تواضع لكن مع أقصى طموح. نعلم أنه في الرياضة قد تخسر أمام أي منافس. نمتلك فريقا كبيرا، وسأذهب سعيدا للغاية إلى قطر لخوض المونديال. أتمنى أن نفتخر جميعا ببلادنا. من الصعب للغاية التتويج لكن سنحاول بأقصى ما لدينا للفوز باللقب”.
وأضاف “لا يمكنني ترشيح منتخب آخر سوى إسبانيا. سيكون ذلك خيانة لنفسي. أرى أيضا منتخبات أخرى رائعة، ثلاثة أو أربعة منتخبات أوروبية ومنتخبان في أميركا اللاتينية. هناك ست او ثماني منتخبات يمكنها الفوز باللقب، أحدها إسبانيا”.
وأبدى المسؤول سعادته لوصف لويس إنريكي بأنه قائد للفريق وفوق أي لاعب “أنا من أنصار أن القائد الأهم في غرفة تبديل الملابس ينبغي أن يكون هو المدرب. هذا لا ينقص من شخصيات أخرى داخل الفريق يظهرون في الأوقات الصعبة وينفذون أفكار المدرب في الملعب، لكن لكي يسير الفريق بشكل جيد، ينبغي أن يكون القائد هو المدرب ونحن نمتلكه هنا”.
وتلعب إسبانيا ضمن المجموعة الخامسة رفقة ألمانيا وكوستاريكا واليابان.
رونالدو يتدرب مع البرتغال
بعد تصريحاته النارية ضد ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي، ومدربه الهولندي، إريك تن هاج، خاض النجم كريستيانو رونالدو أول من أمس المران الأول له مع منتخب البرتغال في مدينة كرة القدم في لشبونة، استعدادا لمونديال 2022 بقطر، وذلك وسط أجواء عاصفة بعد الحوار المثير للجدل الذي نشر الأحد وأكد خلاله أنه يشعر بـ”الخيانة” من النادي الإنجليزي.
وظهر رونالدو رفقة زملائه الـ25 الذين تم استدعائهم من قبل المدرب، فرناندو سانتوس، للحدث الكروي الأكبر في العالم في قطر، أبرزهم جواو فيليكس وويليام كارفاليو وفيتينيا وبيبي، وروبن دياز.
ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، خاضت مجموعة أخرى تدريبات استشفائية داخل صالة الألعاب البدنية مثل جواو ماريو وبرونو فرنانديز وجونكالو راموس، وبالينيا.
وكان رونالدو قد أطلق مساء الأحد تصريحات ناريه ضد ناديه مانشستر يونايتد، ومدربه الهولندي إربك تن هاج، حيث اتهم الإدارة على أنه جعلته “كبش فداء لها” بتوجيه اللوم إليه على كل خطأ يحدث داخل النادي، مشيرا إلى أنه مجبر الآن على مغادرته.
وتابع “مانشستر يونايتد حاول إجباري على الرحيل. ليس فقط المدرب، لكن أيضا بعض من الأشخاص المحيطين بالنادي. شعرت بالخيانة”.
وبالحديث عن مدربيه في الفترة الماضية داخل يونايتد، قال النجم البرتغالي إنه يحترم فقط النرويجي أولي جونار سولشاير، الذي أقيل بعد عدة أسابيع من عودة “الدون” للنادي.
وحول رالف رانجنيك، قال “إذا لم تكن مدربا من قبل، فكيف تأتي لقيادة ناد بحجم مانشستر يونايتد؟ لم أسمع عنه من قبل”.
وبخصوص المدرب الحالي، الهولندي إريك تن هاج، الذي أبعد رونالدو عن المشاركة الشهر الماضي لعدة مشكلات، قال “أنا لا أكن له الاحترام لأنه لم يظهر الاحترام لي. إذا لم يحترمني، فأنا لن أحترمه أبدا”.
موقف ماكرون من السفر إلى قطر
يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السفر إلى مونديال قطر 2022 إذا وصل منتخب “البلوز” إلى الدور نصف النهائي، وسيبقى في الإمارة الخليجية حتى النهائي، حسبما ذكر أول من أمس الاثنين قصر الإليزيه.
وتبدأ البطولة الأحد المقبل، وتنتهي يوم 18 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
ومن المقرر أن تقام مباريات نصف النهائي يومي 13 و14 من الشهر المقبل.
يشار إلى أن ماكرون حضر بالفعل نهائي مونديال روسيا 2018، التي فازت به فرنسا على كرواتيا (4-2)، لذا يدافع منتخب “البلوز” في هذه النسخة عن لقبه العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock