فنون

ميس حمدان تتصوف بعد الثأر بـ”النار والطين”

دبي-الغد – أكدت الفنانة الأردنية ميس حمدان أنها أُرهِقت نفسيًّا أثناء تصوير دورها في مسلسل (النار والطين)، في الوقت نفسه قالت إنها اندهشت من شكلها بالجلباب والماكياج الصعيدي.
وفي تصريحات خاصة لـmbc.net، قالت الفنانة الأردنية ميس حمدان إنها أُرهِقت نفسيًّا بشكل كبير أثناء تصوير دورها في المسلسل، كونه يدور حول قضايا الثأر وعديد من القضايا الاجتماعية الأخرى الموجودة بالمجتمع الصعيدي، وهناك كذلك بعض الجوانب الرومانسية في العمل، الذي يشاركها في بطولته كل من الفنانين ياسر جلال ومادلين طبر وغادة إبراهيم ورانيا فريد شوقي وسوسن بدر، عن قصة من تأليف أنور عبد المغيث وإخراج أحمد فهمي عبد الظاهر.
وأضافت ميس قائلة: “إن المسلسل بمجرد أن عرض عليها وافقت وقررت تعلم اللهجة الصعيدية بشكل سريع عن طريق الاستعانة بمصحح لهجات، وبمجرد أن ارتدت الجلباب الصعيدي، ووضعت الماكياج المناسب لهذا المجتمع استغربت كثيرًا من شكلها”.
وأوضحت ميس قائلة إنها قرأت عديدًا من الأشياء المكتوبة عن التصوف حتى تستطيع الإلمام بكل شيء عنه، كونها في نهاية الأحداث تترك كل شيء في الحياة، وتلجأ للتصوف بعدما تواجه شخصية جواهر التي تقوم بتجسيدها صراعات عديدة.
وأشارت  إلى أنها تقوم بالتصوير حاليًّا في مدينة الإنتاج الإعلامي على أن تسافر أوائل الأسبوع المقبل إلى بعد المدن الصعيدية لاستكمال التصوير.
من ناحية أخرى، أشارت ميس حمدان التي سبق وقدمت تجربة تلفزيونية واحدة من قبل وهي مسلسل (العنيدة)، إلى أن لديها ورقًا تلفزيونيًّا آخر معروض عليها، لكنها رفضت الحديث عن تفاصيله حتى تقوم بتوقيع العقد.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock