آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

ميشنفيتش: نتعاطف مع ليفاندوفسكي بعد إهدار ركلة الجزاء

المجموعة الثالثة

أكد لاعبو المنتخب البولندي، دعمهم لقائد الفريق روبرت ليفاندوفسكي، والذي تأثر بشدة عقب إهداره لضربة جزاء في مواجهة المكسيك التي انتهت بالتعادل السلبي أول من أمس الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الثالثة بكأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في قطر.

ليفاندوفسكي يهدر على بولندا الفوز أمام المكسيك

ولم يتمكن ليفاندوفسكي من استغلال فرصة تسجيل أول هدف له في البطولة، حينما نفذ ضربة الجزاء في الدقيقة 58، لكن جييرمو أوتشوا حارس مرمى المكسيك تصدى لها ببراعة، في مباراة قوية أقيمت على ملعب “974”.

ويحمل مهاجم برشلونة الإسباني على عاتقه أمال بولندا فيما اعترف تشيسلاف ميشنفيتش، المدير الفني للمنتخب البولندي أن ليفاندوفسكي كان غاضبا لإهداره ضربة الجزاء لدى دخوله غرفة الملابس، وقال مدرب بولندا: “أنا متعاطف معه، أعلم جيدا شعور القائد حينما يهدر ضربة جزاء”.

وأضاف: “لقد كان متأثرا للغاية بشأن ذلك الأمر، ولدينا شاشة في غرفة الملابس وشاهد ليفاندوفسكي الضربة مجددا، يجب عليه أن يعالج الأمر بنفسه، وهو يعلم كيف يتعامل مع تلك المواقف، كمجموعة سنحاول مساعدته ونعلم أنه سيساعدنا في المستقبل”.

ويتواجد المنتخب البولندي في المجموعة الثالثة إلى جانب السعودية والأرجنتين، حيث انتهت مباراتهما بفوز السعودية 2-1، في وقت سابق أول من أمس.

وقدم ليفاندوفسكي اعتذارًا لجماهير منتخب بلاده، وكتب عبر حسابه على الرسمي بموقع “فيسبوك” عقب المباراة: “لعبنا بذكاء وكان يجب أن نفوز، هذا ما يصعب عليّ تقبله. آسف”.

في الوقت ذاته، أكد الأرجنتيني جيراردو “تاتا” مارتينو؛ المدير الفني لمنتخب المكسيك، أن مواجهة بولندا كانت جيدة بالنسبة لفريقه في الشوط الأول، موضحا أن ضياع ضربة الجزاء من المنافس كانت نقطة تحول مهمة في اللقاء.

وأشار مارتينو في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، إلى أن فريقه افتقد التركيز في نهاية المباراة، وعانى من بعض التراجع في الشوط الثاني.

وأكد أن هزيمة الأرجنتين أمام السعودية تشير إلى إمكانية حدوث مفاجآت في كرة القدم، وأنه لم يتوقع ما حدث في هذا اللقاء، موضحا أنه لن يغير طريقة اللعب في لقاء الأرجنتين.

وقال مدرب المكسيك إن المباراة كانت متكافئة إجمالا، موضحا أنه ليس غاضبا من أداء لاعبيه بل بالعكس كانوا جيدين في بعض الفترات، وأكد أنه حاول غلق دفاعه أمام روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بولندا، موضحا أن اللعب ضد الأرجنتين سيكون مهمة صعبة، لأنه فريق لم يخسر قبل لقاء اليوم منذ فترة طويلة.

وعن مواجهة منتخب بلاده الأرجنتين، أكد أن هذا الأمر وارد في كرة القدم ويحدث باستمرار، موضحا أنه سيعمل بكل قوة للتأهل، وأضاف: “علينا أن نكون أكثر كفاءة في الملعب واستغلال الفرص وتحويلها إلى أهداف خاصة أننا ندافع بشكل جيد”.

وأشار إلى أن فريقه يضم بعض عناصر الخبرة ولكنه يشمل عدد من اللاعبين الشباب الذين يحتاجون إلى بعض الوقت.
من ناحيته، أبدى جييرمو أوتشوا، حارس مرمى منتخب المكسيك، سعادته بالتصدي لضربة جزاء من مهاجم كبير بقيمة ليفاندوفسكي.

وقال أوتشوا رجل مباراة المكسيك وبولندا في تصريحات للصحفيين، إنه لم يتوقع تحديدا الزاوية التي سدد بها ليفاندوفسكي ولكنه يتدرب يوميا على ركلات الجزاء.

وأشار إلى أن خسارة الأرجنتين أمام السعودية لا تؤثر على حظوظ المكسيك في التأهل، موضحا أن المنتخب المكسيكي يحترم كافة المنافسين ولكنه أيضا منافس صعب.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock