العقبةمحافظات

ميناء العقبة يستقبل 6 آلاف حاج مصري

احمد الرواشدة

العقبة – استقبلت محطة الركاب في ميناء العقبة يوم امس عدة سفن تابعة لشركة الجسر العربي قادمة من الموانئ المصرية، وتحمل على متنها زهاء 6 آلاف حاج مصري في طريقهم إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج.
و قال نائب مدير عام الجسر العربي عدنان العبادلة، إن التسهيلات التي تقدم للحجاج ليست طارئة على المملكة، ولكنها تنبع من السياسة والتوجيهات الهاشمية في اعتبار من يمر في الاراضي الأردنية ضيفا على الأردن وعلى شعبه.
واضاف العبادلة ان شركة الجسر العربي،” تعتبر نفسها ليست ناقلا بحريا فقط تنتهي مسؤوليتها بنقل الراكب من الرصيف إلى الرصيف بل تعمل على مرافقة الركاب طوال تواجدهم على الارض الأردنية، وتقديم لهم ما يحتاجونهم من خدمات حتى مغادرتهم الحدود”.
واشار إلى ان ذلك ليس من اختصاص عمل الشركات الناقلة، ولكن الجسر العربي التي تعتبر مؤسسة ذات طابع اقتصادي اجتماعي تنطلق في خدمتها للراكب من توجيهات القيادة السياسية في البلدان الثلاث المساهمة فيها مصر والأردن والعراق، للتسهيل على رعايا هذه الدول اثناء تنقلهم او مرورهم فيها.
واشار العبادلة إلى ان اختيار الجسر العربي لتكون الناقل الوحيد للحجاج المصريين هذا العام، مؤشر على حجم الثقة التي تتمتع بها الشركة، والتي بنت جسرا من الثقة عبر تاريخ عملها في مجال النقل البحري منذ اكثر من 30 عاما، والذي اتسم بالأمن والسلامة البحريين.
و اكد ان الحجاج وبعد عودتهم من الديار المقدسة بعد انتهاء موسم الحج، سيتم استقبالهم على الحدود الأردنية مرة اخرى ومرافقتهم لتأمين رحلة برية مريحة ومن ثم نقلهم عبر سفن الجسر إلى بلادهم.
و شكلت الدفعات الاولى من وصول الحجاج المصريين والبالغ عددهم 6 الاف حاج، الطلائع الاولى لدفعات اخرى سيتوالى وصولها تباعا خلال اليومين القادمين، ليصل عدد القادمين للحج عبر الخط البحري الدولي العقبة – نويبع عبر سفن الجسر العربي لهذا العام نحو 13 الف حاج مصري فيما يعرف بالحج البري.
وقال الحاج محمد أحمد من مصر ان الاستقبال الدافئ من قبل الجهات المعنية في العقبة أثلج صدور الحجاج، مشيرا إلى ان التسهيلات التي قدمت سواء على متن السفينة او على الرصيف تدل على حسن استقبال الأردن، الذي يحرص دائما على تقديم الخدمات المناسبة بطريقة مثلى لزواره والمارين فيه سواء في مواسم الحج او العمرة.
وأثنت الحاجة ام حسين على ما قدم لهم أثناء الرحلة البحرية، معتبرة الحج عبر الأردن وبطريق البر وبواسطة سفن الجسر العربي اختيارا موفقا وتوجيها مناسبا من قبل الجهات المعنية في جمهورية مصر العربية.
وكانت السلطات المصرية، قررت ان يكون موسم حجاجها لهذا العام عبر ميناء العقبة وبواسطة بواخر الجسر العربي، بسبب خدماتها الجيدة واعتمادها معايير سلامة بحرية متقدمة، إضافة إلى الخدمات التي تقدمها الأجهزة المعنية الأردنية لتسهيل مرور حجاج بيت الله إلى الاراضي المقدسة.
يشار إلى ان الجسر العربي تؤمن حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين بكافة الخدمات اللوجستية والخدمات الطبية المناسبة لقوافل الحجيج، من خلال كوادر طبية، بالاضافة إلى انها تقدم وجبات غذائية مجانية على متن السفن الناقلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock