كرة القدم

نابولي يحرز لقبه الخامس بعد ليلة عنف في روما

روما – تغلب نابولي 3-1 على فيورنتينا لينال لقبه الخامس في كأس ايطاليا لكرة القدم أول من أمس السبت في مباراة تأخر انطلاقها 45 دقيقة بعد اصابة ثلاثة مشجعين بطلقات نارية أحدهما حالته خطيرة في حادث بالقرب من الستاد الأولمبي الذي استضاف المباراة النهائية في روما.
وبفضل هدفين عن طريق لاعب منتخب ايطاليا لورينزو انسيني في الشوط الأول وتسديدة من دريس ميرتنز نجح نابولي القادم من الجنوب والذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين في إحراز لقبه الثاني في الكأس في ثلاث سنوات.
وتقدم نابولي بهدفي انسيني في الدقيقتين 11 و17 لكن خوان فارغاس أعاد الأمل لفيورنتينا بهدف في الدقيقة 28. وحسم ميرتنز النتيجة لنابولي في وقت المحتسب بدل الضائع.
وسيطر فيورنتينا الذي يدربه فينتشنزو مونتيلا على اللعب في الشوط الثاني بمشاركة المهاجم جوسيبي روسي الذي دخل كبديل في الدقيقة 69 ليلعب للمرة الاولى منذ كانون الثاني (يناير) الماضي لكن نابولي صمد رغم طرد غوكان ايلنر في الدقيقة 79، وقال رفاييل بينيتيز مدرب نابولي للصحفيين: “الشيء المهم الليلة هو الأداء الذي رأيناه في أرض الملعب. أظهرنا رغبتنا في الفوز ولعبنا بشكل جيد”.
وأضاف: “في بداية المباراة بدا أن كل شيء يسير في صالحنا. لكن فيورنتينا فريق قوي ورد بقوة لكننا في النهاية حققنا نتيجة رائعة، التشكيلة قوية وأراد اللاعبون الفوز وأعتقد أن هذا سيفيدنا في المستقبل”.
وقال مونتيلا: “كانت مباراة مفتوحة وكان واردا أن تنتهي بنتائج مختلفة.. أكثر ما يؤسفني هو عدم قدرتنا على الاستمتاع بالنهائي بسبب ما حدث قبل المباراة. أعتقد أن هذا هو حال الجميع”.
وتهدد الإلغاء المباراة النهائية بعد ورود الانباء عن اطلاق النار، وقالت الشرطة في بيان أن الحادث لا يبدو مرتبطا باشتباكات أوسع نطاقا في منطقة تور دي كوينتو حيث أطلقت تبادلت جماهير الفريقين اطلاق الالعاب النارية وأجسام أخرى قبل المباراة، وتابع عدد كبير من مشجعي نابولي المباراة في صمت تام احتجاجا على ما جرى.
وحين حاول منظمون ومعهم ماريك هامسيك لاعب وسط نابولي الاقتراب من المشجعين للحديث مع قيادات لمجموعات بعينها بشأن اقامة المباراة من عدمه نالهم ما نالهم من ألعاب نارية وقنابل دخان أطلقت تجاههم.
ووصف بييترو غراسو رئيس مجلس الشيوخ الايطالي الذي حضر المباراة في الستاد لتسليم الكأس المسؤولين عما جرى بأنهم “مجرمون.. وليسوا مشجعين”، وقال: “لا يمكن أن تتحول مباراة لكرة القدم الى حرب بين عصابتين متناحرتين”.
ورغم المشاهد المؤسفة افتتح انسيني التسجيل بهدف جميل بعدما شق هامسيك طريقه في هجمة مرتدة ومرر الكرة لزميله الذي سددها لولبية في الشباك مسجلا هدفه السادس هذا الموسم، وأضاف اللاعب نفسه هدفا اخر بعدها بخمس دقائق بعدما قابل تمريرة غونزالو هيغواين بتسديدة مباشرة.
وبدت الصدمة على فيورنتينا لكن فارغاس سدد كرة مباشرة في شباك الحارس بيبي رينا، ورغم سيطرة فيورنتينا في الشوط الثاني وطرد ايلنر فان نابولي حافظ على تفوقه وأكمل انتصاره بهدف ميرتنز في الرمق الأخير.  – (روبترز)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock