آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

نادال يجدد الموعد مع تييم وفافرينكا يستعيد بريق الماضي

بطولة أستراليا للتنس

ملبورن – يجدد الإسباني رافايل نادال المصنف أول ووصيف البطل الموعد مع النمسوي دومينيك تييم الخامس، وذلك ببلوغهما الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، في وقت استعاد السويسري ستانيسلاس فافرينكا شيئا من بريق الماضي باقصائه الروسي دانييل مدفيديف.

وواصل نادال حلمه بمعادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى المسجل باسم غريمه السويسري روجيه فيدرر (20)، بعد فوزه الإثنين على البطل المحلي نيك كيريوس 6-3 و3-6 و7-6 (8-6) و7-6 (7-4).
واحتاج الإسباني البالغ 33 عاما لثلاث ساعات و38 دقيقة لكي يبلغ ربع النهائي للمرة 12 في ملبورن و42 في الغراند سلام، محققا انتصاره الخامس من أصل 8 مواجهات جمعته بالأسترالي في ثالث لقاء بينهما في البطولات الكبرى، بعد ثمن نهائي ويمبلدون 2014 حين فاز الأخير، والدور الثاني للبطولة الإنكليزية العام الماضي حين فاز نادال.

ولم يغب عن أجواء المباراة رحيل اسطورة كرة السلة الاميركية كوبي براينت عن عمر 41 الذي لقي حتفه وابنته جيانا (13 عاما) وسبعة أشخاص آخرين خلال تحطم مروحية في مدينة لوس انجليس جنوب ولاية كاليفورنيا الاحد.
فبعد أن دخل كيريوس ارض الملعب مرتديا قميص لوس انجليس ليكرز الذي يحمل الرقم 8 وهو الذي حمله براينت قبل أن يرتدي الرقم 24، ارتدى نادال قبعة فريق ليكرز خلال المقابلة على ارض الملعب بعد الفوز.

وقال الاسباني “ما عساي القول؟ استيقظت هذا الصباح لأسمع هذا النبأ السيئ، إنه أمر محزن. لقد كان أفضل الرياضيين على مر التاريخ…لم أمض وقتا معه ولكنني التقيت به، لدي صديق مقرب كان يلعب معه لفترة طويلة وهو (الإسباني) باو غاسول (لاعب ليكرز السابق)… ولطالما قال لي أن (كوبي) بحث دائما عن الافضل وأراد تحسين مستواه. لقد كان ملهما في عالم الرياضة للكثير من الاطفال…كوبي براينت سيبقى في قلوبنا وعقولنا طوال حياتنا”.
وبعد ترجمته فرصة من أصل اثنتين لكسر إرسال كيريوس في المجموعة الأولى، ما خوله حسمها 6-3 في 36 دقيقة، واجه نادال صعوبة في بداية الثانية وتنازل عن إرساله ليتخلف 1-3 و2-5 قبل أن يخسر مجموعته الأولى في ملبورن بعد أن حسمها منافسه 6-3 في 46 دقيقة.
وجاءت المجموعة الثالثة متقاربة جدا، وفشل أي من اللاعبين في فرض نفسه على إرسال الآخر مع فرصة وحيدة فقط لنادال عجز عن ترجمتها لخلق الفارق، ليبقى التعادل سيد الموقف حتى شوط فاصل حسمه الإسباني بصعوبة بالغة 8-6، منهيا المجموعة في 74 دقيقة.
وضرب نادال بقوة في بداية المجموعة الرابعة وتقدم 3-1 بعد انتزاعه الشوط الثالث على إرسال منافسه، وكان يرسل للفوز باللقاء قبل أن يرتكب خطأين مزدوجين، ما تسبب بخسارته الشوط العاشر على إرساله، ليحتكم اللاعبان مجددا الى شوط فاصل حسمه الإسباني 7-4.
ويلتقي نادال، الساعي لاحراز لقب البطولة الأسترالية للمرة الثانية فقط في مسيرته (بعد 2009)، في اختباره المقبل تييم الذي تغلب بسهولة على الفرنسي غايل مونفيس العاشر 6-2 و6-4 و6-4.
وستكون مواجهة ربع النهائي بين نادال الذي وصل الى نهائي البطولة الأسترالية أربع مرات أعوام 2012 و2014 و2017 و2019 الى جانب فوزه باللقب عام 2009، وتييم اعادة لنهائي بطولة رولان غاروس العام الماضي حين حقق الإسباني فوزه التاسع على منافسه من أصل 13 مواجهة.
والتقى اللاعبان خمس مرات سابقا في الغراند سلام، وخرج نادال منتصرا من جميعها، أولها عام 2014 في الدور الثاني لرولان غاروس ثم عام 2017 في نصف نهائي البطولة الفرنسية أيضا، وعام 2018 في نصف نهائي رولان غاروس وربع نهائي فلاشينغ ميدوز، وصولا الى العام الماضي ونهائي البطولة الفرنسية.
واستفاد فافرينكا من خبرته واستعاد البريق الذي خوله الفوز بثلاثة ألقاب كبرى بين 2014 و2016، وذلك باقصائه أحد المواهب الصاعدة بقوة مدفيديف بالفوز عليه 6-2 و2-6 و4-6 و7-6 (7-2) و6-2.
وبعد أن انتهى مشواره على يد الروسي في الدور الأول لبطولة ويمبلدون عام 2017 ثم في الدور ربع النهائي لبطولة فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي، استرد فافرينكا اعتباره من مدفيديف وصيف فلاشينغ ميدوز وبلغ ربع نهائي البطولة الأسترالية للمرة الأولى منذ 2017 والخامسة في مسيرته.
ويأمل ابن الـ34 عاما الذي تراجع مستواه بسبب الاصابات، مواصلة المشوار حتى النهاية والفوز باللقب للمرة الثانية بعد 2014، حين توج بلقبه الكبير الأول قبل أن يضيف اليه لقبي رولان غاروس 2015 وفلاشينغ ميدوز 2016.
وكان فافرينكا سعيدا بـ “مباراة رائعة أخرى. المستوى كان مرتفعا جدا والأجواء كانت مميزة للغاية هنا في أستراليا. من الرائع أن أواصل اللعب وعلى هذا المستوى. أنا سعيد حقا بما أقوم به في الملعب”.
ويلتقي فافرينكا في ربع النهائي الثامن عشر له في الغراند سلام الألماني ألكسندر زفيريف السابع الذي تخطى عقبة الروسي الآخر أندري روبليف السادس عشر بسهولة 6-4 و6-4 و6-4 في ساعة و37 دقيقة، واضعا حدا لمسلسل انتصارات الأخير عند 15 مباراة منذ بداية الموسم، ويبلغ هذا الدور للمرة الأولى في ملبورن والثالثة في الغراند سلام.
وعند السيدات، واصلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة مشوارها وبلغت ربع النهائي للمرة الرابعة في أستراليا بعد فوزها على البلجيكية إيليز مرتنز السادسة عشرة بسهولة نسبية 6-4 و6-4.
وتبحث الرومانية عن الفوز بلقبها الكبير الثالث، بعد بطولتي رولان غاروس 2018 وويمبلدون 2019، ومحاولة تعويض خسارتها نهائي أستراليا عام 2018 على يد الدنماركية كارولاين فوزنياكي، وهي تلتقي في اختبارها المقبل الإستونية أنيت كونتافيت التي أصبحت أول لاعبة من بلادها تصل الى ربع نهائي البطولة الأسترالية، بفوزها على ابنة الـ18 ربيعا البولندية إيغا سوياتيك 6-7 (4-7) و7-5 و7-5 في ساعتين و42 دقيقة.
وبعد بداية موسم وصفتها بـ”العصيبة”، وصلت هاليب الى ربع النهائي من دون أن تخسر أي مجموعة حتى الآن، وهي ستصعد من المركز الثالث الى الثاني في تصنيف رابطة المحترفات على حساب التشيكية كارولينا بليشكوفا التي ودعت البطولة على غرار حاملة اللقب اليابانية ناومي أوساكا والأميركية المخضرمة سيرينا وليامس التي كانت تطمح لمعادلة الرقم القياسي المطلق المسجل باسم الأسترالية مارغاريت كورت (24).
واستعادت الإسبانية غاربيني موغوروتسا شيئا من المستوى الذي خولها الفوز بلقبي رولان غاروس عام 2016 وويمبلدون عام 2017، وذلك ببلوغها ربع النهائي للمرة الأولى في ملبورن منذ 2017 بتغلبها على الهولندية كيكي برتنز العاشرة 6-3 و6-3.
وتلتقي الإسبانية البالغة من العمر 26 عاما في مواجهتها المقبلة الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا الثلاثين التي أقصت الألمانية أنجيليك كيربر السابعة عشرة بالفوز عليها 6-7 (5-7) و7-6 (7-4) و6-2.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock