آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

نادال يُعلن عدم مشاركته في “فلاشينغ ميدوز” خوفا من كورونا

باريس – أعلن نجم كرة المضرب الاسباني رافايل نادال، عدم مشاركته في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة احدى البطولات الاربع الكبرى ضمن الغراند سلام بسبب قلقه من فيروس كورونا المستجد.

وقال نادال على حسابه على تويتر “بعد تفكير عميق، قررت عدم المشاركة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة هذا العام. الوضع الصحي لا يزال معقدا جدا في العالم بأجمعه وحالات جائحة كوفيد-19 تتكاثر ويبدو بأننا لم نتمكن من السيطرة عليه حتى الان”.

واضاف “انه قرار لم أكن اود اتخاذه لكنني قررت ان اتبع قلبي هذه المرة وفي الوقت الحالي افضل عدم السفر”.
وتقام بطولة فلاشينغ ميدوز من 31 اب/اغسطس حتى الثالث عشر من ايلول/سبتمبر على ان تليها بطولة رولان غاروس بعدها باسبوعين.

ولم يتردد النجم الاسباني البالغ من العمر 34 عاما في انتقاد روزنامة موسم كرة المضرب بقوله “ندرك بان الموسم المضربي المقتضب هو فوضوي بامتياز هذا العام بعد توقف اربعة اشهر من دون اللعب”.

وكان لسان حال الفرنسي ريشار غاسكيه مماثلا بقوله “روزنامة الموسم مجنونة تماما. الكثير من الدورات في زمن قصير” مشيرا الى انه يتعين على اللاعبين القيام بخيارات صعبة.

ومع غياب السويسري المخضرم روجيه فيدرر عن الموسم الحالي بأكمله بعد خضوعه لعملية جراحية في ركبته، فان البطولة الاميركية ستشهد غياب النجمين عنها سويا للمرة الاولى منذ عام 1999.

وكان نادال صاحب 19 لقبا كبيرا يستطيع معادلة الرقم القياسي المسجل بإسم فيدرر بالذات (20 لقبا كبيرا) لو شارك في البطولة الاميركية.

في المقابل، أكد المنظمون مشاركة الرقم واحد عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش بحسب اللائحة التي اصدروها الثلاثاء والتي ضمت ستة من اللاعبين العشرة الاوائل من بينهم النمسوي دومينيك تييم والروسي دانييل ميدفيديف واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس والالماني الكسندر زفيريف في حين يغيب السويسري ستان فافرينكا بطلة نسخة عام 2016.

وكانت المصنفة اولى عالميا الاسترالية اشلي بارتي اعلنت انسحابها في فئة السيدات من البطولة ايضا الاسبوع الماضي.

ولن تكون البطولة الاميركية في منأى عن انسحابات اخرى ربما في الايام المقبلة بسبب القلق الكبير لدى بعض اللاعبين واللاعبات في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة الحالات في الولايات المتحدة في الايام الاخيرة.

وكان تفشي فيروس كورونا ادى الثلاثاء ايضا الى اعلان الغاء دورة مدريد للماسترز الالف نقطة في ايلول/سبتمبر المقبل على الملاعب الترابية وهي احدى الدورات التجريبية لبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس.

واصدر المنظمون بيانا جاء فيه “بعد قيامنا بمعاينة الوضع على مدى اشهر، وجد منظمو دورة مدريد انفسهم مجبرين على الغائها بسبب الاوضاع المعقدة التي ترافق تفشي وباء كوفيد-19 على جميع المستويات”.

اما رئيس رابطة اللاعبين المحترفين الايطالي اندريا غاودنزي فقال في بيان رسمي “نقاسم منظمو دورة مدريد خيبة املهم لعدم اقامتها”.

وكانت الدورة مقررة اصلا في ايار/مايو لكنها تأجلت الى الفترة من 12 الى 20 ايلول/سبتمبر المقبل اي قبل اسبوع من انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة بعدما تسبب تفشي “كوفيد-19” عالميا بتعليق مختلف المنافسات الرياضية، قبل ان يتم الغاؤها اليوم.

وكان من المتوقع ان تجذب دورة مدريد العديد من الأسماء البارزة في اللعبة، لاسيما المصنف ثانيا عالميا الإسباني رافايل نادال، المتوج بلقبها خمس مرات آخرها عام 2017.

ومع الغاء دورة مدريد، تتبقى دورة روما التي ستقام من 21 الى 27 ايلول/سبتمبر على ملاعب ترابية والتي ستكون الوحيدة الاستعدادية لبطولة رولان غاروس.

وكان المنظمون كشفوا في الاول من اب/اغسطس بان السلطات المحلية للعاصمة الاسبانية اوصت بالغاء دورة مدريد على خلفية المخاوف من تزايد حالات الاصابات بوباء كوفيد-19.

وتوقف نشاط الكرة الصفراء في اذار/مارس الماضي، وعاد رسميا في فئة السيدات بالامس من خلال دورة باليرمو الايطالية. (أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock