البلقاءمحافظات

نادي ماحص.. نشاطات غائبة ومطالبات شبابية بإعادته للحياة

محمد سمور
البلقاء- تسبب استمرار غياب نشاطات نادي شباب ماحص في محافظة البلقاء لأكثر من 5 سنوات، بحالة من “اليأس”، لدى شبان المنطقة، الذين اعتبروا ان النادي بات بحكم المتوفى الذي ينتظر الدفن، مؤكدين انهم فقدوا الأمل بان يقدم أي خدمات أو نشاطات مرجوة إذا ما بقي على هذا الحال.
ويحمل شبان ما وصل إليه النادي من وقف لكافة نشاطاته الرياضية والثقافية والاجتماعية إلى إدارته، في وقت تحاول الأخيرة أن تعيد إيصال التيار الكهربائي المقطوع عن النادي منذ سنوات بسبب تراكم الفواتير غير المسددة، على حد قولهم.
وأشار الشبان الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم تجنبا لحدوث أي صدام مع إدارة النادي، إلى أن “وجود النادي الذي تأسس عام 1980 وعدمه سيان”، حيث يؤكدون غياب النشاطات الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية وغيرها من النشاطات، رغم أنها كانت حاضرة وفاعلة في سنوات سابقة.
وبحسب الشبان، فإنه “لا بد من ضخ دماء شابة وجديدة في إدارة النادي وهيئته العامة، وإيجاد أفكار متطورة وخلاقة لطبيعة النشاطات التي من الممكن تنفيذها وإطلاقها”.
وأشاروا إلى أن “إدارة النادي دائما ما تتذرع بعدم توفر مخصصات مالية كافية لإقامة أنشطة متنوعة”، مشيرين إلى أن “هذه الرواية غير مقنعة ولا تبرر غياب النادي بهذا الشكل”.
وفي هذا السياق، طالبوا المجلس الأعلى للشباب بصفته المسؤول عن جميع الأندية الشبابية في المملكة، بالتدخل لبحث الأوضاع في نادي شباب ماحص، وتوفير الدعم الكافي، بما يضمن تفعيل الأنشطة والفاعليات، وبما يخدم شبان المنطقة، ويساهم في تطوير مهاراتهم ويشغل وقت فراغهم.
ولفت الشبان، إلى أن “عمل النادي يقتصر منذ سنوات، على تأجير ساحته الخارجية لإقامة المناسبات الاجتماعية في المنطقة، وكذلك المناسبات الوطنية”.
كما طالبوا بإعادة النظر بشروط العضوية في النادي والترشح لعضوية الهيئة العامة والرئاسة، معتبرين أن الشروط الحالية “معقدة”، وتدفع الشباب إلى العزوف عن الخوض فيها.
وأكدوا، أن الشبان والفتيات في منطقة ماحص، يتوقون ويتمنون أن يصل النادي إلى مرحلة يكون فيها جاذبا لهم، وذلك لتنمية مهاراتهم في جوانب عدة، وإيجاد مكان مناسب لقضاء وقت الفراغ ضمن بيئة سليمة.
ورغم اتصالات “الغد” المتكررة، برئيس نادي شباب ماحص، عارف الرجب الشبلي، للحصول على ردود وتوضيحات حول ما تحدث به الشبان، إلا أنه لم يجب على أي اتصال.
إلا أن “الغد”، تواصلت مع مديرة شباب البلقاء، الدكتورة أحلام العبادي، التي أكدت أنه سيتم متابعة جميع الملاحظات والشكاوى، وتصويب أي خلل في حال ثبوته، مشيرة إلى أنه لم تصل أي ملاحظة للمديرية، وأن النادي مستمر في عمله كالمعتاد.
وتهدف النوادي الشبابية بحسب موقع وزارة الشباب الإلكتروني، إلى العمل على تحويل أعضاء الهيئات العامة إلى قيادات اجتماعية في الأندية والهيئات الشبابية، وتعزيز تنمية حب العمل التطوعي لدى الشباب في الأندية، وتوعية وتثقيف الشباب وحمايتهم سلوكيا وفكريا من خلال البرامج الهادفة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock