أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

أردنيون عن “قاتل التطبيقية”: تبرير القتل رصاصة في صدر المجتمع

فيما لا يزال الملايين بمختلف الدول العربية يعيشون حالة صدمة من وقع الجريمة المروعة التي شهدتها مصر، هزت جريمة أخرى، صباح اليوم الخميس، المجتمع الأردني.

فقد لقيت طالبة عشرينية حتفها، بعدما أطلق شاب الرصاص عليها، داخل إحدى الجامعات الخاصة شمال العاصمة عمّان، دون معرفة الأسباب.

بيان الأمن العام

وبحسب بيان الأمن العام فإن بعد وقوع الحادثة التي أصابت الفتاة تم نقلها إلى المستشفى في حالة حرجة حيث توفيت بعد فترة وجيزة. فيما هرب الجاني وبدأت التحقيقات لتحديد هويته والقبض عليه.

الطالبة التي قُتلت داخل جامعة العلوم التطبيقية في حي شفا بدران في عمان أصيبت بخمس رصاصات في جسدها استقرت إحداها في دماغها.

بحسب المعلومات، فإن الطالبة هي طالبة تمريض في السنة الثانية أصيبت برصاص من شخص لم يكن طالباً في الجامعة لكنه تمكن من الدخول بسلاحه مرتدياً قبعة وطاردها بعد خروجها من الامتحان وأطلق عليها الرصاص وقبل الفرار أطلق النار في الهواء لإحباط أي محاولات للقبض عليه.

مصير الطالبة

توفيت الفتاة متأثرة بجروحها بعدما نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما أفادت مديرية الأمن العام في الأردن، في حين لاذ القاتل بالفرار ولا يزال البحث عنه جارياً حتى الآن.

“إعدام قاتل التطبيقية”

وتحت وسم إعدام_قاتل_التطبيقية وهي الجامعة التي قتلت بداخلها الفتاة، أطلق ناشطون على مواقع التواصل حملة للمطالبة بمحاسبة المجرم، منددين بجرائم العنف المتكررة.

كما طالبوا باتخاذ إجراءات مشددة ضد كل من يعتدي على النساء.

تعليق جامعة العلوم التطبيقية

نعت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، الخميس، الطالبة التي توفيت على يد أحد الأشخاص في محيط الجامعة.

وقالت الجامعة في بيان لها على فيسبوك: بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها من كلية التمريض.. وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته”.

وتعهدت “الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة”.

اقرأ أيضاً:

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock