صحافة عبرية

نبع عين حنيه ممنوع على الفلسطينيين

هآرتس

نير حسون

16/10/2019

نبع عين حنيه الذي يقع جنوب القدس افتتح أمس أمام الزوار بشرط واضح وضعته الشرطة وهو عدم السماح للفلسطينيين بالدخول الى المكان. النبع افتتح أمس أمام الإسرائيليين تحت حماية مشددة من قوات الشرطة وحرس الحدود، بل قطعوا الشارع في المكان والذي يؤدي الى القرى الفلسطينية.
نبع عين حنيه تم تدشينه قبل سنتين تقريبا، لكن افتتاحه تأجل الى الآن لعدة أسباب منها الاختلاف حول رسوم الدخول، ومطالبة الشرطة بمنع دخول الفلسطينيين. ايضا الشرطة طلبت نقل حاجز عين ياعل الى مكان أكثر جنوبا، بحيث يفصل بين القرى الفلسطينية والنبع. نقل الحاجز تقدر كلفته بـ 12 مليون شيكل.
نبع حنيه الموجود في ناحل رفائيم هو أحد الينابيع المهمة والكبيرة في منطقة القدس. النبع يوجد في داخل حدود بلدية للقدس. ولكن سكان قرية الولجة التي تقع في الأعلى اعتادوا على زيارة النبع بصورة دائمة، وتحول الى مكان التقاء للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.
قبل بضعة أيام أعلنت سلطة الطبيعة والحدائق وبلدية القدس بأن الموقع سيتم فتحه لثلاثة ايام في فترة الاعياد، لكن بعد ذلك سيتم اغلاقه مجددا الى حين ايجاد حل لنقل الحاجز. مؤخرا زاد تشديد حرس الحدود والشرطة ضد المزارعين الفلسطينيين الذين ارادوا فلاحة اراضيهم في منطقة النبع. واليوم طردوا مزارع جاء لفلاحة ارضه هناك.
شاؤول غولدشتاين، مدير عام سلطة الطبيعة والحدائق، قال للصحيفة بأنه من ناحية الهيئة، لا مانع من أن يأتي الفلسطينيون الى الموقع. “تحريك هذا الحاجز هو ليس من شأننا على الاطلاق، نحن سعداء بأن يدخل الفلسطينيون الى مواقعنا، ونحن ندير 11 موقع في يهودا والسامرة. حتى أننا اقترحنا على جهاز الأمن فتح بوابة خلفية لسكان الولجة حيث يمكنهم القدوم منها. أنا لست مع ابعاد الفلسطينيين. كما أنه لا يوجد لهم الكثير من الاماكن الاخرى للذهاب اليها”. مع ذلك، غولدشتاين اعترف أنه بالنسبة للجيش والشرطة، ولأن نبع حنيه يوجد في القدس، فان أي فلسطيني يأتي الى المكان يعتبر ماكث غير قانوني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock