الرياضةكرة السلة

نتس يعقد اجتماعا مهما لتقرير مصير نجمه إرفينغ

نيويورك – أفاد الموقع الرسمي لشبكة “إي إس بي إن”، أول من أمس، بأن فريق بروكلين نتس سيتخذ قرارًا جماعيًا بشأن مصير صانع ألعابه كايري إرفينغ بخصوص غيابه عن المباريات البيتية للموسم الجديد من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك بسبب عدم تلقيه حتى الآن اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
وأوضح الموقع أن إدارة النادي ستعقد اجتماعا بحضور النجمين كيفن دورانت وجيمس هاردن. معًا، سيتعين عليهم اختيار ما إذا كانوا سيسمحون لإرفينغ بلعب المباريات خارج الأرض فقط هذا الموسم، أي نصف عدد المباريات.
وتلقى 95 % من لاعبي الدوري الأميركي للمحترفين اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” قبل ثمانية أيام من انطلاق الموسم، وما يزال إرفينغ مصرا على عدم التطعيم.
وفي ظل القواعد التي فرضتها مدينة نيويورك بضرورة تلقيح الرياضيين المحترفين حتى يتمكنوا من المشاركة مع فرقهم في المباريات المقررة على أرضهم، سيكون إرفينغ خارج حسابات نتس ومدربه الكندي ستيف ناش في المباريات المقررة في بروكلين إلا في حال عاد عن قراره وحصل على اللقاح.
كما وضعت رابطة الدوري بروتوكولًا صحيًا مقيدًا جدا لغير الملقحين وقرر بأن أولئك الذين سيغيبون عن المباريات لهذا السبب سيتم تخفيض أجورهم.
ولن ينحصر غياب إرفينغ عن نتس بالمباريات المقررة على أرضه، بل سيمنع من المشاركة مع الفريق في زياراته إلى الملعب الجار نيويورك نيكس وإلى ملعبي غولدن ستيت ووريورز في سان فرانسيسكو و”ستايبلس سنتر” الذي يتشاركه الجاران لوس أنجليس ليكرز ولوس أنجليس كليبرز بسبب القوانين المماثلة المفروضة في المدينتين.
وشارك إرفينغ للمرة الأولى في التمارين الجماعية لنتس بعد صدور قرار الجمعة من سلطات المدينة يعتبر فيه أن حصصا تمرينية من هذا النوع تقام في مكان خاص مقفل وبالتالي لا تخالف بروتوكول التلقيح ضد الفيروس، خلافاً للمباريات.
وكان ناش علق الأحد بعد حصة تمرينية لفريقه “ندرك بأنه لن يلعب المباريات البيتية. سيكون علينا بالتأكيد أن نلعب من دونه هذا العام. الأمر يعتمد وحسب على متى، أين وكم مباراة”.
وأضاف “نحاول وحسب التعامل مع الوضع. صدر قرار جديد الجمعة وها نحن”، في إشارة إلى تمكن إرفينغ من المشاركة في تمارين الفريق بعدما كان مستبعداً عنها، موضحا “نحاول النظر إلى الصورة بأكملها، على المدى القصير. في الوقت الحالي، لست متأكداً بأنه لدينا الإجابات. نحاول وحسب إعادة دمجه في ملعب التمارين وأن نعيد اليه الوضع البدني الصحيح، ومن ثم سنتخذ القرارات مع المضي قدماً”.
ومن المؤكد أن نتس يأمل بتغيير جديد في بروتوكول التلقيح، على غرار ما حصل الجمعة في ما يخص التمارين، لكي يتمكن من الاعتماد على إرفينغ، وقال “نحن نفترض أنه لن يكون متاحاً للمباريات البيتية. كل شيء يمكن أن يتغير، لا أحد يعلم. الأمر التنفيذي الصادر عن المدينة يمكن أن يتغير. أي شيء يمكن أن يتغير. نحن نحاول فقط أن نبقى مرنين ومنفتحين وأن نكتشف ذلك مع تقدم الأيام لأن المستجدات تتغير هنا كل نصف يوم”.
حتى في ظل خسارة جهود إرفينغ في العديد من المباريات، يبقى نتس من أبرز المرشحين للمنافسة في المنطقة الشرقية في ظل وجود الثنائي دورانت، أفضل لاعب في الدوري للعام 2014 والمتوج باللقب مرتين مع ووريورز، وهاردن الحائز على جائزة أفضل لاعب للعام 2018 وهداف الدوري في ثلاثة مواسم.
ويبدأ نتس الموسم الجديد في 19 الحالي على ملعب ميلووكي باكس حامل اللقب.
وفي السياق ذاته، قال مايكل جوردان أسطورة شيكاغو بولز إنه “من أشد المؤمنين بالعلم”، وأكد دعمه الكامل لموقف رابطة دوري كرة السلة الأميركي بخصوص تلقي تطعيم “كوفيد 19” قبل انطلاق الموسم.
وقال جوردان، الذي خاض 13 موسما مع بولز وتوج بلقب الدوري ست مرات ويملك حاليا تشارلوت هورنتس، إنه لا يشعر بالقلق من بروتوكولات رابطة الدوري الأميركي.
وأضاف لشبكة “إن بي سي”: “لا على الإطلاق. أنا متوافق تماما مع الرابطة. أنا أؤمن تماما بالعلم، وسأتمسك بذلك وأتمنى من الجميع الالتزام بأي لوائح تقررها الرابطة. أعتقد أنه بمجرد أن يلتزم الجميع، سنكون كلنا بخير”.
سفنتي سيكسرز يتفاوض سيمونز
من ناحية ثانية، أعلنت شبكة “إي إس بي إن”، أول من أمس، أن فريق فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز ومدربه دوك ريفرز يجريان محادثات مع وكيل النجم الأسترالي بن سيمونز بشأن عودته إلى صفوف النادي “ابتداء من هذا الأسبوع”.
ومن المتوقع أن يستأنف سيمونز الحوار شخصيا مع إدارة النادي، وهو ما لم يفعله منذ نهاية آب (أغسطس) الماضي.
ورفض الأسترالي البالغ من العمر 25 عامًا الظهور في المعسكر الإعدادي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد أن أعلن في 22 أيلول (سبتمبر) الماضي أنه يريد ترك سفنتي سيكسرز.
وكان زميله في الفريق الكاميروني جويل إمبيد اتهمه بإهانة زملائه خلال لقاء مع وسائل الإعلام في 30 أيلول (سبتمبر).
وقال إمبيد ردا على الكلام الصادر عن الدائرة المقربة من سيمونز إن أحد أهم أسباب رغبته في الرحيل هو شعوره بأن الفريق مبني من أجل تلبية طموحات الكاميروني على أرض الملعب: “الوضع مخيب للآمال، وهو نوع من عدم الاحترام لجميع اللاعبين الموجودين هنا وهم يقاتلون”.
وأضاف “كان من المدهش أن أرى ذلك. تخلصنا من جيمي باتلر فقط للتأكد من أنه (سيمونز) بحاجة إلى الكرة في يديه، وهذا هو القرار الذي اتخذوه. كما قلت، هذه الأقاويل مفاجئة”.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، كان أمبيد ردّ أيضا على التقارير التي تحدثت عن خلاف نشب بينه وبين سيمونز، وأكد أنه يأمل ببقاء الأخير في النادي.
وقال “أحب اللعب إلى جانب بن. فالأرقام لا تكذب. إنه لاعب مذهل وجميعنا لم يقدم المطلوب منه في النهاية. آمل بأن يعود الجميع لأننا جيدون كفاية لتحقيق الفوز”.
وكان سيمونز أبلغ إدارة سفنتي سيكسرز برغبته في مغادرة النادي ورفض المشاركة في التدريبات التحضيرية للموسم الجديد.
وتدور التكهنات حول مستقبل النجم سيمونز في فيلادلفيا منذ أن خسر الفريق المباراة السابعة أمام أتلانتا هوكس في الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية الموسم الماضي (3-4)، حيث لم يرتق الأداء الهجومي لسيمونز في الربع الأخير الى مستوى الطموحات.
وطرح أداء سيمونز علامات استفهام لدى مدرب الفريق دوك ريفرز حول قدرة صانع الألعاب الأسترالي على شغل مركزه في الأدوار الحاسمة كما يجب.
وسعى ريفرز منذ ذلك الحين لتلطيف الأجواء، وقال “أفتقده، لقد دافعت عنه دائمًا. أحب الطريقة التي يلعب بها. لسوء الحظ، ركزنا كثيرًا على هجومه لدرجة أننا لم نركز على الكثير من الأشياء الأخرى التي يقوم بها”.
وأضافت “إي إس بي إن”، أول من أمس “أن الرئيس داريل موري وريفرز يأملان من الآن في إقناع سيمونز بالبقاء في فيلادلفيا على المدى الطويل”.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock