حياتنامنوعات

نجاح عملية قلب لطفلة كاميرونية سيامية فصلت عن توأمها

ليون– نجحت عملية القلب التي أجريت الجمعة للطفلة بيسي وهي إحدى التوأمتين الكاميرونيتين السياميتين اللتين فصلتا منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في مدينة ليون الفرنسية على ما أعلن المستشفى.

وكانت بيسي تعاني من مرض في القلب يعرض حياتها للخطر، وهي خضعت للعملية الجراحية صباح الجمعة في مستشفى “بيار فيرتيمير” حيث “سارت الأمور بشكل جيد”.

وأوضح المستشفى في بيان “التشخيص جيد على أمل عدم حصول أي مضاعفات لاحقا”.

أما شقيقتها إيينغا فهي بحالة جيدة ولا تحتاج إلى أي عملية لكنها لا تزال برفقة والدتها في المستشفى مع بيسي.

وقد ولدت بيسي وإيينغا ميرفييه في الكاميرون في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 متلاصقتين في منطقة البطن وهما تتشاركان الكبد جزئيا.

وبعد نبذها من والد الطفلتين وبعض أفراد العائلة، انتقلت والدة التوأمتين مايا من بلدة أيوس إلى ياوندي عاصمة الكاميرون الواقعة على مسافة 140 كيلومترا حيث مكثت في مستشفى بانتظار حلول موعد عملية الفصل.

وبعد عملية شاقة استمرت خمس ساعات وشارك فيها طاقم مؤلف من 20 جراحا وطبيبا وغيرهم من الخبراء، وضعت الطفلتان في العناية المركزة وقيل إن حالتهما مستقرة.
وقد ساهمت جمعية “لا شين دو ليسبوار” الخيرية في إحضارهما إلى فرنسا لتخضعا لهذه العملية التي من شأنها أن تغير حياتهما.-(أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock