آخر الأخبار حياتنا

نجود تهزم الإعاقة وتثبت قدرتها على العمل والإنجاز

تغريد السعايدة

عمان- لم تقف الإعاقة حجر عثرة في مشوار الموظفة نجود عاطف (19 عاما)، التي أثبتت نفسها كموظفة مميزة تقوم بعملها على أكمل وجه، مع مراعاة توجيهات وتعليمات مديرها المباشر في مستودع مجموعة “فارمسي ون” فرع المقابلين.
نجود من ذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة، يغلب عليها طابع الهدوء والسكينة، إلا أنها استطاعت الانسجام مع فريق العمل.
وبشكل لافت، نجحت نجود في الوصول لمرحلة الاعتماد على الذات في مختلف المهام التي تقوم بها، خصوصا مع الانسحاب السلس لمدربها الخاص، الذي كانت مؤسسة “إنجاز” قد عيّنته للإشراف عليها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العمل.
ويأتي تعيين نجود في مجموعة “فارمسي ون” انطلاقاً من إيمانها بأهمية نشر الوعي حول أهمية دور الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية أو الحركية الرئيسي في المجتمع.
ولكونها المرة الأولى التي تخرج فيها للعمل والاختلاط بالمجتمع الكبير الذي تعيش فيه، فقد استطاعت خلال فترة قصيرة تكوين صداقات في مكان عملها، والانسجام في جو العمل، وإظهار قدرة كبيرة على أداء عملها على أكمل وجه.
وتشعر نجود بالسعادة وهي التي كانت حتى فترة قصيرة لا تعمل ولا تحتك بالمحيطين، ولكن أجواء العمل بأشكاله المختلفة، تعد مساعدا وداعما لها في تخطي الكثير من الحواجز التي واجهتها، كما تصف عملها وتجربتها الجديدة.
وعلى الرغم من أن نجود قليلة الكلام ولديها صعوبة أحياناً في التعبير، بسبب إعاقتها الذهنية الخفيفة؛ كان لدمجها في المجتمع بأجواء أسرية مناسبة لحالتها الصحية، دور كبير في فتح أُفق التعبير والحديث ومبادلة مشاعر الحب والسعادة مع كل من يراها ويتعامل مها، وهي تتمتع بشخصية ودودة وتمد يد المساعدة لزملائها في العمل.
مدير عام الموارد البشرية في المجموعة، محمد شنيور، يقول: “وجود عنصر فعال يعود حتماً بالفائدة على المؤسسات والشركات، سواء بمهاراتهم المختلفة أم بالقيم الإيجابية التي يضيفونها لمكان العمل الذي يتواجدون فيه”.
وانضمت نجود إلى برنامج “التوظيف للجميع”، المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدّولية (USAID)، ضمن مشروعها “لدعم مبادرات المجتمع المدني الذي تنفذه “FHI 360””.
ويُعنى هذا البرنامج، الذي يتم تنفيذه من قبل فريق متخصص في مؤسسة “إنجاز”، بتأمين فرص وظيفية مختلفة لستة عشر شخصاً من ذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة (من الدرجة الأولى) ضمن قطاعات متنوعة بما يتماشى مع متطلباتهم واحتياجاتهم.
ومن خلال تجربة توظيف نجود في مستودع “فارمسي ون”، يرى شنيور أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم أشخاص قادرون على الإنجاز، ولم تمنع إعاقتهم من الاندماج في بيئة العمل؛ حيث الدور الأكبر يقع على عاتق مديريهم وزملائهم، ونجود هي المثال الأكبر على ذلك.
ويتوقع شنيور “أن عمل نجود خلال المجموعة سيكون له مستقبل واعد في المؤسسة التي تعمل بها، فقد أثبتت للجميع أن بإمكان الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية تعليم زملائهم في العمل على طرق إبداعية جديدة لحل المشكلات، وإنجاز المهام بفعالية وكفاءة”.
وهذا ما أثبتته نجود بالفعل، فجميع زملائها يشيدون بعملها وسرعة تلقيها المعلومات خلال تدريبها على العمل الجماعي، وهذا يعكس دور المجتمع وأسرة العمل في كسر جمود حياة ذوي الإعاقة؛ إذ إن نجود تعتقد بأن العمل أعاد لها روح الحياة “فهي تستيقظ وتجهز نفسها للخروج للعمل كأي شخص منتج وفعال لا تنتظر من ينظر لها نظرة شفقة أو استغراب”.
ووجه شنيور رسالة للقطاعات كافة بضرورة أن تكون هناك تهيئة لبيئة العمل، التي تشجّع على التنوّع والشمول، وتوفير الأجواء الملائمة لجذب واستمرارية عمل الأشخاص ذوي الإعاقة، بما يضمن تسهيل وصولهم للمعلومة وتعزيز مستويات الإنتاجية لديهم.
موضحا “وهي جزء لا يتجزأ من استراتيجية العمل لدى مجموعة “فارمسي ون”، لذلك تحرص المجموعة على تنظيم عقد العديد من الدورات التدريبية لجميع موظفيها، لتدريبهم وتثقيفهم حول كيفية التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة، كدورات لغة بريل ولغة الإشارة”.
كما يتم توجيه الدعوات وحث الموظفين على العمل جنباً إلى جنب لتوفير بيئة عمل أكثر شمولاً وتقبلاً للجميع داخل المجموعة لتعزيز دور هؤلاء الأشخاص في المجتمع.
ويبقى رفض توظيف الأفراد ذوي الإعاقة من الأخطاء التي ترتكبها بعض الشركات والمؤسسات، وذلك للاعتقاد السائد بأن هؤلاء الأفراد غير قادرين على القيام بالمهمات التي توكل إليهم، أو أنهم ليسوا على دراية بكيفية استخدام التقنيات والأدوات المتاحة في مكان العمل، لذلك يأتي دور برنامج “التوظيف للجميع” الذي تنفذه مؤسسة “إنجاز” في تعزيز دور الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية، ودعم إمكانياتهم في المجتمع.
ويختم شنيور: “إن للبرامج الداعمة كـبرنامج “التوظيف للجميع” الذي نعتمده في مجموعة “فارمسي ون”، دوراً كبيراً في نشر الوعي لدى المؤسسات، وتسهيل وصولها إلى هؤلاء الأشخاص، فضلاً عن مساعدتها على إيجاد الشاغر الملائم لكل منهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock