حياتنافنون

نداء شرارة تشارك بحملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة

مجد جابر

عمان- في كل خطوة تتقدم بها الفنانة الأردنية نداء شرارة، تسعى عبرها لأن تقدم رسالة هادفة ومحتوى يخدم مجتمعها، وتبث معاني إيجابية وإنسانية عن طريق الفن.
ومؤخرا، تم اختيار صاحبة لقب “أحلى صوت”، لتكون جزءا من الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وذلك في إطار حملة الـ16 يوما التي تقام سنوياً.
وحملة الـ16 يوما من النشاط لمناهضة العنف القائم على نوع الجنس، أو حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، هي حملة دولية لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، التي تبدأ في 25 تشرين الثاني (نوفمبر)، الذي يمثل اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتنتهي في 10 كانون الأول (ديسمبر)، وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وجاء هذا الاختيار للتواريخ للتأكيد أن العنف القائم على نوع الجنس، أو النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان.
وفي تصريحات خاصة لـ”الغد”، أشارت شرارة، إلى أنه وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي يصادف في 25 تشرين الثاني (نوفمبر)، قامت بإجراء جلسة تصوير تُظهر تعرضها للعنف والإيذاء، ونشرت جزءا من الصور والفيديو عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي من دون ذكر أي تفاصيل، وهو الأمر الذي أثار فضول الكثير من متابعيها الذين بدؤوا بسؤالها: هل فعلا تعرضت للعنف؟.
وعبرت شرارة عن سعادتها باختيارها لتمثيل الحملة، وخصوصا بعد ردة الفعل التي شاهدتها من قبل الناس والمتابعين والإعلام على الفيديو التحضيري للحملة، مبينة أن حالات العنف ضد المرأة لم تتوقف، بالتالي فإن أقل ما يمكن فعله هو المشاركة من أجل التوعية بخطورة ما يحدث.
وبينت شرارة أن دورها لن يقتصر على تصوير الفيديو، بل ستقوم بتسجيل رسالة خاصة بصوتها تضم مفردات توعوية، وستقوم بتلحينها من ثم غنائها “مباشر/ لايف” من دون تسجيل، لافتةً إلى أن الحملة ستكون قوية وتحمل فائدة للمجتمع، وستترك أثرها على الناس.
وتلفت شرارة إلى أن لديها العديد من الخطط التي تسعى لتنفيذها بعد أن تمر أزمة جائحة كورونا التي يعاني منها العالم أجمع، وتهدأ الأوضاع قليلاً؛ إذ ستعاود مباشرة لاستكمال أعمالها وتسجيل أغاني ألبومها الثاني، مبينةً أنها ستطلق أغنية أخرى “سينغل” بعد أغنيتها “شروط” التي قدمتها باللهجة الخليجية، وهي من كلمات إيهاب غيث، وألحان محمود أنور، وتوزيع Jean-Marie Riachi. والعمل ذو طابع كلاسيكي، وتعتبره شرارة شيئا جديدا ومختلفا عن باقي الأغاني التي قدمتها، و”مزيجا” بين اللهجتين الخليجية والأردنية في الوقت ذاته. والأغنية تحكي قصة كاملة منذ بدايتها حتى انتهائها، وهو الأمر الذي جعلها مميزة بالنسبة لها.
ومن أبرز أعمال نداء شرارة الفنية، عدد من الأغاني منها “سهرانة أنا”، و”حبيتك بالتلاتة”، و”بس يقبرني”، و”كلام في كلام”، و”درجات”، و”بعدو عطرك”، ومؤخرا أغنيتها “شروط”.
ويذكر أن الفنانة شرارة حازت على لقب “ذا فويس- أحلى صوت”، النسخة العربية من برنامج اكتشاف المواهب في موسمه الثالث، الذي تعتمد فكرة البرنامج فيه على أن تختار لجنة التحكيم، المكونة من المصرية شيرين عبد الوهاب والعراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي واللبناني عاصي الحلاني، المشتركين من دون أن يروهم، وبعد ذلك يقومون بالإشراف عليهم وتدريبهم أسبوعيا؛ حيث اختارت شرارة وقتها فريق شيرين عبد الوهاب.
وكانت شرارة بدأت الغناء وهي في سن الخامسة عشرة؛ حيث لم تلتفت كثيرا لموهبتها وصوتها الدافئ، وبعدها بدأت شرارة تدندن مع نفسها، وأمام أفراد عائلتها ومع صديقاتها، ومن ثم معلماتها في المدرسة اللواتي أشدن بأدائها الأغاني الوطنية، تلاه انضمامها لفرقة عمون للفنون والتراث، ووقفت على خشبة المسرح وغنت العديد من الأغاني الأردنية في حفلات ومناسبات عدة حظيت بإعجاب الحضور، إلى جانب مشاركتها في العديد من المهرجانات.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock