حياتنافنون

نداء شرارة تطلق أغنيتها الجديدة “درجات” باللهجة المصرية

مجد جابر

عمان- استطاعت نجمة “ذا فويس” الفنانة الأردنية نداء شرارة أن تحقق نجاحا آخر لها، من خلال أغنيتها الجديدة “درجات” باللهجة المصرية، التي سرعان ما حظيت برضا وإعجاب المستمعين عقب طرحها في الأسواق.
وعبرت شرارة لـ”الغد” عن سعادتها بالنجاح الذي وصلت له الأغنية رغم مرور فترة زمنية قصيرة على بثها عبر القنوات الفضائية، مبينة أن الأغنية تحتل المراتب الأولى على برنامج “أنغامي” ونالت استحسان الجمهور، كونها تتناول فكرة مهمة تلامس وجدان المستمع.
وتضيف شرارة أن الأغنية من كلماتها وتلحينها وتوزيع جون ماري، ومن كلمات “درجات”: “وهي كلها درجات ونسب من غير حسابات، فيها اللي قلبو عايش وفيها اللي قلبو مات، وهي كلها ماشيه بالعكس ما بين غرورها وعزة نفس والقصة ضاعت كده بالنص.. ويا عيني ع اللي قلبو حس متستناش حاجة منها متستنيش حاجة منو، بتحبها يعني عرفها أو استغني بسرعة عنو يعني هتاخد مكانك.. وريها إنت حنانك عرفها انها غالية مهيه باقية عشانك”.
وتعلق شرارة أن الأغنية تناقش موضوعا مهما جداً، وهو الكبرياء في العلاقات الاجتماعية والاعتراف، وإلى أي حد هذه المواضيع تدمر العلاقات، لافتة الى أنها أرادت أن تشرح هذه القصة بموضوع بسيط يصل للجميع بكلمات سهلة وبسيطة.
وتستعد شرارة الآن للتجهيز لعمل جديد وهي أغنية “سينجل” فردية بعيدة كل البعد عن الدراما، وشيء جديد لم تقدمه من قبل، الا أنها ما تزال في البدايات.
وانتهت شرارة من تجهيز أغنية “يا شمس طلي” بالتعاون مع الفنان محمد بشار وستقوم بطرحها قريباً، مبينةً أنها أغنية تتحدث عن حب فلسطين.
ويذكر أن الفنانة الأردنية نداء شرارة حازت على لقب “ذا فويس- أحلى صوت”، النسخة العربية من برنامج اكتشاف المواهب في موسمه الثالث، والذي تعتمد الفكرة فيه على أن تختار لجنة التحكيم، المكونة من المصرية شيرين عبد الوهاب والعراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي واللبناني عاصي الحلاني، المشتركين بدون أن يروهم، وبعد ذلك يقومون بالإشراف عليهم وتدريبهم أسبوعيا؛ حيث اختارت شرارة وقتها فريق شيرين عبد الوهاب.
وتضع شرارة رهاناً تخطط دوما للوصول إليه، وهو “إعادة زمن يقصد فيه الجمهور الحفلة ليسمعوا غناءً وطرباً”، وأن تبقى عند حسن ظن جمهورها الذي اختارها “أحلى صوت”، وعدم توقفها عند مرحلة نيل اللقب، بل العمل المستمر للمحافظة على ما وصلت إليه، وتحقيق مزيد من النجاحات.
وكانت شرارة بدأت الغناء وهي في الخامسة عشرة؛ حيث لم تلتفت كثيرا لموهبتها وصوتها الدافئ، وبعدها بدأت شرارة تدندن مع نفسها، وأمام أفراد عائلتها ومع صديقاتها، ومن ثم معلماتها في المدرسة اللواتي أشدن بأدائها للأغاني الوطنية، تلاه انضمامها لفرقة عمون للفنون والتراث، ووقفت على خشبة المسرح وغنت العديد من الأغاني الأردنية في حفلات ومناسبات عدة حظيت بإعجاب الحضور، إلى جانب مشاركتها في مهرجان الأغنية الأردنية، وأوبريت الملك المعزز، بالإضافة لمشاركتها بأمسيات مهرجان جرش.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock