أخبار محليةالغد الاردني

ندوة تحذر من تأثيرات جائحة كورونا على الطيور

فرح عطيات
عمان – حذر مدير مرصد طيور العقبة فراس الرحاحلة من”تأثيرات جائحة كورونا على الطيور التي قد تظهر لاحقا، رغم وجود دراسات علمية لغاية هذه اللحظة تؤشر الى مدى وطبيعة انعكاساتها”.
وأشار، خلال ندوة الكترونية بعنوان “الطيور تربط عالمنا” امس، الى أن “الأردن سجل ١٧ نوعا نادرا من الطيور خلال عشر سنوات ماضية، من بينها رصد نوعين عبروا حدوده لاول مرة وهما الأوزة المصرية، والغراء الصغيرة المهددة بالانقراض عالميا”.
ولفت في الندوة، التي عقدتها في جمعية دبين للتنمية البيئية وبالشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، الى أن “مسار حفرة الانهدام، والذي يعد الثاني في الأهمية لهجرة الطيور في العالم، اذ يعبره ما يزيد عن 7.5 مليون طائر ، في وقت يعتبر الاردن جزء هاما منه”.
كما ان الاردن يحتوي على 27 موقعا هاما لاستراحة الطيور الهاجرة، التي يصل اعدادها الى 436 نوع.
وفي الندوة التي انعقدت بالتزامن مع اليوم العالم للطيور المهاجرة، الذي صادف يوم السبت، امد الرحاحلة على أن ” هذا اليوم تحتفل به ما يقارب 69 دولة حول العالم وذلك نظرا لما تشكله الطيور من اهمية للنظم الحيوية كافة”.
وشدد، في الندوة التي حضرتها “الغد”، على “أهمية زيارة المواقع التي تقع على مسار هجرة الطيور لمشاهدة الانواع النادرة التي تنفرد فيها الاردن، في مواسم الهجرة، وخاصة من قبل المهتمين والمختصين برصد الطيور “.
وهدفت الندوة الي تسليط الضوء على أهمية هذا اليوم عالميا والطيور كمكون تحتاجه النظم البيئية من اجل الاستمرار والصمود والازدهار .
وبدوره تطرق منسق برنامج المنح الصغيرة في مرفق البيئة العالمي انس خصاونة الى “الجهود الذي يبذلها المرفق في الأردن وفلسطين من اجل الحفاظ على النظم البيئية والحد من تدهورها”.
وبين ان “ابرز المشاريع التي يدعمها البرنامج تصب جميعها في الحفاظ على بعض الطيور المهددة بالانقراض”.
وشدد على “أهمية دورالجمعيات المحلية في نشر الوعي البيئي واستعادة وظائف النظم البيئية المختلفة” .
على ان رئيسة جمعية دبين للتنمية البيئية هلا مراد أكدت بدورها على ان “الوعي المجتمعي وخاصة بعد حادثة طائر القلق بعمان يشكل جزء هام من العمل بالحفاظ على الطيور، ومعرفة دورها في الطبيعية، و أهمية إيجاد مراصد طيور في المواقع الهامة والطبيعية، وذلك تلبية لأهمية الموقع الجغرافي والحيوي في الأردن”.
وتأتي هذه الندوة ضمن سلسة ندوات متخصصة تعقدها جمعية دبين بالتعاون مع شركائها تحت عنوان اللقاءات الكترونية الخضراء، والذي يصب في دورها و ضمن الظروف الحالية علىً تعزيز المفاهيم البيئية والحقوقية.
وبينت أن “على مؤسسات المجتمع المدني البيئي دورا هاما لا بد من القيام به وهو نشر الوعي والضغط علىً الجهات الرسمية لاتخاذ خطوات إيجابية من فيما يخص البيئة واستعادة نظمها المختلفة وحمايتها.
وفي ظل الظروف الراهنة والتي يعاني منها العالم أجمع بسبب فايروس كورونا والذي أدى الى تعطل وشل حركة الحياة في مناحٍ كثيرة في العالم جاء يوم الطيور المهاجرة العالمي تحت عنوان “الطيور تربط عالمتنا” ، وهذا لم يكن استعارة مكنية عن البعد العالمي والانقطاع التواصلي بين العالم جراء الجائحة ولكنه عنوان دقيق لدور الطيور في هذا العالم عبر مواسم هجرتها شمالا وجنوبا في الكرة الارضية.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock