ثقافة

ندوة تستذكر الشهيدة شيرين أبو عاقلة في “الرواد الكبار”

عزيزة علي

عمان- استذكر مثقفون وشعراء ونقاد وروائيون الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة، في منتدى الرواد الكبار أول من أمس، ضمن الإعلان عن إطلاق الموسم الثقافي و”أسبوع القدس”.
وألقى مشاركون كلمات رثاء بحق بنت القدس شيرين أبو عاقلة؛ حيث قالت مديرة المنتدى هيفاء البشير “نلتقي اليوم لنقدم التعازي لعائلة الشهيدة بنت القدس شيرين أبو عاقلة صوت الحق والحقيقة التي استشهدت برصاص الصهاينة”.
وقد أعلنت البشير أن المنتدى بهذه المناسبة سيقيم أسبوعا بعنوان “أسبوع القدس”، وسيشارك فيه العديد من المؤرخين والأكاديميين يتحدثون من خلال ندوات ولقاءات عن تاريخ القدس بين الماضي والحاضر.
الناقدة والقاصة الدكتورة دلال عنبتاوي، قالت “نشعر جميعا بمرارة مضاعفة لاغتيال امرأة فلسطينية متميزة خدمت قضيتها وتفانت بذلك وكانت على مدار عملها كمراسلة في قناة الجزيرة توثق جرائم يرتكبها العدو الصهيوني ضد أهلنا العزل”.
وقرأ الشاعر المهندس رغيد شخشير قصيدة بعنوان “فلسطين التي في خاطري” تقول كلمات القصيدة “فقد حاولت لكن أوقفوني/ تركتك مرغماً وبعدت عني/ وشوقي مثل شوقك فاعذريني/ وليس البعد مثل القرب لكن/ وضعتك مثل وشم في جبيني/ وكنت هدايتي في كل وقت/ وبوصلتي إذا تاهت عيوني/ وكنت رفيقتي ومقام لحني/ وملهمتي إلى دنيا الفنون/ وكنت قصيدتي ومدار شعري/ ومحور واقعي اليومي الحزين/ وحين رسمت آمالي وعشقي/ فإني قد حلمت بأن تكوني/ ومهما عنك تبعدني الليلي/ فروحي سوف يرسلها حنيني/ ويا معبودتي من بعد ربي/ ويا هدفي ويا كنزي الثمين/ فلسطين التي سكنت ضميري/ ويسكن رسمها حبا جفوني”.
وقال الروائي محمد ازوقة “إن ما قام به جيش الاحتلال من اغتيال لشيرين أبو عاقلة هو اغتيال لكلمة الحق”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock