فنون

ندوة حوارية للفنان عماد حجاج في منتدى عبد الحميد شومان

عمان- نظم منتدى عبد الحميد شومان مساء الاربعاء ندوة حوارية تحدث فيها الفنان عماد حجاج بمناسبة مرور عشرين عاما على ميلاد شخصية ابو محجوب الكاريكاتيرية.
وتحدث حجاج عبر الندوة عن بداياته في الرسم كيف كانت وإلى أين وصلت، مؤكدا ان وجود رسمة الكاريكاتير في الصحيفة اليومية هي المكان الطبيعي لها.
وقال ان اهمية رسم الكاريكاتير تكمن في امكانيته في إحداث تغيير، واستعرض علاقته بالصحف اليومية، وقال ان الصحافة اليومية ارتبط بها من خلال علاقته بالاديب الراحل محمد طمليه.
وفي الجانب المتعلق بالرقابة قال حجاج ان شكلها يتغير بتغير الزمان والمكان، وان الانترنت ساهم بتطوير اشكالها لتكون الرقابة الذاتية هي المصدر لجميع انواع الرقابة.
وسلط عبر الندوة الضوء على السخرية عبر رسم الكاريكاتير، ومقدرة هذا الفن على الوصول الى الناس بطريقة محببة، مؤكدا انه يتعامل مع الرسم كوجهة نظر خاصة به.
وقال الباحث سامح المحاريق في الندوة ان حجاج خرج من النظرة العمومية الشمولية إلى العناية بالتفاصيل والاندماج معها ومع معطيات الحياة اليومية ليمثل حالة من التماهي مع مجتمعه وهمومه ومتاعبه، وهو الأمر الذي جعل (أبو محجوب) دائما قريبا من متابعيه لأنه يتحدث بحالهم بسخريته اللاذعة.
واضاف ان حجاج يتميز بالمخيلة الدرامية التي جعلته يتمكن من إنجاز مشوار العشرين عاما مع (أبو محجوب)، وهو يتكئ على موهبته ومجهوده الذي يتطلب منه دائما أن يكون مصغيا ومرهف الحواس تجاه عالمه مهما بدا ذلك مسألة مرهقة وضاغطة.
ودارت في نهاية الندوة حوارية توجهت بالمدح والثناء على تجربة الفنان حجاج واهميتها ومدى تأثيرها على ابهاج الناس واسعادهم .- ( بترا )

انتخابات 2020
19 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock