أخبار محلية

ندوة حول “الحقوق المالية للمرأة.. المشاركة في الإنفاق في ضوء مصلحة الأسرة”

عمان – الغد – نظمت رابطة علماء الاردن بالتعاون مع جمعية العفاف الخيرية ندوة بحثية بعنوان “الحقوق المالية للمرأة المشاركة في الإنفاق في ضوء مصلحة الأسرة”.

وتحدثت في بدايتها مدير الندوة د. فايزة السكر، عضو الرابطة مبينة المبررات التي دعت الى تنظيم هذه الندوة وضرورة الإجابة عن عدد من التساؤلات في ضوء واقعنا والممارسات العملية في المجتمع.

وقدم ا.د محمود السرطاوي ورقة علمية اكد في بدايتها ان الشريعة الإسلامية بينت ان للمرأة أهلية وذمه مستقلة عن الزوج يحرم على الزوج الأخذ منها إلا بطيب نفس بما في ذلك المهر.

واذا كانت المرأة تشارك في الإتفاق فالأصل أن يكون بالاتفاق بين الزوجين وتحديد نسب المشاركة. وقدم د.السرطاوي عددا من التوصيات لضان حق المرأة، وفي مقدمتها التاكيد على استقلالية الذمة المالية لكل واحد من الزوجين عن الآخر.

وقالت استاذ الشريعة د.جميلة الرفاعي ان من مقاصد الشريعة الإسلامية تحقيق العدالة وأعطت المرأة الحق في العمل والكسب وحرية التصرف بمالها ويجب على الزوجين التفاهم على الإنفاق وإذا لم يستطيعوا كتابة عقد تنسيقي فيمكن الاستعانة بالشهود.

وفي الورقة التي قدمها القاضي الشرعي د.سامر القبج رئيس اللجنة العلمية في جمعية العفاف الخيرية بين ان الحياة الزوجية لها طبيعة خاصة فهما لا يعتبران شريكين بالمفهوم التجاري.

وذكر ان المرأة العاملة يمكنها الاحتفاظ براتبها لنفسها أو المشاركة في الإنفاق على الأسرة أو شراء عقار أو سيارة وعندئذ يجب تسجيل ما تساهم به حتى لا يضيع حقها في حال الطلاق أو وفاة الزوج، وان يتم تنظيم عملية حفظ الحقوق.

اما د.منذر زيتون نائب رئيس جمعية العفاف الخيرية، فقد بين ان عدم التقيد بأحكام الشريعة الإسلامية يؤدي إلى ضياع الحقوق ووقوع الظلم ومن ذلك الظلم الواقع على المرأة من خلال تنازلها عن حقها في الميراث أو النفقة أو راتبها.

وأضاف أن الأصل أن الشريعة أعطت للمرأة حرية مالية في التملك والتصرف والاختيار والسعي وكل هذه تكون ضمن التوافق الأسري.

كما بين ان المرأة لها حقوق مالية أكثر من الرجل فلها حق الميراث والوصية والمهر والنفقة.

وقالت د.عربية عسر عضو الهيئة الإدارية في جمعية العفاف “إننا نرى كثير من الظلم يقع على المرأة نتيجة جهلها بحقوقها وعدم وجود قانون يحميها، وهناك الكثير من النساء اللواتي يجبرن على الإنفاق على الأسرة والتنازل عن حقوقهن في الميراث”. ودعت إلى المطالبة بوجود قانون أو تشريع يحفظ لها حقوقها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock