آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عالميةكرة القدم

“نسور” كريستال بالاس تصطاد المان يونايتد في عقر داره

لندن – تجرع مانشستر يونايتد مرارة الخسارة الأولى له هذا الموسم في “البريميير ليج” بعد أن سقط على يد ضيفه كريستال بالاس بهدف مقابل اثنين ضمن مواجهات السبت من الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وعلى ملعب (أولد ترافورد)، وجد “الشياطين الحمر” أنفسهم متأخرين بهدف جاء منذ الدقيقة 32 بتوقيع النجم الغاني الشاب جواردان آيو بعد أن وجد نفسه وجها لوجه أمام الحارس الإسباني دافيد دي خيا بعد تمهيد بالرأس من الألماني جيفيري شلاب، ليضع الأول الكرة بهدوء على يمين الحارس الدولي.
وكان بإمكان المان يونايتد تصحيح الأمور في الدقيقة 70 لولا إهدار النجم الشاب ماركوس راشفورد لركلة جزاء.
ثم جاء التعادل في الدقيقة 89 بقدم لاعب الوسط الشاب دانيال جيمس بتسديدة مقوسة رائعة من داخل المنطقة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الضيوف.
ولكن لم يهنأ أصحاب الأرض بتقدمهم كثيرا بعد أن سجل الهولندي باتريك فان انهولت هدفا قاتلا ثانيا لكريستال بالاس في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بتسديدة قوية من داخل المنطقة في الزاوية الضيقة أخطأ دي خيا في التصدي لها، لتتهادى الكرة بعد ذلك داخل الشباك.
وبهذا يواصل رجال النرويجي أولي جونار سولشاير مسلسل نزيف النقاط بعد التعادل في الجولة الماضية بهدف لمثله أمام وولفرهامبتون، ليتجمد رصيد الفريق عند 4 نقاط في المركز الخامس مؤقتا.
بينما اقتنص “نسور” لندن الانتصار الأول لهم في الموسم بعد تعادل وخسارة ليرتفع رصيدهم إلى 5 نقطتهم دفعتهم لمنتصف الترتيب مؤقتا.
وبالمثل حقق ساوثامبتون انتصاره الأول في الموسم وخارج القواعد أيضا على حساب برايتون آند هوف ألبيون بهدفين دون رد على ملعب (فالمر).
يدين “القديسين” بالفضل في هذا الانتصار الثمين لكل من لجناح المالي الشاب موسى دجينيبو وناثان ريدموند صاحبا الهدفين في الدقيقتين 55 و1+90.
يذكر أن أصحاب الأرض لعبوا منقوصين من لاعب منذ الدقيقة 30 بعد طرد الروماني فلورين أندوني ببطاقة حمراء مباشرة.
وحصد ساوثامبتون أول 3 نقاط له بعد خسارتين متتاليتين ليقبع في المركز الـ17 لحين انتهاء جميع مواجهات الجولة.
فيما تجمد رصيد برايتون عند 4 نقاط بعد فوز وتعادل ليحتل المركز السابع مؤقتا.
تواصل سقوط أصحاب الأرض أمام جماهيرهم بخسارة شيفلد يونايتد على يد ليستر سيتي (1-2) على ملعب (برامول لين).
وضع المهاجم المخضرم جيمي فاردي ليستر سيتي في المقدمة في الدقيقة 38.
ثم أعاد أوليفر مكبورني اللقاء لنقطة الصفر بهدف التعادل في الدقيقة 62.
ولكن لم تكد تمر ثمان دقائق حتى لاعب الوسط البريطاني الشاب هارفي بارنيس التقدم مجددا للضيوف.
وبهذا يتذوق “الثعالب” طعم الفوز الأول في الموسم بعد تعادلين متتاليين ليرتفع رصيد الفريق إلى 5 نقاط يرتقي بها للمركز الثالث مؤقتا.
أما الفريق الصاعد حديثا للبريميير ليج، شيفلد، فتجرع خسارته الأولى بعد تعادل وانتصار ليظل رصيده عند 4 نقاط في المرتبة التاسعة مؤقتا.
ولم يكن واتفورد أوفر حظا من سابقيه عندما سقط هو الآخر في عقر داره (1-3) أمام وست هام يونايتد على ملعب (فيكاراج رود).
لم ينتظر الفريق اللندني كثيرا من أجل اكتشاف طريق شباك واتفورد عن طريق قائده مارك نوبل في الدقيقة 3 وبالتخصص من ركلة جزاء.
إلا أن أندري جراي أدرك التعادل لواتفورد في الدقيقة 17 ، لينتهي الشوط بهدف في كل شبكة.
وفي الشوط الثاني، تقمص المهاجم الفرنسي الشاب سيباستيان هالير دور البطولة في وست هام يونايتد بعد أن سجل هدفين في الدقيقتين 64 و73.
وبهذا يحصد رجال المخضرم التشيلي مانويل بييجريني الانتصار الأول لهم في الموسم ليرفعوا رصيدهم إلى 4 نقاط بعد خسارة وتعادل ويحتلوا المرتبة الـ13 مؤقتا.
على الجانب الآخر استمرت معاناة “الهورنتس” في بداية الموسم الجديد بخسارة ثالثة تواليا ليقبع في ذيل الترتيب بدون رصيد. – (إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock