آخر الأخبار الرياضة

نشامى الأولمبي يجهز على”الكنغر” الاسترالي ويبلغ ربع النهائي

محمد عمّار

عمان –  تأهل المنتخب الأولمبي لكرة القدم يوم أمس، للدور ربع النهائي لنهائيات آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 سنة، عندما تمكن من خطف البطاقة المؤهلة الثانية عن فرق المجموعة الرابعة، عقب تعادله مع المنتخب الاسترالي بدون أهداف، في اللقاء الذي أقيم على ستاد سحيم بن حمد في العاصمة القطرية الدوحة، والذي جاء عامرا بالإثارة والندية.
المنتخب الوطني تأهل لربع النهائي لملاقاة المنتخب الكوري الجنوبي (بطل المجموعة الثالثة) في اللقاء المقرر عند الساعة الثالثة والنصف مساء يوم السبت المقبل على ذات الملعب.
وكان المنتخب الإماراتي قلب تأخره في الحصة الأولى 0-1 إلى فوز مثير 3-2 في نهاية اللقاء أمام فيتنام، ليتأهل الإماراتي بطلا للمجموعة الرابعة، حيث يلتقي في ربع النهائي نظيره العراقي عند الساعة السادسة والنصف مساء يوم السبت المقبل على ستاد حمد الكبير لاستكمال المربع الذهبي للبطولة، بعد أن يكون قد تأهل يوم غد الجمعة فريقان وهما الفائز من لقاء اليابان وإيران، وقطر مع كوريا الشمالية.
الأردن 0 استراليا 0
انصب تفكير لاعبي المنتخب الأولمبي على الجانب الدفاعي، وذلك لدرء الهجمات الاسترالية مبكرا، وكثف من تواجده في منطقة العمليات، إلى جانب انضمام لاعبي الوسط للشق الدفاعي في حال امتلاك المنتخب الاسترالي للكرة، مع وضع الرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب المنافس في كافة أرجاء الملعب.
المنتخب عمل على ضبط تحركات محمد مصطفى أميني من خلال رقابة فادي عوض في جميع أرجاء الملعب، فيما تكفل رجائي عايد بمراقبة ستيفاني موك، وتعامل عامر أبو هضيب ومهند خيرالله وانضمام عمر مناصرة لرقابة مهاجمي استراليا بورليو وماكلارين، فيما تقلصت الانطلاقة من الأطراف بتقييد حرية فراس شلباية وعمر مناصرة في حال تقدم أحدهما للاسناد، فيما عانى بهاء فيصل من الإسناد الهجومي في ظل التفكير المحصور في التركيز على عمق منطقة العلميات، بتواجد محمود مرضي واحسان حداد.
المنتخب الأولمبي عمد على البقاء في المنطقة الخلفية والاعتماد على الكرات المرتدة من خلال تقدم طرفي المنتصف مرضي من الميمنة وهشام من الميسرة.
رباطة جأش دفاعات المنتخب تواصلت طوال الفترة في ظل إغلاق كافة المنافذ المؤدية لمرمى نورالدين بني عطية، واستنفاد منسوب اللياقة للفريق الاسترالي، وتحصل المنتخب الاسترالي على العديد من الركنيات بقيت تحت سيطرة أبو هضيب ورفاقه، وتألق بني عطية في ابعاد ركنية أونيل قبل تدخل براند، فيما ذهبت تسديدة كاميرون فوق مرمى بني عطية، وذهبت تسديدة برانتي فوق المرمى.
الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول مارس فيها المنتخب ضغطه على منافسه، وكاد مرضي أن يتقدم للمنتخب عندما استقبل بينية شلباية وراوغ لاعبين وسدد كرة بأحضان الحارس آروون لينوكس، وأبعد الدفاع رأسية بهاء فيصل عبر عرضية هشام لركنية، لتنتهي أحداث الحصة الأولى بالتعادل السلبي.
سيطرة أردنية وتأهل مستحق
بدأ المنتخب الأولمبي الشوط الثاني باندفاع هجومي، ليمرر مرضي كرة صوب بهاء الذي مررها لهشام فسددها صاروخا أبعدها الحارس آروون لركنية في الوقت المناسب، وأخرى من رجائي عايد الذي مرر كرة عرضية أبعدها الدفاع في الوقت المناسب.
المنتخب كان الطرف الأفضل في المعادلة، وحاول سحب لاعبي المنتخب الاسترالي من خلال سيطرة واضحة على منطقة العمليات، ليجري مدرب استراليا تبديلين، حيث دفع بأندرو هول وتيري انتونيس عوضا عن براند وجسيو، بهدف البحث عن تواجد في منطقة العمليات التي دانت فيها السيطرة لنجوم المنتخب، فيما دفع المدير الفني للمنتخب الأولمبي بورقة بلال قويدر عوضا عن بهاء فيصل، وكاد محمود مرضي أن يتقدم للمنتخب عندما استقبل بينية رجائي وراوغ لاعبين وسدد كرة قوية بأحضان الحارس، ليسحب أبو عابد ورقة محمود مرضي ويدفع بالبديل صالح راتب، وعاد وزج بالبديل ليث البشتاوي ودفع عوضا عن إحسان حداد، وكاد صالح راتب أن يحقق الفوز للمنتخب، عندما استقبل كرة على خط المنتصف وحيدا وسار بالكرة دون مراقبة وانفرد بالحارس، إلا أنه وضع الكرة خارج المرمى، فرصة خرافية لا تعوض، لتمضي الدقائق صعبة على المنتخب الذي كاد فيها ماكلارين أن يحقق الفوز للمنتخب الاسترالي، بيد أن عارضة نورالدين تكفلت بكرته، ليعلن الحكم نهاية اللقاء بتعادل المنتخب مع نظيره الاسترالي بدون أهداف وتأهل المنتخب للدور ربع النهائي.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock