آخر الأخبار حياتناحياتنا

“نشامى ونشميات”.. حملة مساعدات إنسانية لأسر معوزة

معتصم الرقاد

عمان- اطلق منتدى نشامى ونشميات الاردن حملة مساعدات إنسانية لعائلات مستورة وأيتام وفقراء ومحتاجين تعينهم في أيام الشتاء والبرد.
وقال رئيس منتدى نشامى ونشميات الاردن رزق الربيحات ان الحمله استهدفت عددا من الأيتام والفقراء الذين لهم الحق علينا بأن نكرمهم ونقضي احتياجاتهم امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف وتجسيداً للتراحم والتعاطف بين أبناء مجتمعنا الواحد، ولم نجد أجمل من مناسبة عيد ميلاد الملك عبدالله الثاني لتنفيذ هذه المبادرة.
وأشار الربيحات الى أن المبادرة شملت 86 عائلة، وتم تقديم المواد الغذائية لهم وقيمة الطرد 30 دينارا، آملاً أن يتم في المستقبل القريب شمول عدد أكبر من هذه الفئة العزيزة والغالية على قلوبنا.
وتابع الربيحات، من شعورنا بالعائلات الاقل حظا وعبور منخفض جوي اراضي المملكة عملنا على جمع مبالغ نقدية من أهل الخير وشراء مادة الكاز وتوزيعها على المحتاجين لادخال الدفء الى بيوتهم.
ويقول صاحب الهمة الربيحات، “نحن كشباب نشعر بعائلات وأطفال يرتجفون من البرد في فصل الشتاء، وخير الناس أنفعهم للناس، عند إحساسك بالدفء أنت وأبناؤك تذكر من لم ينعم بذلك، المبادرة تسعى لتحقيق شتاء دافئ لأطفالنا اليتامى المعوزين، من خلال تأمين كسوة الشتاء للجميع، ومساعدات مادية، وألبسة وأغطية وصوبات، من أجل إعدادها وتوزيعها على أطفال العائلات الفقيرة والأيتام”.
وأضاف الربيحات، “في أيام فصل الشتاء، علينا أن لا ننسى من يشعر بالبرد، لهذا ارتأينا إطلاق المبادرة لمد جسور التواصل والتراحم والتكافل الاجتماعي، بهدف تلبية الاحتياجات الإنسانية للآخرين من الفقراء والمعوزين”.
واشار الى أن الهدف من هذا المبادرة هو نشر الدفء والخير، بدعم من أصحاب القلوب المعطاءة التي تملؤها الرحمة والإحسان بمعاناة المحتاجين، وكل ما يلزمهم لتدفئة قلوبهم وبيوتهم، وانطلقت هذا المبادرة بتوفير كل ما يلزم العائلات الفقيرة من احتياجات فصل الشتاء البارد من خلال تأمينهم بالمدافئ (الصوبات) مع مستلزماتها، اضافة للأغطية والحرامات والملابس والأحذية وغيرها من الضروريات، وتم جمع ما تم ذكره من الأهالي، وستستمر المبادرة لنهاية فصل الشتاء، ونناشد أهل الخير بالتبرعات، لكي تتم تغطية كل المحتاجين في مناطق شرقي عمان.
وقال الربيحات، “ان المبادرة تهدف لأن يعم الدفء الجميع، وأن تكون أمطار الخير نعمة عليهم، وأن ينعموا بشتاء دافئ، لذلك سعت مبادرتنا لإنشاء تلك الحملة لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص والعائلات، ودعمهم إما بكسوة الشتاء من ملابس وحرامات وفراش، أو بدعمهم بمستلزمات التدفئة من كاز أو أسطوانات غاز، وسيتم توزيعها بإذن الله والعمل على الاستمرارية” .
وبين الربيحات أنه تم تشكيل فريق من الشباب والبنات؛ ليكون التكافل بينهم من شتى التخصصات، ولتكون السواعد كتفا الى كتف بتقديم المساعدة لمحتاجيها.
وتتمثل رؤية المبادرة، بحسب الربيحات ” إننا نعمل من خلال هذه المبادرة على رفع مستوى منطقة عمان الشرقية من الناحية الثقافية والاجتماعية والترفيهية والنشاطات المخصصة للأطفال، وتأمين بيئة دافئة لهم في فصل الشتاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock