حياتناصحة وأسرة

نصائح غذائية يحتاجها المرء

عمان – تقدم خبيرة التغذية، رزان شويحات نصائح غذائية تحتاجون إليها.

  • هل أستطيع استخدام مبيض القهوة بدلاً من الحليب في فنجان قهوتي؟ هل هناك فرق؟
    رغم أن مبيض القهوة يعد خيارًا ممتازًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز، إلا أنه ليس الخيار الأفضل. إذا لم تكن لديكم حساسية من الحليب، من الأفضل أن تستخدموه في قهوتكم، فبذلك تضيفون القليل من الكالسيوم والبروتين عالي الجودة إلى حميتكم اليومية، وفي الوقت ذاته، تحتوي المبيضات على المزيد من الدهون المشبعة أو المتحولة في بعض الأحيان وتعتبر مواد غير مناسبة لصحة القلب. إذا كنتم تحبون المبيضات، قللوا من الكمية التي تتناولونها بحيث لا تتجاوز ثلاث ملاعق يوميًا.
  • ألاحظ أن الكثير يضيفون مصل الحليب إلى سموذي الفواكه والخضراوات. هل علي أن أضيف البروتين البودرة إلى روتيني الغذائي؟
    يتصدر بروتين الحليب قائمة أجود البروتينات، كما يتكون من نوعين من البروتين: الكازين والمصل. غالبًا ما يفقد البروتين المصل أثناء عملية تحويل الحليب إلى جبنة أو لبن، وبدلًا من التخلص منه، تستخدمه الشركات في العصائر والمكملات التي تكون على شكل بودرة. هل أنتم بحاجة إليه؟ يعتمد ذلك على كمية البروتين التي تدخلونها إلى جسمكم يوميًا وحاجتكم إليها. من الجيد إضافته للأطفال والبالغين الذين لا يتناولون الحليب أو إذا كانوا يعانون من نقصان الوزن أو بناة الأجسام الذين يحتاجون إلى بروتين إضافي. أما إضافته إلى السموذي، فيجعل الفطور السريع متكاملًا.
  • هل هناك أغذية تساعد على إخفاء علامات التقدم في السن أم أن هذه الفكرة مجرد خرافة؟
    إن عادات الأكل الصحية والوزن المثالي يساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض التي تظهر مع تقدم السن، وخصوصًا هشاشة العظام والسكري وأمراض القلب. هناك طريقة أخرى تساعدكم على تأخير عوامل التقدم في السن وتقتضي تقليل عملية الأكسدة والتي تعتبر المسبب الرئيس لعلامات التقدم بالسن، مثل التجاعيد أو الزهايمر. ينصح بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة رغم عدم وجود دراسات تثبت العلاقة المباشرة.
    أما مضادات الأكسدة الأقوى، فهي فيتامينات A و B و C والسيلينيوم والزنك، ومضادات الأكسدة القوية الأخرى فهي موجودة في الكيماويات الملونة طبيعيًا والموجودة في الفواكه والخضراوات والأوميجا 3 الموجود في السمك والزيت والمكسرات. الخلاصة، يمكنكم إضافة الأطعمة الآتية لحميتكم:
    الفواكه الملونة والخضراوات، مثل التوت الغامق والخوخ والخضراوات الخضراء الورقية، مثل السبانخ والجرجير إضافة إلى الجزر والبرتقال.
    الأطعمة الغنية بالأوميجا 3، مثل زيت الزيتون والمكسرات والسمك.
    الحبوب الكاملة، مثل خبز القمح الكامل والأرز البني.
    تحتوي أطعمتنا التقليدية على الكثير من الثوم. هل هذا أمر صحي؟
    لطالما استخدم الثوم لقرون عديدة كعلاج. يحتوي الثوم على ثلاثة آثار مضادة إيجابية: مضاد للفيروسات ومضاد للأكسدة ومضاد للبكتيريا. ثبت أن الثوم قادر على حماية الجهاز القلبي الوعائي، حيث يعمل على خفض الدهون الثلاثية ومستويات الكولسترول عمومًا. أما مضادات الأكسدة القوية الموجودة في الثوم، فتساعد على حماية القلب من تراكم الكولسترول في الشرايين، كما تساعد في مقاومة جميع أنواع السرطان وخصوصًا سرطان الثدي والبروستاتا. للثوم فوائد مضادة للتهيّج، وهو يساعد على مقاومة الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
    مجلة نكهات عائلية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock