صحة وأسرة

نصائح للتخلص من اضطراب الأكل القهري

عمان– يعرف اضطراب الأكل القهري، بأنه اضطراب يؤدي إلى تناول المصاب لكميات كبيرة من الطعام بشكل غير عادي وشعوره بعدم القدرة على التوقف عن الأكل. وهذا بحسب تعريف موقع “www.mayoclinic.org”، الذي أضاف أن الجميع تقريبا يتخم في بعض الأحيان. ولكن بالنسبة لمصابي هذا الاضطراب، فإن الإفراط في تناول الطعام لديهم يعد أمرا خارجا على نطاق السيطرة.
أما موقع “WebMD”، فقد أوضح أن مصاب هذا الاضطراب تكون لديه رغبة عارمة في تناول الطعام. ورغم أن المصاب قد يشعر شعورا جيدا في بداية تناوله للطعام، إلا أن الشعور بالذنب والندم يتبع ذلك بسرعة. أما الخبر السار لمصابي هذا الاضطراب، فهو أنه من الممكن إيقاف الانغماس في تناول الطعام قبل بدايته، أو حتى أثناءه.
وتاليا بعض الإرشادات طويلة الأمد لمحاربة هذا الاضطراب:
– اتبع نظاما لتناول الوجبات، فقد ذكر الدكتور دوغ بونيل، وهو الرئيس السابق للجمعية الوطنية لاضطرابات الأكل، أن أهم شيء يجب القيام به هو الحصول على نمط منتظم من الأكل. وأضاف أن الامتناع عن تناول الطعام لإنقاص الوزن كتعويض عما قام به المصاب خلال الأكل القهري يدفعه إلى الشعور بالجوع الذي عادة ما يتبع بتناول وجبة دسمة أو بالأكل القهري.
– تعرف على مثيرات الأكل القهري لديك، من ذلك المشاعر والمزاج والتفاعلات والعلاقات التي تحفزك على ذلك. ويقول الدكتور بونيل إن الطبيب المعالج بإمكانه المساعدة في ذلك. فمعرفة كونك تريد أن تأكل كونك جائعا يختلف عن كونك تشعر بتجاهل الآخرين لك وعدم أهميتك. ففي حالة أن السبب يكون بعيدا عن الشعور بالجوع، يصبح بالإمكان إيجاد حلول عديدة للمشكلة.
– قم بإزالة الأطعمة المغرية لك من متناول يدك. فقد نصحت الدكتورة ليزلي أندرسون، وهي مديرة التدريب في مركز اضطرابات الأكل للعلاج والأبحاث في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، بعدم إبقاء الأطعمة التي يرغب المصاب بتناولها أثناء نوبة الأكل القهري.
– ابحث عن طرق أخرى لتشعرك بالراحة، فالأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأكل القهري غالبا ما يكونون مصابين باكتئاب كامن، بحسب ما ذكره الدكتور بونيل الذي اقترح القيام بالبحث عن مصادر غير غذائية للشعور بالراحة. فعلى سبيل المثال، القيام بممارسة المزيد من النشاطات البدنية. فهو، في الواقع، من أكثر العلاجات القوية لتحسين المزاج، وغالبا ما يكون جزءا مهما في مساعدة المصابين على التعامل مع اضطراب الأكل القهري.
أما عند الشعور باقتراب نوبة اضطراب الأكل القهري، فينصح بما يلي:
– اعترف أنك في منطقة الخطر، فالخطوة الأولى لإبعاد هذه الرغبة هي أن تعترف بوجود مشكلة. فقبل أن تجد نفسك أمام طبق من المواد الغذائية، فانتبه جيدا لمزاجك وما لديك من قلق واعمل على تحسينه.
– اعمل على تغيير شخصيتك، فبمجرد أن تلاحظ الرغبة بالأكل القهري، ذكر نفسك بما في ذلك من أضرار. وينصح بالحفاظ على قائمة أهدافك وإلصاقها على الثلاجة، ثم اسأل نفسك قبل فتح الثلاجة ما إن كانت الأضرار تفوق رغبتك بتناول الطعام. وستجد أنه ﻻ يوجد فوائد لهذا النوع من تناول الطعام.
– قم بتشتيت انتباهك لتأجيل نوبة تناول الأكل القهري. فحاول تأجيل ذلك ولو لوقت قصير. فإن تمكنت من تأخير تناول الطعام لوقت طويل نسبيا، فهذا يعني أنك قادر على تجنبه. ويمكنك تشتيت نفسك عبر أساليب عدة، منها عد الأنفاس والاسترخاء والمشي والتحدث إلى صديق.
أما لإيقاف نوبة الأكل القهري، فينصح بما يلي:
– اعلم أن نوبات الأكل القهري تمشي على شكل موجات، فهي تبدأ بالصعود للأعلى شيئا فشيئا إلى أن تصل إلى قمتها، ومن ثم تبدأ في العودة إلى الأسفل.
– حتى وإن كنت قد بدأت بالفعل بالأكل القهري، فإنه ليس من الضروري أن تستمر؛ إذ إنه يمكنك التوقف في أي وقت أثناءها.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock