صحة وأسرة

نصائح للتعامل مع احتقان الأنف منزليا

عمان- يصيب الاحتقان الأنفي المرضى عادة نتيجة للإصابة بالتهاب بكتيري أو فيروسي، إذ تتيهج وتتورم البطانة المغلفة للأنف وتبدأ بإفراز المخاط بكميات أكبر من المعتاد بهدف إزالة المسبب (كوسيلة للدفاع)، يترافق احتقان الأنف في الغالب مع العديد من الأمراض؛ أكثرها شيوعاً الانفلونزا، الرشح، التحسس أو حتى مع مشاكل الجيوب الأنفية، وباختلاف السبب، يشكل احتقان الأنف مشكلة مزعجة للشخص المصاب.
وعند الشعور بالاحتقان، ينصح المريض بالمحافظة على رطوبة القنوات الأنفية، على العكس تماماً من الاعتقاد الخاطئ بأن التعرض للهواء الجاف وتجفيف الأنف باستمرار يقللان من الأعراض، فإنه يعمل على زيادة تهيج البطانة الأنفية، ومن ثم زيادة الإفرازات المخاطية والاحتقان، وقد لا يستطيع المريض الحصول على استشارة طبية مباشرة عند الشعور بالاحتقان، ولكن حتى ذلك الحين يمكن اتباع بعض الممارسات التي تخفف من حدة الاحتقان وتقلل من الشعور بالانزعاج وتسهل التنفس.
وللحفاظ على ترطيب القنوات التنفسية الأنفية، ينصح المرضى بـ:
1 – استخدام جهاز التبخيرة في الغرفة التي يتواجد فيها المريض، واستخدام الماء فقط لزيادة الرطوبة في البيئة المحيطة، ومن ثم تقليل تنبيه البطانة الأنفية وتقليل الاحتقان.
2 – الحمام الساخن لفترات طويلة يساعد على تقليل الاحتقان كأثر إيجابي لبخار الماء أثناء الاستحمام.
3 – تناول كميات وفيرة من السوائل التي سوف تعمل على تقليل لُزوجة الإفرازات الأنفية ومن ثم تقليل الاحتقان.
4 – استعمال بخاخات الأنف التي تحتوي على الملح والماء فقط لمنع جفاف القنوات الأنفية.
5 – استخدام كمادات دافئة على الوجه قد يخفف أيضاً من الاحتقان.
6 – استخدام وسادات مرتفعة قليلاً أثناء النوم وتجنب الاستلقاء التام؛ لأن ذلك سيزيد الشعور بالانزعاج خلال النوم.
7 – وبالنسبة للأدوية التي تصرف من دون وصفة طبية لإزالة الاحتقان كالبخاخات المزيلة للاحتقان، فإنها تعمل على تقليل الاحتقان والتورم في البطانة الأنفية، ولكن لابد من التنبيه إلى ضرورة الالتزام باستخدام هذه الأدوية لمدة لا تزيد على ثلاثة أيام؛ إذ عادة ما يقع المرضى بخطأ استخدام هذه الأدوية لفترات أطول، وذلك لأنها تريح المريض من الأعراض، ويستمر المريض في استخدامها لفترة أطول من اللازم.
وفي حال استمر الاحتقان لأكثر من ثلاثة أيام، ينصح المرضى بضرورة استشارة الطبيب لا الاستمرار باستخدام العلاج من دون استشارة طبية؛ إذ إن استخدام مضادات الاحتقان لفترة طويلة يؤدي الى تعويد البطانة الأنفية على وجود العلاج، وفي حال التوقف عن استخدام العلاج تتفاقم الحالة ولا يدرك المريض أن السبب هو سوء استخدام العلاج.
غادة سلامة
دكتور صيدلي
مركز فارمسي ون للتدريب
والمعلومات الدوائية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock