منوعات

نصائح لمريضات استئصال الثدي بالإسراع في العلاج الطبيعي

شتوتجارت– نصح مقال نشرته دورية” فيزيوبراكسيز” الألمانية المتخصصة في العلاج الطبيعي المريضات اللائي خضعن لجراحة استئصال الثدي بالبدء في تمرينات رياضية خاصة بمفصل الكتف بعد يوم واحد فقط من إجراء الجراحة.


وفي إشارة لنصيحة وجهتها كلاوديا ريتر ديموث وهي اختصاصية فى العلاج الطبيعي في كارلسروه يقول المقال الذي نشرته الدورية التي تصدر في شتوتجارت في عددها لشهري تموز وآب(يوليو وأغسطس) إن المشاكل يمكن أن تتطور لاحقا وتمنع الذراع من التحرك بشكل سليم إذا لم يبدأ العلاج الطبيعي بصورة سريعة.


وتعاني الكثير من النساء من عدم القدرة على تحريك الذراع بشكل سليم حتى بعد مرور سنوات على إجراء الجراحة.


ويمكن أن تؤدي الندبات الناجمة عن اندمال الجروح بالأنسجة الضامة حول منطقة الكتف إلى عرقلة حركة الذراع.


ومن الممارسات الشائعة إزالة غدة ليمفاوية أو اثنتين أثناء الجراحة.


ولو لم يقم الذراع بتمرينات كثيرة خلال عملية الالتئام والشفاء فإن الندبات في الكتف تتجه لأن تجعل المنطقة منكمشة وقصيرة مما يؤدى إلى إعاقة الحركة.


وتقول ريتر ديموث إن العلاج الموجه لتمديد الأنسجة التي تحتوي على ندبات الجروح الملتئمة ينبغي أن يبدأ في اليوم الثالث أو الرابع بعد العملية.


وينبغي على المريضة أن تجري تمرينات للذراع وأن تمدده بصورة أكبر كلما كان ذلك ممكنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock