آخر الأخبار حياتناحياتنا

نصائح لمصابي التهاب الفقار المقسط

ليما علي عبد

عمان- يعرف التهاب الفقار المقسط Ankylosing spondylitis بأنه نوع من أنواع التهاب المفاصل الذي يصيب العمود الفقري خاصة، كما أنه قد يصيب مفاصل أخرى أيضا. وهو يسبب التهابا في فقرات الظهر، ما قد يؤدي إلى ألم وعدم راحة مزمنين وشديدين، وهذا بحسب موقع “spondylitis.org” الذي أشار إلى أن هذا المرض قد يؤدي في حالاته الشديدة إلى تشكل عظام جديدة في العمود الفقري، ما يؤدي إلى التحام أجزاء منه مع بعضها بعضا في وضعية ثابتة وغير قادرة على الحركة.
ويذكر أن التهاب الفقار المقسط قد يسبب التهابا وألما وتيبسا في مناطق أخرى من الجسم أيضا، منها الكتفان والفخذان والقفص الصدري والمفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين. وفي بعض الأحيان قد تصاب العينان أيضا، كما أن الرئتين والقلب تتأثر به، لكن في حالات نادرة فقط.
وقد قدم موقع “WebMD” النصائح الآتية لمصابي التهاب الفقار المقسط:

  • لا تبق صامتا: إن كنت تشعر بأن طبيبك لا يستمع إليك أو لا يتفهم حالتك جيدا، فتحدث إليه مجددا مرة بعد أخرى، وتذكر أن ذلك لا يعد شكوى، بل الهدف منه هو أن تساعده على فهم حالتك جيدا ومدى استجابتك للعلاج، وذلك ليتمكن من اختيار العلاج المناسب لك إن كانت استجابتك الحالية له غير كافية. وأيضا لا تبق صامتا إن كان أفراد عائلتك أو مديرك وزملاؤك في العمل يطلبون منك أن تقوم بواجبات أو أعمال تزيد من ألمك.
  • اطرح ما يدور في ذهنك من أسئلة: أخبر طبيبك بما لديك من مخاوف بشأن الأعراض التي تعانيها، وأخبره أيضا إن كنت تتحفظ من استخدام بعض الأدوية. كما لا تتردد بطرح ما تريد من أسئلة حول علاجك وما عليك القيام به بنفسك من أجل تحسين حالتك. فعند طرح تلك الأسئلة على طبيبك وإعلامه بما يهمك الوصول إليه من تحسن وما تخاف حدوثه من تفاقم، يستطيع أن يشرح لك الصورة بوضوح وأن يساعدك على تحقيق أهدافك من العلاج.
  • لا تتردد في الحصول على الدعم المعنوي: يعاني العديد من مصابي التهاب الفقار المقسط الشعور بالإحباط أو بأنهم يشكلون عبئا على من حولهم، فإن كنت تشعر بأي من ذينك، فلا تتردد بطلب الدعم المعنوي عبر الانضمام لمجموعات تحتوي على مصابين بهذا المرض أو بغيره من الأمراض المشابهة. ولا تتردد أيضا بالتعبير عن مشاعرك لمن تثق بهم من أفراد عائلتك وأصدقائك. وإن كان هذا الشعور يسبب لك صعوبة في التركيز أو في أداء مهامك اليومية، أو يؤثر في نومك أو شهيتك، فلا تتردد باستشارة طبيب أو اختصاصي نفسي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock