العقبة

“نقابة التخليص” تعلن إنهاء الإضراب عن العمل في ميناء العقبة

أحمد الرواشدة

عمان- العقبة – أعلنت نقابة أصحاب شركات ومكاتب التخليص ونقل البضائع عن إنهاء الإضراب عن العمل في ميناء العقبة.
وقال نقيب اصحاب شركات ومكاتب التخليص، عبد المنعم العزايزة، إن قرار إنهاء الإضراب يأتي على ضوء الاجتماع الذي عقدته النقابة مع رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة وبحضور نقيب النقابة اللوجستية الأردنية نبيل الخطيب وعدد من المخلصين في مبنى الغرفة امس.
وتم الاتفاق في الاجتماع على تشكيل لجنة لزيارة العقبة وتفقد الساحة 4 وتوفير الاحتياجات التكميلية المساندة لأعمال التخليص هناك بكل مرونة.
وكانت النقابة قررت الإضراب بدءا من يوم الأحد الماضي، احتجاجا على نقل اعمال التخليص إلى الساحة 4، التي كانت أعدتها سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة في اطار توجهاتها بتنظيم اعمال الميناء وأنشطته.
من جهته، قال مراد إن الغرفة كانت حريصة على إزالة كافة الاشكاليات التي تحول دون قيام الجهات المختلفة في ميناء العقبة بواجباتها الاقتصادية على أكمل وجه، ومن هنا عقدت اجتماعا طارئا مع نقابة اصحاب شركات ومكاتب شركات التخليص وجرى الاستماع إلى كافة وجهات نظر النقابة حول الساحة 4.
وقال مراد إنه تم تشكيل لجنة من غرفتي تجارة الأردن وغرفة تجارة عمان ونقابة أصحاب شركات التخليص والنقابة اللوجستية الاردنية وعضوية اثنين من المخلّصين لزيارة العقبة وتفقد الساحة 4 ومعاينتها والاطلاع على التجهيزات الموجودة فيها ومعرفة اي احتياجات لاحقة تتطلب وجودها.
وأكد ان اللجنة ستقوم بمتابعة ومعالجة ووضع الحلول المرنة والفورية لمعالجة اية ثغرات او سلبيات او السلامة العامة في الساحة 4، والعمل على توفير مركز جمركي متكامل من اجل انجاز المعاملات بالنافذة الواحدة تسهيلا للتجار والمخلصين وكافة الاطراف المعنية، وكذلك التنسيق مع مختلف الجهات الرسمية بهذه القضية.
ولم تتوقف اعمال المناولة في الموانئ يوم امس اذ تمكنت كوادر جمارك منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وفريق الأزمات الذي تم تفعيله، إضافة إلى 29 شركة تخليص كبرى  من إنجاز 30 % من حجم العمل الكلي على البضائع في الميناء، بحسب مدير جمارك منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عقيد جمارك ساري الجرادين.
وقال الجرادين ان كوادر الجمارك واصلت عمليات التخليص على البضائع بما يضمن انسيابية البضائع واستمرار أعمال المناولة في موانئ العقبة لمختلف البضائع التي تتعامل معها الموانئ سواء في ميناء حاويات العقبة أو مؤسسة الموانئ.
وفعلت الجمارك غرف العمليات العاملة لديها، والتي شكلتها في وقت سابق للتعامل مع اي حدث جديد، واشتملت على عدة لجان طوارئ، كما أعدت كوادر جاهزة لكي تحل محل المخلصين بدءًا من عمليات دخول وتسجيل البيانات الجمركية وصولا الى تصريح الخروج النهائي.
وأوعز مدير عام الجمارك  لواء جمارك الدكتور وضاح الحمود لعدد من مديريات الدائرة مثل مديرية الترفيق الجمركي ومديرية مكافحة التهريب لتخصيص دوريات جمركية ترافق البضائع الصادرة من جمرك العقبة، مطالباً جميع غرف العمليات في المراكز الجمركية المعنية للعمل على مدار الساعة وحسب ما تقتضيه الحاجة، مبيناً أنه لن يكون هناك أي تأخير في انجاز العمليات الجمركية مهما كانت الأسباب، كما تم التنسيق مع شركاء الدائرة في النافذة الواحدة مثل المواصفات والمقاييس والغذاء والدواء ووزارة الزراعة للتعاون في إنجاز البيانات دون أي تاخير، وإتمام الإجراءات في نفس الموقع.
يذكر أن الطريق الخلفي المؤدي لهذه الساحة محط الخلاف يشهد أكثر من 5 آلاف حركة يومية، وستزيد هذه الحركات إلى 10 آلاف حركة في حال تم تشغيلها، وأنها شهدت 7 حالات وفاة خلال شهرين ماضيين.
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة قد أوكلت لموظفي جمارك العقبة إتمام عمليات التخليص على كافة البضائع الواردة للتجار والمستوردين عبر العقبة منعا لتأخر تدفق البضائع للسوق المحلي أو تلك القادمة على شكل ترانزيت.
وأكد مفوض الجمارك والإيرادات في السلطة الدكتور محمود خليفات  انه تم تفعيل عمل فريق إدارة الأزمات والمشكل من موظفي الجمارك في مديرية جمرك العقبة التابع لسلطة المنطقة الخاصة، للقيام بأعمال التخليص كافة نظرا لتوقف قطاع التخليص عن العمل، ومنعا لتأخر البضائع وارتفاع كلفها على المستهلك حال تأخرها، خاصة في قطاع الغذاء والدواء الذي يؤدي تأخر سلعه للإضرار بمصالح المواطنين.
ولفت الى ان هذه الخدمة ستقدم للمستوردين مجانا، مشيدا في ذات الوقت بالتزام الشركات الكبرى العاملة في قطاع التخليص وحرصها على مصلحة الوطن والمواطن بعيدا عن العبث بقوت الناس ورزقهم. ودعا خليفات كافة العاملين في قطاع التخليص للعودة إلى إنجاز أعمالهم حرصا على مصلحتهم أيضا.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock