آخر الأخبارالغد الاردني

نقص الأعلاف وارتفاع أسعارها يهدد مربي الأبقار بخسائر فادحة

عبدالله الربيحات

عمان- طالبت جمعية ائتلاف مربي الأبقار، وزارة النقل بمعالجة نقص الأعلاف بسبب مشاكل الشحن في العالم، مؤكدة أن القطاع الزراعي يعاني نقصا حادا في الأعلاف، مما يهدد الثروة الحيوانية في المملكة.
وقالت الجمعية في كتاب حصلت “الغد” على نسخة منه، إن مربي الأبقار لجأوا لسد النقص الحاد من الأعلاف، بشراء القش والبرسيم من العراق، لكنهم صدموا من التكاليف العالية التي لا يقدر عليها المزارع الأردني.
وطالبت الجمعية بوقف العمل بالتحميل (back to back)، إذ يجري تبادل البضائع من السيارة العراقية إلى السيارة الأردنية، ما يزيد كلف النقل بشكل كبير، كما طالبت بجمركة البضائع في جمرك عمان بدلا من الجمرك في الحدود الأردنية العراقية ما يزيد من كلف النقل والتأخير في الشحنات.
وأكدت الجمعية، أن انقاذ قطاع مربي الأبقار يتطلب الايعاز بحل تلك المشاكل التي تواجه القطاع الذي يملك أكثر من 90 ألف رأس، ويعيل أكثر من 50 ألف أسرة أردنية ويشكل 25 % من الناتج المحلي الإجمالي.
هذا وكانت “الغد” نشرت في تقرير سابق ارتفاع أسعار الأعلاف بنسبة 100 %، إذ أكد مربو الأبقار حينها، ان ارتفاع أسعار الأعلاف “يشكل خطرا على القطاع، ويحتاج لتدخل حكومي ونيابي لإنقاذه من ارتفاع أسعار الأعلاف التي أثرت على سعر الحليب، وارتفاع تكاليف الإنتاج، بينما قال وزير الزراعة خالد حنيفات حينها ان “أسعار الإعلاف مرتفعة عالميا، ولا تستطيع الوزارة وقف هذا الارتفاع العالمي”، مشيرا إلى أن الوزارة تدعم الأعلاف التي تستهلكها الأغنام والخراف، لكن أعلاف الدواجن والأبقار غير مدعومة.
وأشار هؤلاء حينها أن “ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا، يتراوح بين 30 إلى
40 % ولكن احتكار بعض التجار لمادتي الذرة والصويا، أدى لارتفاعها إلى 100 % مع غياب رقابة وزارة الصناعة والتجارة والتموين”.
وأوضحوا أن سعر الطن من “النخالة”، يصل اليوم إلى 210 دنانير، “بسبب تقصير الحكومة في توفير هذه المادة بعد تعهد بتوفيرها بكميات كافية”، مشيرين كذلك إلى مسؤولية وزارة الزراعة عن منح رخص لاستيرادها وتوفيرها، لكن شح هذه المادة أخيرا رفع سعرها من 160 دينارا للطن إلى 210 دنانير.
مساعد الأمين العام للثروة الحيوانية بوزارة الزراعة علي أبو نقطة قال لـ”الغد” أول من أمس، في تقرير عن الأضاحي، أن أسعار الأعلاف ارتفعت ارتفاعا ملحوظا في الربع الأخير من العام 2020، خصوصاً الذرة الصفراء وكسبة فول الصويا، إذ بلغ سعر الطن الواحد من كسبة فول الصويا 300 دينار للطن الواحد في العام 2019، بينما ارتفعت الذرة الصفراء خلال الربع الأخير من العام 2020 بنسبة 6 % إلى 290 دينارا، وسعر طن كسبة فول الصويا إلى 425 دينارا بنسبة 25 %.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock