المفرق

نقص الكوادر الفنية يعيق تنظيم التوسع العمراني ببلدية الزعتري

حسين الزيود

 المفرق–  يعيق نقص الكوادر الفنية في بلدية الزعتري عملية ترخيص الأبنية التي تنتشر بكثافة في مناطق غير منظمة ضمن حدود البلدية، ما يسهم بتشويه الأراضي وصعوبة إدخال تلك الأبنية إلى حدود التنظيم، وفق رئيس بلدية الزعتري عبدالكريم مشرف الخالدي.
وبين الخالدي أن البلدية تفتقر إلى الكوادر الفنية الكافية بهدف تنفيذ المهام المتعلقة بتنظيم المنطقة، مشيرا إلى أن نقص الكوادر يتمثل بمهن المساحة ومراقبة الأبنية وحاسبي الكميات ومراقبي الصحة.
وقال، إن البلدية تشهد حركة نشطة في إنشاء المباني نظرا للزيادة السكانية الطبيعية والرغبة في استثمار المباني كشقق سكنية بسبب الطلب عليها في ظل استقبال المنطقة لعدد كبير من اللاجئين السوريين يقارب عدد السكان، لافتا أن حركة البناء تتم في الغالب بشكل عشوائي وخارج حدود التنظيم.
وأوضح أن نقص كوادر مراقبي الأبنية يعرقل عملية السيطرة على تنفيذ المشاريع الإنشائية من دون الحصول على التراخيص القانونية وبالشكل الذي يتفق مع تنظيم المنطقة، وبالتالي وقف العشوائية في الانتشار ضمن المناطق غير المنظمة.
ولفت الخالدي إلى أن الأصل في التنظيم أن يسبق التوسع العمراني، إلا أن ما يقع الآن عملية عكسية من خلال دخول السكان في سباق متواصل مع بناء الشقق السكنية، موضحا أن المباني السكنية ضمن حدود بلدية الزعتري باتت تنتشر بكثافة ضمن الأراضي التي تعد من الرقعة الزراعية، ما يلقي بأعباء كبيرة على عاتق البلدية من حيث حاجتها لمشاريع شق الطرق وإيصال الكهرباء والمياه ورفع النفايات .
ولفت إلى أن بلدية الزعتري يقطنها قرابة 13 ألف نسمة من السكان، فيما تستقبل في الوقت الراهن زهاء 11 ألف لاجئ سوري ضمن مختلف الأحياء والتجمعات، موضحا أن عدد اللاجئين السوريين ضمن حدود بلدية الزعتري يتصف بالتذبذب نظرا لصلات القربى التي تربط بعض السكان باللاجئين، ما يساهم بزيادة عددهم في بعض الأحيان، فضلا عن السكن في المنطقة لقربها من المزارع التي توفر فرص عمل لهؤلاء اللاجئين في المشاريع الزراعية باعتبار أن فصل الصيف يمثل الموسم الزراعي لمحافظة المفرق .
من جهته، قال رئيس قسم الدراسات والمشاريع والخدمات الهندسية في بلدية الزعتري المهندس شاكر الخالدي بتصريح سابق إن عامي 2013 و 2014 شهدا بناء منازل جديدة بواقع 500 منزل،  بعد عمليات تدفق اللاجئين السوريين إلى بلدة الزعتري .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock