أخبار محليةالغد الاردني

نقص في المراكز الحكومية للتدخل المبكر للأشخاص من ذوي الإعاقة

غادة الشيخ

عمّان- كشفت ورقة سياسات نفذها معهد غرب آسيا وشمال إفريقيا وبدعم من الشريك السويدي للتنمية في الشرق الأوسط، ضمن مشروع “المشاركة الشاملة للنساء المهمشات والأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية، والتي ركزت في محور الأشخاص ذوي الإعاقة البصيرة والعقلية البسيطة في محافظة الزرقاء، على أن هناك نقص كبير في المراكز الحكومية للتدخل المبكر للأشخاص من ذوي الإعاقة ولا يوجد أي مركز يعي بتقديم خدمات التدخل المبكر للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية.

وتصل نسبة الأشخاص من ذوي الإعاقة في الزرقاء وفق ما جاء في الورقة إلى 11.6% من بينهم 6.3% من هم من ذوي الإعاقة البصرية حسب دائرة الإحصاءات العامة للعام 2015، وتوصلت الورقة في نتائجها إلى مجموعة من التحديات التي تواجه تطبيق إجراءات وبرامج التدخل المبكر للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية والذهنية في محافظة الزرقاء، أهمها صعف خدمات التدخل المبكر بسبب عدم مقدرة الوصول إلى الأهالي لذوي ذلك النوع من الإعاقة وعدم معرفتهم عن وجود مراكز “رغم قلتها”.

إضافة إلى ضعف الكوادر التي تقوم بتقديم خدمات التدخل المبكر، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الالتحاق في المراكز الخاصة، وتأتي هذه التحديات كما ذكرت الورقة على الرغم من أن المادة 24 فقرة د من قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للعام 2017 والتي تنص على: “يكفل التأمين الصحي المدني للأشخاص ذوي الإعاقة الحصول على جميع أنواع الخدمات العلاجية والتأهيلية الطبية”.

وبينت الورقة أن عشرين عاماً بقيت فيها المسودة الأولى لقانون حقوق الطفل في الأردن حبيسة أدراج المؤسسات الحكومية والبرلمان الأردني في وقت تشهد فيه المملكة ارتفاعاً غير مسبوق في حالات العنف ضد الأطفال، أما إذا كان الطفل من الأشخاص ذوي الإعاقة فتتسع دارة الإهمال لتصل إلى حد الإغفال عن أهمية نشأة الطفل من ذوي الإعاقة وتطوير مهاراته ببرامج التدخل المبكر.

ودعت الورقة وزارة التنمية الاجتماعية دراسة أوضاع أهالي الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية والذهنية الاقتصادية وتخصيص جزء مادي لتطوير برامج التدخل المبكر، ودعت المجلس الأعلى للأشخاص ذوي الإعاقة تخصيص موازنة لعمل مراكز مطورة تخدم برامج التدخل المبكر، وتخصيص موازنة لإنشاء المزيد من مراكز التدخل المبكر بما يتناسب مع أعداد الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية والذهنية.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock