آخر الأخبار حياتناحياتنا

نكوص النوم لدى الرضع.. أسباب وحلول

ليما علي عبد

عمان– ينام الرضيع في أول شهرين من حياته ما بين 14 و17 ساعة في اليوم الواحد. ويكون هذا النوم متقطعا وموزعا على ساعات الليل والنهار، إذ ينام بعض الرضع لمدة 2-3 ساعات متواصلة، ثم يستيقظون لبعض الوقت، ليعاودوا النوم مرة أخرى، وهكذا. وهذا يدل على عدم وجود نمط محدد لنومهم، والسبب وراء ذلك هو أنهم يكونون في مرحلة التكيف مع الحياة خارج رحم الأم. هذا ما ذكره موقع “WebMD” الذي أضاف أن الرضع في بداية حياتهم:

  • يتعلمون كيف يستجيبون لما يحدث في العالم من حولهم.
  • يتكيفون مع حقيقة وجود ليل ونهار.
  • يستكشفون ما يستطيعون القيام به من حركات جسدية.
    وكل رضيع يختلف في تطوره عن الآخر، أما عادة، فعندما يبلغ رضيعك من العمر 3 أشهر، فإن نمطا محددا للنوم يبدأ بالتشكل لديه، ويتصاحب ذلك مع انتظام أوقات القيلولة لديه، وتزيد الأوقات التي يقضيها في النوم المتواصل.
    ما نكوص النوم؟
    يعد نكوص النوم Sleep regression أمرا طبيعيا لدى الرضع والأطفال الصغار. كما أنه قد يحدث أيضا بين الأطفال الأكبر سنا. والنكوص هو التراجع لمرحلة سابقة من مراحل الحياة تكون أقل تطورا. فما يحدث عند نكوص نوم الرضيع هو أنه بعد أن يتطور نمط النوم لديه وينتظم وتصبح الأم أقدر على توقعه وتوقع أوقاته، فهو يصبح أكثر إزعاجا ويرفض أخذ القيلولة أو النوم في الأوقات المعتادة.
    لكن رغم أن نكوص النوم أمر مزعج للأم، خصوصا لحاجتها للحصول على نوم متواصل أكثر، فهو يعد إيجابيا، إذ إنه يحدث عندما يكون الرضيع خائضا في مرحلة من التطور المكثف، وعندها قد يبدأ بالقيام بحركات ونشاطات جديدة منها ما يلي:
  • الابتسام والتفاعل مع من يلاعبونه.
  • التدحرج.
  • إدراك ما حوله أكثر.
  • الجلوس.
  • الحبو.
    كيف تساعدين رضيعك
    إن حدث نكوص في نومه؟
    إن حدث نكوص في نوم رضيعك، فعليك أن تكوني صبورة وأن تعلمي أن رضيعك لا يمنع نفسه من الخلود إلى النوم عمدا، بل هو بالفعل غير قادر على النوم. وفي ما يلي نصيحتان لمساعدتك على إعادة تنظيم نوم رضيعك:
  • نظمي وقت نوم رضيعك: حتى إن لم يكن رضيعك مستعدا للنوم في الوقت المعتاد، فعليك بالاستمرار بوضعه في السرير في الوقت نفسه الذي كان ينام فيه يوميا. فهذا سيريحه ويساعده على استعادة نمط نومه السابق.
  • امنحي رضيعك شيئا من الحنان: قد تشعرين في وقت ما بأنك جربت مع رضيعك كل الأساليب لتهدئته، لكنه ما يزال منزعجا وباكيا، غير أن احتضانه لبعض الوقت قد يكون كافيا لتهدئته وإشعاره بأنك بجانبه.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock