أخبار محليةاقتصاد

نمو المكالمات الخلوية 47 % أثناء أزمة “كورونا”

إبراهيم المبيضين

عمان – أكدت أرقام رسمية صدرت أمس عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والتي أكدت في ردها على استفسارات لـ “الغد” أن الشهرين الماضيين – فترة فرض الإجراءات الاحترازية التي اتخذت في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد- شهدا استخداما كثيفا لخدمات الاتصالات المختلفة وخصوصا الخلوي والإنترنت مع تطبيق مفاهيم التواصل الاجتماعي والعمل عن بعد والتعلم عن بعد.
وبينت الهيئة في ردها على أسئلة “الغد” أن نمو المكالمات الخلوية قد شهدت خلال فترة حظر التجول زيادة بنسبة 47 % وذلك مع الاستخدام الكثيف من قبل الناس للاتصالات المتنقلة في اطار تواصلهم واتصالاتهم للاطمئنان ومعرفة اخبار بعضهم البعض.
وفي مؤشر آخر على زيادة استخدام الاتصالات أكدت الهيئة أن حركة البيانات اليومية زادت بمقدار (1260) تيرابايت وبنسبة 31 %.
وقالت هيئة الاتصالات: “دعت الحاجة ومنذ بدء الجائحة إلى زيادة استخدام الإنترنت ويعود ذلك إلى التوجه العام نحو الدراسة والعمل عن بُعد، بالإضافة لظروف الحجر التي جعلت من متابعة الأخبار وآخر تطورات الوضع الوبائي على الإنترنت مصدراً مهما لهم”.


وأشارت الهيئة كذلك إلى أن معدل الزيادة في سرعات التنزيل تراوح ما بين 36 % و73 % ما بين الشركات الخلوية، مما يدل على جاهزية البنية التحتية في المملكة لمنظومة الاتصالات والقدرة على المحافظة على ديمومتها وتحت أي ضغوطات أو ظروف غير متوقعة.
وكانت بيانات سابقة لهيئة الاتصالات اظهرت أن خدمات الفيديو وتطبيقات التواصل الاجتماعي للتدفق المرئي مثل فيسبوك فيديو واليوتيوب والتيك توك استحوذت على نسبة 52 % من مجموع تدفق البيانات خلال فترة الازمة.
كما أظهرت البيانات زيادة استخدام تطبيقات التراسل واتساب وتطبيق انستجرام بنسبة 40 % مع زيادة اهتمام الناس بمتابعة الأخبار والمحتوى والصور المتعلقة بتطورات انتشار فيروس الكورونا.
وبلغ عدد اشتراكات الإنترنت في سوق الاتصالات المحلية وبمختلف تقنياتها في نهاية الربع الثالث من العام 2019 حوالي 8.52 مليون اشتراك معظمها لتقنية الإنترنت المتنقل عريض النطاق”الموبايل برودباند”.
وبالنسبة لخدمات الاتصالات الخلوية، تظهر بيانات هيئة الاتصالات بأنها سجلت أكثر من 8 ملايين اشتراك مع نهاية الربع الثالث من العام 2019.
وبحسب بيانات الهيئة، بلغت نسبة انتشار اشتراكات الخدمة الخلوية بفئتيها؛ الاشتراكات المدفوعة مسبقا والاشتراكات اللاحقة (الفواتير)، أكثر من 78 % قياسا بعدد السكان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock