آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة السلة

نهائي “أن بي ايه”: صنز يكرر فوزه على باكس

نيويورك –كرر فينيكس صنز على أرضه فوزه على ميلووكي باكس 118-108، الخميس برغم تسجيل نجم الأخير اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو العائد من الإصابة 42 نقطة، إلاّ انها لم تكن كافية لمنع الخسارة الثانية توالياً لفريقه في سلسلة الدور النهائي من الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة.
وبعدما عانى في بداية المباراة، استعاد صنز زمام الأمور قبل الاستراحة، ليحكم قبضته على مجريات اللقاء على الرغم من المحاولات المتكررة لباكس للعودة إلى أجواء المنافسة.
وباستثناء بعض الومضات بعد صافرة البداية، لم يظهر باكس في لباس الفريق القادر على فرض أسلوب لعبه، مظهراً بعض النقاط السلبية التي رافقته في خسارته المباراة الاولى 105-118 الثلاثاء، ما يمكن أن يشكّل حجر عثرة في سعيه لاحراز اللقب.
وبعدما طالته الانتقادات بسبب خياراته الدفاعية في المباراة الاولى، دخل باكس اللقاء مع خطة دفاعية جديدة، على غرار الهجوم الذي بدا أكثر صلابة وقوة بالقرب من سلة صنز.

ونجحت الخطة الدفاعية في الحدّ من خطورة الثنائي كريس بول وديفن بوكر من المسافات المتوسطة بخلاف المباراة الأولى، فحاصر لاعبو باكس سلة منافسه ومنعوه من تسجيل أي سلة من نقطتين في الربع الأوّل.
قاوم صنز عبر الرميات الثلاثية البعيدة، فحاول لاعبوه التسديد 14 مرة في الدقائق الـ 12 الاولى مع نسبة نجاح مذهلة، حيث سجلوا 8 رميات.
غير أن النجاح الدفاعي لباكس قابله الفشل الهجومي حيث لم ينجح كريس ميدلتون سوى في رميتين من أصل 10 وجرو هوليداي في 3 من أصل 14 قبل الاستراحة، ما فرض على الفريق الاستعانة بالرميات الثلاثية من دون نجاح يُذكر.
وعلى غرار ما حصل في المباراة الاولى، واكب تألق صنز على الملعب جماهيره في المدرجات، منهياً الشوط الأوّل لصالحه بنتيجة 56-45.
وبعد العودة من الاستراحة، أخرج أنتيتوكونمبو أفضل لاعب في الدوري المنتظم عامي 2019 و2020 كل ما في جعبته ليسجل 20 نقطة في الربع الثالث مانعاً باكس من حسم اللقاء باكراً.
قال اليوناني ابن الـ 26 عاماً “يتوجب علينا أن نبقى عدائيين. مررنا بهذه الحالة سابقاً ونعرف ما يجب القيام به. علينا أن نستمتع خلال المباراة. من الصعب فعل ذلك عندما نخسر ولكن سنجد طريقة”.

غير أن صنز، الغائب عن الادوار الإقصائية في الموسم الماضي، تألق تحت هالة نجمه بول صاحب 23 نقطة و8 تمريرات حاسمة في أوّل نهائي يخوضه في سن الـ 36 عاماً، كما حصل على مساعدة من زميليه بوكر مع 31 نقطة والجناح ميكال بريدجز الفعّال من جميع المسافات، مع 27 نقطة هي الأعلى في مسيرته في “بلاي أوف”.
قال بوكر لقناة “آيه بي سي” بعد المباراة “كل مباراة هي المباراة السابعة (اللقاء الحاسم ضمن سلسلة من 7 مباريات بعد التعادل 3-3) في هذه المرحلة من الموسم، كل تركيزنا على الهدف الاساس”.
وتابع “أنا متحمس لأني استيقظ كل يوم وألعب في +أن بي آيه+. أحاول عدم نسيان ذلك”.
وبرغم أن باكس نجح في تقليص الفارق إلى 6 نقاط قبل 5 دقائق من صافرة النهاية، إلا انه استسلم لقدره بعدما فشل في إيجاد مساندة حقيقية لنجمه أنتيتوكونمبو الذي أضاف إلى نقاطه، 12 متابعة.
من ناحيته، أثنى مدرب صنز مونتي وليامس على لاعبه بوكر قائلاً “يريد ديفن أن يبرهن للجميع انه أحد أفضل اللاعبين في الدوري”.
وتابع “ليس فقط من ناحية الأرقام والاحصاءات. يريد أن يُثبت ذلك عن طريق الفوز وأن يكون منافساً” و”يريد أن يُبعد نفسه عن الجميع ليس فقط من أجل تسجيل الأرقام بل لإظهار قدراته على قيادة الفريق للفوز، وهو يحصل على الفرصة للقيام بذلك في المراحل المهمة”.
وبات صنز يتقدم على باكس 2-0بفوزه توالياً على أرضه، قبل الانتقال لخوض المباراتين الثالثة والرابعة في ميلووكي الأحد والأربعاء توالياً.
ويسعى صنز لتتويجه الأوّل في الدوري، في حين يلهث باكس خلف لقبه الأوّل منذ 50 عاماً، وتحديداً منذ فوزه في عام 1971.
شدد مدرب باكس مايك بودنهولتسر على ضرورة المقاومة وعدم الاستسلام قائلاً “علينا أن نجعل الامور قاسية عليهم. علينا أن نشاهد شريط المباراة مجدداً وأن نتابع العمل معاً كي نتحسن أمام هذه المجموعة”. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock