فنون

نيكي ميناج تلغي حفلة في السعودية

نيويورك- أعلنت مغنية الراب الأميركية نيكي ميناج أنها ألغت حفلة لها كانت مقررة في 18 تموز/يوليو السعودية مشيرة إلى “دعمها” لحقوق المرأة وللمثليين وحرية التعبير.
وكانت ميناج، المعروفة بأغنياتها التي غالبا ما تتضمن ألفاظا نابية وتسجيلاتها المصورة المثيرة، ستغني على مسرح في مدينة جدة الساحلية في 18 تموز/يوليو، وكتبت ميناج في تصريح عبر ناطق باسمها “بعد التفكير الملي، قررت عدم الغناء ضمن مهرجان “موسم جدة”.
وأضافت “مع اني أرغب جدا في أن أقدم عرضي إلى المعجبين في السعودية، أرى بعد استعلامي أكثر عن الوضع، أن من المهم لي أن أعرب بوضوح عن دعمي لحقوق المرأة ومجتمع الميم وحرية التعبير”.
وكان منظمة “ذي هيومن رايتس فاونديشن” دعت الفنانة في الخامس من تموز/يوليو إلى إلغاء حفلتها هذه.
ويواجه المثليون في السعودية نظريا، عقوبة الإعدام.
وما تزال المملكة تعتمد نظام “ولاية الرجل” على النساء ما يمنح للذكور من الأب أو الأخ أو الزوج وحتى الأبناء، سلطة التحكم بجوانب كثيرة في حياة المرأة رغم أنها حصلت قبل أكثر من سنة على حق قيادة السيارة.
وتتعرض السعودية لانتقادات في مجال التعامل مع معارضيها.
ففي تشرين الأول/أكتوبر قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي المعارض للسلطات في القنصلية السعودية في اسطنبول.
وكان الإعلان عن إقامة حفلة لمغنية الراب في السعودية تعليقات متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية تراوحت بين الترحيب والسخرية. وتشهد السعودية حملة تغييرات اجتماعية متسارعة بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، سجلت في إطارها إعادة فتح دور السينما وإقامة فعاليات رياضية وترفيهية ضخمة.
وتقول الرياض إن الهدف هو جذب استثمارات بينما تسعى لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط. ويرى البعض أن السلطات تحاول التغطية على مصاعب اقتصادية وبطالة بين السكان من الشباب. (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock