الرياضةكرة القدم

نيمار في باريس.. وغريزمان ودي يونغ ونيتو يتدربون مع برشلونة

مدن – عاد مهاجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم نيمار دا سيلفا أمس إلى تدريبات فريقه باريس سان جرمان، وسط أجواء متوترة بينه وناديه الذي كان ينتظره الأسبوع الماضي وتصريحاته الأخيرة بخصوص “الريمونتادا” التي حققها مع فريقه السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد فريقه الحالي سان جرمان.
وكان أحد أعضاء القسم الإعلامي للنادي الباريسي أكد لوكالة فرانس برس أول من أمس أن نيمار “سيحضر (الإثنين) إلى النادي. وبحسب إذاعة “مونتي كارلو” فإن اللاعب الأغلى في العالم (222 مليون يورو) “وصل صباح الإثنين في تمام الساعة 9,10” للمشاركة في حصة تدريبية مغلقة.
وتواجه نيمار وباريس سان جرمان عبر وسائل الإعلام منذ الإثنين الماضي عندما تخلف النجم البرازيلي عن موعد استئناف التدريبات في فريق العاصمة للموسم الجديد.
وبرر المقربون من نيمار غيابه بالتزاماته التي كانت مقررة منذ فترة طويلة بينها دورة في كرة القدم الخماسية لصالح مؤسسته، مؤسسة نيمار، التي مقرها في برايا غراندي (جنوب شرق البرازيل)، ما دفع ناديه لإصدار بيان لاذع بحقه، معربا عن “استنكاره” لهذا الأمر، وأن اللاعب لم يكن قد حصل على إذن مسبق لهذا الغياب، ومحذرا من اتخاذ “الاجراءات المناسبة”.
وزاد نيمار من حدة التوتر السبت بنشره شريطا مصورا قصيرا يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا، حيث يرغب في العودة إلى صفوفه هذا الصيف، وأكد بعد ذلك في حديث لموقع “أوه ماي غول” ان إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي “الريمونتادا” التي حققها مع النادي الكاتالوني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد ناديه الحالي باريس سان جرمان، معززا التقارير عن رغبة باتت أقرب الى نية غير خافية، بالعودة الى إسبانيا.
وأشار نيمار في حديثه الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة 0-4 ذهابا في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي كان قد سجل هدفين من أهدافه فريقه الستة.
وأثار نيمار انتقادات واسعة من مشجعي فريقه عبر مواقع التواصل، اذ تداول عدد منهم شريطا يقوم فيه أحدهم بإشعال قميص اللاعب الذي يحمل الرقم (10)، بينما تلاعب آخرون بشريط يظهر فيه نيمار حاملا قميصه، وجعلوا نهايته تظهر قيامه برمي القميص في سلة المهملات.
3 أندية إسبانية مهتمة بضم فقير
كشفت صحيفة (ليكيب) الفرنسية أمس أن ثلاثة أندية إسبانية هي إشبيلية وريال بيتيس وفالنسيا، تبدي اهتماما بضم صانع الألعاب الفرنسي من أصول جزائرية، نبيل فقير، الذي يرغب في الرحيل عن أوليمبك ليون بعد اللعب في صفوفه لستة مواسم.
وأكدت الصحيفة الرياضية أن الأندية الثلاثة لم تجر بعد مفاوضات رسمية لضم فقير، لكن مسؤولي ليون يرغبون في إنجاز الأمر والبحث عن ناد لبيع اللاعب صاحب الـ25 عاما.
وبالفعل، اجتمع اللاعب أو محيطه خلال الأشهر الماضية بالعديد من الوكلاء للبحث عن ناد جديد له.
وتشير الصحيفة إلى أن فالنسيا يبدو الأكثر رغبة في الحصول على خدمات فقير، الذي تلقى أيضا عروضا في الآونة الأخيرة من السوق الصيني، لكن يبدو أنه لن يفضل الابتعاد عن أوروبا في الفترة الحالية.
ويمتد عقد اللاعب الجزائري الأصل حتى 30 حزيران (يونيو) 2020 مع ليون، النادي الذي لم يستبعد مسؤولوه أيضا امكانية استمراره في نهاية الأمر.
توريس تاسع صفقات إشبيلية
وصل لاعب الوسط أوليفر توريس، الذي لعب بصفوف بورتو البرتغالي خلال المواسم الثلاثة الماضية، خلال الساعات الأخيرة إلى إشبيلية للانضمام للنادي الأندلسي ليصبح تاسع صفقاته استعدادا للموسم الجديد.
وكشفت مصادر من النادي لـ(إفي) أن إشبيلية سيدفع 12 مليون يورو، بدون احتساب المتغيرات، للنادي البرتغالي مقابل الحصول على خدمات اللاعب صحب الـ24 عاما.
وينتظر أن يكون توريس حاضرا في المعسكر الذي سيقوم به الفريق هذا الأسبوع في الولايات المتحدة تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيغي.
وكان لوبيتيغي هو من طلب ضم توريس، الذي سبق ولعب تحت إمرته في صفوف “التنانين”.
مران أول لبرشلونة بمشاركة غريزمان ودي يونغ ونيتو
استهل نادي برشلونة استعداداته للموسم الجديد 2019-20 بمران أول له أمس شهد مشاركة الوجوه الثلاثة الجديدة، المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، لاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونغ وحارس المرمى البرازيلي نوربيرتو مورارا “نيتو”.
وشارك اللاعبون المتاحون بالفريق الأول في ملعب التدريبات بمنشآت سانت جوان ديسبي الرياضية في برشلونة في المران الأول تحت قيادة المدرب إرنستو فالفيردي، على أن تكون هناك جلسة مران مسائية.
وشارك في المران اللاعبون الثلاثة الجدد بالفريق بعد تخطيهم أول من أمس الفحوصات الطبية اللازمة.
وقبل المران، حصل الحارس أندري تير شتيجن والجناح عثمان ديمبيلي أيضا على الإذن الطبي بعد تأكد تعافيهما من إصابتيهما في نهاية الموسم الماضي.
وينتظر أن يسافر الفريق يوم 20 من الشهر الحالي لليابان لخوض مباراتين وديتين ضد تشيلسي وفيسيل كوبي.
ولم يشارك في المران كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوائي لويس سواريز والتشيلي أرتورو فيدال والبرازيليين فيليبي كوتينيو وأرثر ميلو لمشاركتهم في بطولة كوبا أميركا حيث ستمتد عطلاتهم لأوائل آب (أغسطس) المقبل.
ريال مدريد يواصل استعداداته في مونتريال
أنجز ريال مدريد خامس أيام استعداداته للموسم الجديد التي يجريها في مدينة مونتريال الكندية بمران أجري أمس في منشآت نادي مونتريال إيمباكت، بمشاركة إيسكو ألاركون عب ساعات من وصوله.
وخلال جلسة المران المسائية أجرى لاعبو الريال تدريبات على الاستحواذ وتمرير الكرة، كما خاضوا مباراة مصغرة، وأنهوا استعدادهم بتمرينات لياقة بدنية وشد.
وكان أحدث المستجدات انضمام إيسكو للمران، الذي وصل الأحد إلى مونتريال بعد حصوله على تصريح بالبقاء في مدريد لبضعة أيام لحضور ميلاد طفله الثاني بوم الخميس الماضي.
كما وصل الأحد إلى المدينة الكندية رئيس النادي الملكي، فلورنتينو بيريز، وما يزال المدرب زين الدين زيدان غائبا بعدما اضطر لمغادرة المعسكر بسبب وفاة شقيقه.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock