الرياضةرياضة عالمية

نيمار يعود بأداء “سيئ”.. ومشهد الدقيقة 65 يثير التساؤلات

أبوظبي– عاد نيمار، مهاجم باريس سان جرمان، من الإصابة، وفاز باريس سان جرمان 2-صفر على ضيفه ليل، لكن أداء النجم البرازيلي ومشهد خروجه بقيا علامة استفهام استدعت تعليقا سريعا من المدير الفني للعملاق الباريسي.

ومنحت ثنائية ماورو إيكاردي وأنخيل دي ماريا في الشوط الأول التقدم لأصحاب الأرض، الذي بات يتقدم بفارق 11 نقطة كاملة في صدارة الدوري الفرنسي.

ولم يشارك نيمار مع حامل اللقب منذ الخامس من أكتوبر الماضي عقب تعرضه لمشكلة في عضلات الفخذ الخلفية، لكنه عاد إلى التشكيلة الأساسية خلال فوز فريقه السهل في ملعب بارك دي برينس.

ورفع باريس سان جرمان رصيده إلى 33 نقطة متقدما بفارق 11 نقطة عن أولمبيك مرسيليا صاحب المركز الثاني، الذي سيتوجه للقاء تولوز صاحب المركز قبل الأخير بعد غد الأحد، بينما ظل ليل في المركز السابع برصيد 19 نقطة.

وبقيت مشاركة نيمار، وما قدمه خلال المباراة من أداء متواضع، محل تساؤل كثيرين، لاسيما مشهد خروجه من ملعب المباراة.

وقال مدرب الفريق توماس توخل عن مستوى نيمار “لا ، لست قلقًا من أدائه السيء.. أنا لا أعرف ما إذا كان ذلك طبيعيًا”.

وتابع في تصريحات نقلها موقع “غول”: “لم أكن أتوقع منه الكثير لأنه لم يشارك منذ 6 أسابيع. إنها فترة طويلة بالنسبة لشخص مثله يحتاج إلى سرعة الإيقاع في كل ما يفعل (..) لقد غابت عنه الدقة اليوم”.

ثم تطرق توخل إلى مشهد استبدال نيمار باللاعب الفرنسي كيليان مبابي في الدقيقة 65، حيث خرج النجم البرازيلي مباشرة إلى النفق المؤدي إلى غرف الملابس، بدلا من التوجه إلى دكة البدلاء ومتابعة بقية أحداث المباراة مع رفاقه بالفريق.

لكن توخل اعتبر الواقعة أمرا طبيعيا وقال : “العديد من اللاعبين يذهبون إلى غرفة الملابس مباشرة.. لم أشهد الواقعة لأن تركيزي كان منصبا على أحداث المباراة”.

وتابع: “يجب أن نتحدث عن هذا الشيء داخليًا. لكننا لن نتحدث عنه كثيرًا الآن”.

يشار إلى أن نيمار، وهو أغلى لاعب في العالم، أبدى رغبته في الرحيل عن سان جرمان قبل انطلاق الموسم الحالي بعد عامين في باريس، وربطت تقارير عدة بينه وبين العودة إلى برشلونة الإسباني، لكن الصفقة المرتقبة لم تتم ليبقى في ناديه حتى إشعار آخر. سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock