منوعات

نيويورك تحظر دهونا خطيرة في المطاعم

 


  نيويورك- تعهد مسؤولون في مدينة نيويورك بالرفق عند بدء تطبيق أول حظر في الولايات المتحدة ضد الدهون الصناعية، والذي يمهل المطاعم في نيويورك أكثر من عام لمنع استخدامه في وجباتها.


وتتخوف صناعة المطاعم في المدينة من أن تطبيق الحظر، الذي أقر الأسبوع الماضي، سوف يؤدي إلى فرض غرامات باهظة على المخالفين.


وقال مالكو مطاعم إن سلطات المدينة أصبحت أكثر صرامة في مواجهة المخالفات في السنوات الأخيرة، ولذا فهم لا يتوقعون أن يشهد تطبيق الحظر الجديد تغييرا في هذا الاتجاه.


  ومن جانبهم، ينكر مسؤولون بالمدينة عزمهم على تعمد استهداف المطاعم بغرامات ضخمة، ويؤكدون على أن إدارة الصحة بالمدينة ستقدم للمطاعم “معونة فنية” إزاء أسلوب طهي الوجبات قبل بدء تطبيق الجزء الأول من الحظر في الصيف المقبل.


وقالت مسؤولة صحية بالمدينة، كريستنا تشانغ، “نريد أن نساعدهم على الإذعان للقانون”.


وبعيدا عن الحظر الجديد، فإن مطعما من بين كل خمسة مطاعم بالمدينة يسقط سنويا في الفحص السنوي، وحتى المطاعم التي تجتاز هذا الفحص تكون أيضا عرضة لدفع غرامات على مخالفات كثيرة منها استخدام درجات حرارة غير مناسبة لطهي الطعام، وعدم إحكام تغطية الأواني المختلفة.


  وخلال العامين الماليين الماضيين، دفع المخالفون 37.6 مليون دولار.


ويلزم الحظر الجديد الذي أقرته نيويورك المطاعم بمنع استخدام الدهون الصناعية، ووضع معلومات عن السعرات الحرارية للوجبات على لائحة الطعام.


وسيبدأ تطبيق الحظر الصيف القادم عقب تنفيذ حملة للوصول إلى المطاعم المستهدفة، سيتم خلالها تخصيص خط تليفوني للمساعدة يقوم عليه خبراء قادرون على تقديم المعلومات الفنية للمشرفين على عمليات الطهي بالمطاعم.


  وأمهل الحظر المطاعم حتى تموز(يوليو )المقبل للبحث عن بديل صحي آخر لزيت القلي، وأمهل المخابز حتى منتصف 2008.


وبدءا من الصيف القادم، ستتراوح المخالفات للمطاعم من 200 دولار إلى 2000 دولار لكل انتهاك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock